ما يلحق بجمع المذكر السالم

كتابة - آخر تحديث: ١٧:٣٩ ، ١١ أبريل ٢٠٢٠
ما يلحق بجمع المذكر السالم

تعريف جمع المُذكَّر السّالِم

يُعدُّ جمع المُذكَّر السّالم من أنواع الجُموع التي تدلّ على اثنين فأكثر، كما أنّه يختصّ بالأعلام والصّفات المُذكَّرة العاقلة، والخالية من تاء التّأنيث، والخالية أيضًا من التّركيب في لفظها مِثل (زيد، مُعلِّم)، أمّا صورة هذا الجمع فتكون بإضافة حرفيّ (الواو، والنّون) في حالة الرّفع مِثل (ذهب المُسافرُونَ إلى المطار)، أو بإضافة حرفيّ (الياء، والنّون) آخره في حالتيّ الجرِّ و النّصب مِثل (رأيتُ المُسافرِينَ راحلِينَ)، وهذه الأحرف تكون زائدة في الكلمة، ويجب الإشارة إلى أنّ هذا الجمع يُحافظ على بناء الكلمة المُراد تحويلها إليه سليمة من التّغيّرات عليها، ويوجد له ملحق نسميه "المُلحق بجمع المذكر السالم" سنعرّفه بالتفصيل.[١][٢]


تعريف المُلحق بجمع المُذكَّر السّالِم

المُلحق بجمع المُذكَّر السّالم هو مُصطلح يُطلق على الألفاظ الفاقدة للشُّروط الواجب توافرها في الاسم الذي أُريد تحويله إلى جمع المُذكَّر السّالم،[٣] وهي عبارة عن ألفاظ تدلّ على الجمع غير القياسيّ، فهي جُموع سماعيّة؛ أي لا يُمكن القياس عليها لصياغة الاسم المُفرد، ومن أشهر هذه المُلحقات (كلمة أولُو، وكلمة العالَمُونَ، وألفاظ العقود).[٤] ويجب الإشارة إلى أنّ المُلحق بجمع المُذكَّر السّالم يأخذ الأحكام الإعرابيّة نفسها لجمع المُذكَّر السّالم، فيُرفع بالواو، ويُنصب ويُجرّ بالياء.[٥]


ما يلحق بجمع المُذكَّر السّالِم

فيما يلي بيان لألفاظ المُلحق بجمع المُذكَّر السّالم:

