الفرق بين جمعي المذكر والمؤنث السالمين

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٤١ ، ٢٨ يونيو ٢٠١٦
الفرق بين جمعي المذكر والمؤنث السالمين

الجمع

الجمع لغةً هو يعني الضم، أمّا اصطلاحاً فهو ضمّ غير المفرد إلى المفرد أو صيغةٌ تبنى من المفرد لإخراج ما يدلّ على أكثر من اثنين، ونقصد بإخراج ما يدلّ على أكثر من اثنين أن نستثني المثنى لأنّه هو أيضاً صيغةُ مبنيةٌ من المفرد، وهناك في اللغة العربية ثلاثة أنواعٍ من الجمع؛ جمع التكسير وهو الجمع الذي لا يتبع قاعدةً معيّنة؛ مثل كتاب جمعها كتب، ومنديل جمعها مناديل، وكرسي جمعه كراسٍ، وهناك أيضاً ما يعرف بجمع المذكر السالم وجمع المؤنث السالم، وهما نوعان من الجمع يتبعان قاعدةً معيّنةً، وهنا سنتكّلم عنهما مع ذكر الفروق بينهما.


جمع المذكر السالم

هو كلّ لفظ دلّ على ما زاد عن اثنين عدداً، فهو من الثلاثة وما فوق، ويكون بزيادة واوٌ ونونٌ على الاسم المفرد، مضمومٌ ما قبلها في حالة الرفع؛ مثل معلم معلّمُون، وزيادة ياء ونونٌ مكسورٌ ما قبلها في حالتي النصب والجر، مثل معلّم معلِّمِين، وسمّي الجمع سالماً؛ لأنّ بناء مفرده يسلم عند الجمع ولا يتغير.


جمع المؤنث السالم

هو كل لفظ دلّ على ما زاد عن اثنين، فهو من الثلاثة فما فوق، ويكون بزيادة ألفٍ وتاءٍ في كل الحالات (الرفع، والنصب، والجر)، ولكنها ترفع بالضمة، وتنصب وتجر بالكسرة، مثل معلمة معلمات، وسمّي الجمع سالماً لأنّ بناء مفرده يبقى سليماً.


شروط جمع المذكر السالم

  • أن يكون الجمع علماً لمذكرٍ عاقلٍ، و خال من تاء التأنيث؛ فمثلا لا يجوز جمع رجل على رجلون لأنّه اسم جنسٍ وليس علماً، وإذا كان غير عاقلٍ فلا يجمع كمذكرٍ سالمٍ، وأيضاً لا نجمع ما ينتهي بتاء التأنيث على صيغة المذكر السالم؛ مثل معاوية لا يجمع معاويون؛ لأنّ معاوية انتهت بتاء التأنيث.
  • أن يكون الجمع لمذكرٍ عاقلٍ ليس فيه تاء تأنيثٍ ولكن يصلح أن تدخل عليه تاء التأنيث، مثل كلمة عالم، فهي تجمع على عالمون وعالمين، وتستقبل تاء التأنيث لتصبح عالمة.
  • إذا كان المفرد وصفاً على وزن أفعل يجمع على أفعلون؛ مثل أعظم تجمع أعظمون، وأحسن تجمع أحسنون، أمّا ما كان على وزن أفعل ومؤنثه فعلاء فلا يجمع مذكراً سالماً؛ مثل أخضر لا تجمع أخضرون.


شروط جمع المؤنث السالم

  • أن يكون المفرد علماً مؤنثاً تأنيثاً معنوياً؛ مثل زينب تجمع زينبات، وهند هندات.
  • أن يكون المفرد مختوماً بتاء التأنيث الزائدة، سواءً كانتت علماً أو غير علم؛ مثل فاطمة فاطمات، وطلحة طلحات، وإن كانت غير علمٍ مثل جديقة حديقات، وشجرة شجرات.
  • أن يكون المفرد مختوماً بتاء العوض أو تاء المبالغة؛ مثل عدّة عدات، وثبة وثبات، وعلامة علامات.


أمثلة جمعي المذكر والمؤنث السالمين

جمع المذكر السالم:

  • في حالة الرفع:
    • يقوم الممثلون بأدوار متنوّعة.
    • قد أحسن المسلمون.
    • يقوم المهندسون بتصميم العديد من المشاريع.
    • يظلّ المتهمون خائفين.
  • في حالة النصب:
    • إنّ المتقين في جناتٍ وعيون.
    • أحترم الممثلين الملتزمين.
    • يدعو الإمام المصلين للاصطفاف للصلاة.
    • أعطى مدير المصنع العاملين تعويضاً.
  • في حالة الجر:
    • لقد قسى المدير على المعلمين قليلاً في الاجتماع.
    • قال صاحب المشروع للمهندسين: أريد مشروعاً هائلاً.
    • صرخ الشرطي في وجه المعتصمين.


جمع المؤنث السالم:

  • في حالة الرفع:
    • الممثلات أنيقاتٌ دائماً.
    • تناوبت الطبيبات كل الليل.
    • هناك شرطيات مرورٍ كما هناك شرطيّو مرورٍ.


  • في حالة النصب:
    • نحترم المعلمات المجتهدات.
    • تكرم المدرسة الطالبات المتفوّقات.
    • تحرس الشرطة السفارات في الدولة.
  • في حالة الجر:
    • وضعت الكتب على الطاولات.
    • أثنت المعلة على الطالبات.
    • وزّعت الدولة المهام على الوزارت.