نبذة مختصرة عن الفرزدق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٣ ، ٢٨ أغسطس ٢٠١٨
نبذة مختصرة عن الفرزدق

ولادة الفرزدق

ولد الفرزدق في عام 641م في البصرة، وقد لقب بالفرزدق أي بما معناه "قطعة العجين أو الرغيف" وذلك دلالةً على ضخامة وجهه وعبوسه، وقد نشأ في البصرة لفترة ولكن كونه كان شاعراً يافعاً مال إلى البذاءة والتهكم وبهذا غضب عليه زياد بن أبيه والي البصرة فهرب إلى المدينة ولكنه تم طرده من قبل واليها مروان بن الحكم.[١]


نبذة عن حياة فرزدق

يُعرف اسم الفرزدق الكامل بأنه همام بن غالب بن صعصعة التميمي الدارمي ويُكنى بأبو فراس، ويعتبر من شعراء الطبقة الأولى في العصر الإسلامي، وهو صاحب هجاء "الأخبار مع جرير والأخطل"، وقد اشتهر الفرزدق بأنه كان شريفاً في قومه عزيز الجانب ويحمي من يستجير بقبر والده.[٢]


وفاة الفرزدق

توفي الفرزدق في عام 110هـ، وقد كان شاعراً مشهوراً في الدولة الأموية كونه امتلك مناقب مشهورة ومحامد مأثورة، وقد كان جده صعصعة عظيم القدر في الجاهلية وهو أول من أسلم من أجداده، وقد أنقذ ما يقارب ثلاثون موءودة،[٣] وقد عاش حياته متنقلاً ما بين الأمراء والولاة والذي قام بمدحهم وهجائهم، وقد كان يتصل بالأمويين ويمدحهم كذلك، وقد التحم الهجاء بينه وبين جرير طيلة نصف قرن حتى توفي، وقد عاش حياته في الفسق والفجور كونه أقبل على الدنيا للتمتع بملذاتها حتى آخر أيام حياته.[٤]


شعر الفرزدق

ساهم الفرزدق بالإضافة إلى أشخاص آخرين في قيام صرح الشعر العربي في العصر الأموي، حيث نظّم الشعر في جميع الفنون المعروفة بالفن الشعري، غير أن أكثر نصيب كتب به هو الفخر ويليه الهجاء ثم المديح، وقد شكل الفرزدق مع الأخطل وجرير ما يعرف باسم المثلث الأموي، ومن أروع قصائده التي قالها هي قصيدة مدح زين العابدين بن علي، وقد امتاز شعر الفرزدق بمتانة التركيب واستخدام الألفاظ البدوية حيث قيل في شعره بأنه ساهم في حفظ ثلثي اللغة من الضياع. [٤]


المراجع

  1. "الفرزدق"، www.al-hakawati.la.utexas.edu، صفحة 1-2، اطّلع عليه بتاريخ 25-8-2018. بتصرّف.
  2. "الفَرَزدَق"، www.adab.com، اطّلع عليه بتاريخ 25-8-2018. بتصرّف.
  3. محمد شريف سليم (22-7-2015)، "تراجم مختصرة للشعراء"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 25-8-2018. بتصرّف.
  4. ^ أ ب "الفرزدق"، www.al-hakawati.la.utexas.edu، صفحة 2 ، اطّلع عليه بتاريخ 25-8-2018. بتصرّف.