  • أولو: هذا الّلفظ لا مُفرد له إنّما معناه بجمعه، ومعناه: (أصحاب، أو ذُو)، كما يكون في حالة الرّفع على صورة (أولُو) مِثل: (أولُو العزم لا يُخيفهم شيء)، أمّا في حالتيّ النّصب والجرّ يكون على صُورة (أولِي) مِثل: (أحبُّ أولِي البأس في الشّدة).[٥]
  • بنُونَ: هذا اللفظ ليس عَلَماً ولا صِفة، ويكون على صورة (بنُونَ) في حالة الرَّفع مِثل: (البنُونَ من أغلى كُنوز الدُّنيا)، كما يكون على صورة (بنيِنَ) في حالتيّ النّصب والجرّ مِثل: (كانوا بنِينَ صالحين).[٥]
  • أهلُون: هذا اللفظ ليس علماً ولا صِفة، ويكون في حالة الرّفع على صورة (أهلُونَ) مِثل: (إن أتى أهلُونَا إلينا فرحنا)، أمّا في حالتيّ النّصب والجرّ فتكون في صورة (أهلِينَ) مِثل: (سّلمنا على أهلِينَا).[٥]
  • أرَضُونَ: هذا اللفظ ليس علماً ولا صفة، ويكون على صورة (أرَضُونَ) في حالة الرّفع مِثل: (ستُنبتُ الأرَضُونَ ونُكفَى)، بينما تكون في حالتيّ النّصب والجرّ على صورة (أرَضِينَ) مِثل: (ساءت حالُنا على أرَضِينَ ضاعت منّا).[٥]
  • ألفاظ العقود: هذه الألفاظ ليست أعلاماً ولا صفات، وهي: (عِشرُونَ، وثلاثُونَ، وأربعُونَ، وخمسُونَ، وما إلى ذلك)، وتنتهي هذه الألفاظ بـ(واو+نون) في حالة الرَّفع مِثل: (ذهب عشرُونَ طالباً للمُسابقة)، أمّا في حالتيّ النّصب والجرّ تنتهي بـ(ياء+نون) مِثل: (رأيتُ عشرِينَ طالباً في المُسابقة).[٥]
  • سنُونَ وبابه: هذا اللفظ ليس علماً ولا صفة، وفي هذه الألفاظ تكون نهاية الكلمة بحسب موقعها الإعرابيّ، فالانتهاء بـ(الواو+النّون) علامةٌ للرّفع مِثل: (بقيت السّنُونَ تتابع بلا جديد)، أمّا الانتهاء بـ(الياء+النّون) فهي علامةٌ للنّصب والجرّ مِثل: (كانت سنِينَ صعبة)، ومن هذه الألفاظ: (عضة: عضون-عضين، وعزة: عزون-عزين، وثبة: ثبون-ثبين، وقلة: قلون-قلين، وغيرها).[٣]
  • عالَمُونَ: هذا اللفظ اسم جمع وليس جمعاً، كما ينتهي بحرفيّ (واو+نون) زائديْن في حالة الرّفع مِثل: (العالَمُونَ خالقهم الله)، كذلك ينتهي بحرفيّ (ياء+نون) زائديْن في حالتيّ النّصب والجرّ مِثل: (يُحاسب الله العالَمِينَ جميعهم).[٥]
  • ذَوُو: هذا اللفظ مُفرد كلمة (ذُو)، ويكون هذا اللفظ على صورة (ذَوُو) في حالة الرَّفع مِثل (ذَوُو الخبرة يسهل عليهم العمل)، أمّا في حالتيّ النّصب والجرّ يكون اللفظ على صورة (ذَوِي) مِثل: (إنّ ذَوِي المعرفة لا يخفى عليهم شيء).[٥]
  • عليُّونَ: إنّ أصل هذا اللفظ من كلمة (عَلِي)، ثمّ انتقل المعنى ليُعبّر عن أعلى درجات الجنّة، كما تنتهي هذه اللفظ بـ(الواو+النّون) كعلامةٍ للرّفع مِثل: (ستكُون العلّيُونَ جزاءهم)، أمّا الانتهاء بـ حرفيّ (الياء+النّون) فهي علامةٌ للنّصب والجرّ مِثل: (أثاب الله المُتّقين جنّات عليِّينَ).[٣]
  • وابلُونَ: هو المطر الغزير، ومُفرد كلمة (وابل)، ويكون هذا اللفظ في حالة الرّفع بزيادة حرفيّ (الواو+النّون)، مِثل: (هطلَ وابلُونَ)، أمّا في حالتيّ النّصب والجرّ فيتمّ زيادة حرفيّ (الياء+النّون) مِثل: (رأيتُ وابلِينَ).[٣]


فائدة نحويّة
يتمّ حذف النُّون من المُلحق بجمع المُذكَّر السّالم عند الإضافة، وهذا كحال جمع المُذكَّر السّالم، ومِثال ذلك: (سلْ بني آدم كُلَّهم ماذا صنع العرب المُسلمون)، الأصل في كلمة (بني) هُنا أنّها كانت (بنِينَ)، لكنّ النُّون حُذفت هُنا؛ للإضافة.[٥]


فائدة أدبيّة
قام الإمام مالك بجمع ألفاظ المُلحق جمع المُذكَّر السّالم بأبيات شِعر ضمن ألفيّته، وهذه هي:[٦]

وارفع بواوٍ وبيا واجرُر وانصب

سالم جمع عامرٍ ومذنب

وشبه ذين وبه عشرونا

وبابه ألحق والأهلونا

أولو وعالمون علّيّونا

وأرَضون شذّ والسّنونا

وبابه ومثل حينٍ قد يرد

ذا الباب وهو عند قوم يطرد

ونون مجموعٍ وما به التحق

فافتح وقلّ من بكسره نطق

ونون ما ثنّي والملحق به

بعكس ذاك استعملوه فانتبه


أمثلة على إعراب المُلحق بجمع المُذكَّر السّالِم

أمثلة إعرابيّة على المُلحق بجمع المُذكَّر السّالِم:[٧]
المِثال الإعراب
قال تعالى: (الْمَالُ وَالْبَنُونَ زِينَةُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا).[٨] الْمَالُ: مُبتدأ مرفوع، وعلامة رفعه الضّمة الظّاهرة على آخره.

و: حرف عطف مبنيّ على الفتح، لا محلّ له من الإعراب.

الْبَنُونَ: اسم معطوف على المال مرفوع، وعلامة رفعه الواو؛ لأنّه مُلحق بجمع المُذكَّر السّالِم.

زِينَةُ: خبر المُبتدأ مرفوع، وعلامة رفعه الضّمة الظّاهرة على آخره، وهو مُضاف.

الْحَيَاةِ: مضاف إليه مجرور، وعلامة جرِّه الكسرة الظّاهرة على آخره.

الدُّنْيَا: نعت للحياة، مجرور، وعلامة جرِّه الكسرة المُقدّرة على الألف؛ منع من ظهورها التّعذر.

قال تعالى: (وَلَا يَأْتَلِ أُولُو الْفَضْلِ مِنكُمْ وَالسَّعَةِ أَن يُؤْتُوا أُولِي الْقُرْبَىٰ).[٩] و: استئنافية، وهو حرف مبنيّ على الفتح، لا محلّ له من الإعراب.

لَا: حرف نهي وجزم مبنيّ على السُّكون لا محلّ له من الإعراب.

يَأْتَلِ: فعل مضارع مجزوم بـ(لا)، وعلامة جزمه حذف حرف العِلّة من آخره؛ لأنه معتلّ الآخر.

أُولُو: فاعل مرفوع، وعلامة رفعه الواو؛ لأنّه مُلحق بجمع المُذكَّر السّالِم، وهو مضاف.

الْفَضْلِ: مضاف إليه مجرور، وعلامة جرِّه الكسرة الظّاهرة على آخره.

مِنكُمْ: من حرف جرّ مبنيّ على السُّكون، لا محلّ له من الإعراب، وكم ضمير مُتّصل مبنيّ على السُّكون في محلّ جرّ بحرف الجرّ.

و: حرف عطف مبنيّ على الفتح لا محلّ له من الإعراب.

السَّعَةِ: اسم معطوف على الفضل، مجرور وعلامة جرِّه الكسرة الظّاهرة على آخره.

أَن: حرف مصدريّ ونصب مبنيّ على السُّكون لا محلّ له من الإعراب.

يُؤْتُوا: فعل مضارع منصوب بـ(أن)، وعلامة نصبه حذف النّون؛ لأنّه من الأفعال الخمسة، والواو: ضمير مُتّصل مبنيّ على السُّكون في محلّ رفع فاعل، والألف: ألف التّفريق، حرف مبنيّ على السُّكون لا محلّ له من الإعراب.

أُولِي: مفعول به منصوب، وعلامة نصبه الياء؛ لأنّه مُلحق بجمع المُذكَّر السّالِم وهو مضاف.

الْقُرْبَىٰ: مضاف إليه مجرور، وعلامة جرِّه الكسرة المُقدّرة على الألف منع من ظهورها التّعذّر.

ذَكَر سنِينَ نجاحه مُفتخراً. ذَكَر: فعل ماضٍ مبنيّ على الفتح الظّاهر على آخره، والفاعل ضمير مُستتر تقديره (هو).

سنِينَ: مفعول به منصوب، وعلامة نصبه الياء؛ لأنّه مُلحق بجمع المُذكَّر السّالِم وهو مُضاف.

نجاحه: مُضاف إليه مجرور، وعلامة جرِّه الكسرة الظاهرة على آخره وهو مُضاف، والهاء ضمير مُتّصل مبني في محل جرّ بالإضافة.

مُفتخراً: حال منصوب وعلامة نصبه الفتح الظّاهر على آخره.

ربُّ العالَمِينَ أرحمُ النّاس. ربُّ: مُبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضّمة الظّاهرة على آخره، وهو مُضاف.

العالَمِينَ: مُضاف إليه مجرور، وعلامة جرِّه الياء؛ لأنّه مُلحق بجمع المُذكَّر السّالِم.

أرحمُ: خبر المُبتدأ مرفوع، وعلامة رفعه الضّمة الظّاهرة على آخره، وهو مُضاف.

النّاسِ: مُضاف إليه مجرور، وعلامة جرِّه الكسرة الظّاهرة على آخره.

عُمره ستّةٌ وعشرُونَ عاماً. عُمره: مُبتدأ مرفوع، وعلامة رفعه الضّمة الظّاهرة على آخره، وهو مُضاف، والهاء ضمير مُتّصل مبنيّ في محلّ جرّ مُضاف إليه.

ستّةٌ: خبر المُبتدأ مرفوع، وعلامة رفعه الضّم الظّاهر على آخره.

و: حرف عطف مبنيّ على الفتح لا محلّ له من الإعراب.

عشرُونَ: اسم معطوف مرفوع، وعلامة رفعه الواو؛ لأنّه مُلحق بجمع المُذكَّر السّالِم.

عاماً: تمييز منصوب، وعلامة نصبه الفتح الظّاهر على آخره.

باع أرَضِينَ كثيرةً. باعَ: فعل ماضٍ مبنيّ على الفتح الظّاهر على آخره، والفاعل ضمير مُستتر تقديره (هو).

أرَضِينَ: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الياء؛ لأنّه مُلحق بجمع المُذكَّر السّالِم.

كثيرة: نعت منصوب وعلامة نصبه الفتح الظّاهر على آخره.

غرقَ الأعداءُ في وابلِينَ. غرقَ: فعل ماضٍ مبنيّ على الفتح الظّاهر على آخره.

الأعداءُ: فاعل مرفوع، وعلامة رفعه الضّمة الظّاهرة على آخره.

في: حرف جرّ مبنيّ على السُّكون لا محلّ له من الإعراب.

وابلِينَ: اسم مجرور وعلامة جرِّه الياء لأنّه مُلحق بجمع المُذكَّر السّالِم.

كانوا ذَوِي جاه. كانوا: فعل ماضٍ ناقص مبنيّ على الضّم لاتّصاله بواو الجماعة، والواو ضمير مُتّصل مبنيّ في محلّ رفع اسم كان.

ذَوِي: خبر كان منصوب، وعلامة نصبه الياء؛ لأنّه مُلحق بجمع المُذكَّر السّالِم وهو مُضاف.

جاهٍ: مُضاف إليه مجرور، وعلامة جرِّه الكسر الظّاهر على آخره.


تدريبات على المُلحق بجمع المُذكَّر السّالِم

تدريب: حدِّد/ي المُلحق بجمع المُذكَّر السّالِم في الجُمل الآتية:
الجملة المُلحق بجمع المُذكَّر السّالِم
بيت الفرزدق:[١٠]

أمّا البَنُونَ، فإنّهُمْ لمْ يُورَثُوا

كَتُرَاثِهِ لِبَنِيهِ يَوْمَ فَخَارِ
(................)
بيت أبي تمام:[١١]

ثمَّ انقضتْ تلك السنُون وأهلُها

فكأنَّها وكأنَّهُمْ أحلامُ
(................)
قال تعالى: (إِن يَكُن مِّنكُمْ عِشْرُونَ صَابِرُونَ يَغْلِبُوا مِائَتَيْن).[١٢] (................)
قال تعالى: (إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُولُو الْأَلْبَابِ).[١٣] (................)
قال تعالى: (كَلَّا إِنَّ كِتَابَ الْأَبْرَارِ لَفِي عِلِّيِّينَ).[١٤] (................)
ذَوُو الأرحام أولى بعضهم ببعض. (................)
رزقنا الله خير وابلِينَ هذه السّنة. (................)


تدريب: أعرب/ي الجمل الآتية إعراباً كاملاً:
الجملة الإعراب
أنتم أولُو العزم. أنتم: (..................................)

أولُو: (..................................)

العزم: (..................................)

قُتل في المعركة أربعُونَ رجلاً. قُتل: (..................................)

في: (..................................)

المعركة: (..................................)

أربعُونَ: (..................................)

رجلاً: (..................................)

من يُكرِم ذَوِي الحاجة يُكرمه الله. من: (..................................)

يُكرِم: (..................................)

ذَوِي: (..................................)

الحاجة: (..................................)

يُكرمه: (..................................)

الله: (..................................)

أهلُونَا وأحبابُنا بخير. أهلُونَا: (..................................)

وأحبابُنا: (..................................)

بخير: (..................................)

العليُّونَ مرتبة المُقرَّبين. العليُّونَ: (..................................)

مرتبة: (..................................)

المُقرَّبين: (..................................)

عشتُ سنِينَ عديدة في الرّيف. عشتُ: (..................................)

سنِينَ: (..................................)

عديدة: (..................................)

في: (..................................)

الرّيف: (..................................)

ربُّ العالَمِينَ أعلمُ بعباده. ربُّ: (..................................)

العالَمِينَ: (..................................)

أعلمُ: (..................................)

بعباده: (..................................)


تدريب: أكمل/ي الفراغ باسم المُلحق بجمع المُذكَّر السّالِم المُوافق للمعنى.
الجملة المُلحق بجمع المُذكَّر السّالِم
إنّ (..................) فلّذات أكبادنا. (..................)
اشترك في الرحلة (..................) طالباً. (..................)
بقينا (..................) في فقر وجهل. (..................)
غسلتنا الغيوم بـ(..................). (..................)
الإسلام أتى لـ(..................). (..................)
نحرصُ على صِلة (..................). (..................)


تدريب: ضع/ي الكلمات الآتية في جُمل مُفيدة ضمن الحالات الإعرابيّة الثّلاثة.
الكلمات حالة الرّفع حالة النّصب حالة الجرّ
بنُونَ (...................................) (...................................) (...................................)
عالَمُونَ (...................................) (...................................) (...................................)
سنُونَ (...................................) (...................................) (...................................)
ثلاثُونَ (...................................) (...................................) (...................................)
وابلُونَ (...................................) (...................................) (...................................)
ذَوُو (...................................) (...................................) (...................................)
أهلُونَ (...................................) (...................................) (...................................)
أولُو (...................................) (...................................) (...................................)
عليِّينَ (...................................) (...................................) (...................................)
أرَضُونَ (...................................) (...................................) (...................................)


المراجع

  1. الحاج أبو درداء ، النحو الأول، إندونيسيا: جامعة سونن أمبيل الإسلامية الحكومية، صفحة 90. بتصرّف.
  2. "جمع المذكر السالم "، alkafeel.edu.iq، اطّلع عليه بتاريخ 8-4-2020. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت ث أ. عفراء خياط، مذكرة مادة الصرف 223 لطالبات الانتساب، صفحة 5. بتصرّف.
  4. أیت واكلي حنان، أیت وارت وسام (2015)، صيغ الجموع في القرآن الكريم، الجزائر: جامعة عبد الرحمان میرة بجایة، صفحة 23،24. بتصرّف.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ خالد عبد العزيز، النحو التطبيقي، القاهرة: دار اللؤلؤة للنشر والتوزيع‎، صفحة 57،58،59،60،61،62،63. بتصرّف.
  6. محمد بن صالح بن محمد العثيمين، كتاب شرح ألفية ابن مالك للعثيمين، قطر: دروس صوتية قام بتفريغها موقع الشبكة الإسلامية، صفحة 2، جزء 6. بتصرّف.
  7. أيمن أمين عبد الغني، الموسوعة الشاملة في النحو والصرف 1-3، بيروت: دار الكتب العلمية، صفحة 41،42،43،44،45،46، جزء 1. بتصرّف.
  8. سورة الكهف، آية: 46.
  9. سورة النور، آية: 22.
  10. "لأمدحن بني المهلب مدحة"، www.adab.com، اطّلع عليه بتاريخ 8-4-2020. بتصرّف.
  11. "دمنٌ ألمَّ بها فقالَ سلامُ"، www.adab.com، اطّلع عليه بتاريخ 8-4-2020.
  12. سورة الأنفال، آية: 65.
  13. سورة الرعد، آية: 19.
  14. سورة المطففين، آية: 18.