مبدأ عمل جهاز الرنين المغناطيسي

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٦ ، ١ أغسطس ٢٠١٩
مبدأ عمل جهاز الرنين المغناطيسي

التصوير بالرنين المغناطيسي

التصوير بالرنين المغناطيسي Magenetic Reasonance Imaging، ويشار إليه اختصاراً بـMRI, وله عدة مسميات كالتصوير بالطنين المغناطيسي النووي NMRI، أو التصوير المقطعي بالرنين المغناطيسي، وهو عبارة عن أسلوب تصوير طبي يستخدم لاكشاف أي تغييرات باثولوجية تطرأ على الأنسجة الحية.


استخدامات الرنين المغناطيسي

للرنين المغناطيسي استخدامات متعددة تتجاوز الاستخدام الطبي، حيث يمكن الاعتماد عليه في نواحٍ فيزيائية؛ كالموجات الراديوية، والحقول المغناطيسية، ويصنّف التصوير بالرنين المغناطيسي ضمن الفحوصات الطبية المكلفة وغير المتوفرة دائماً، ويعاني من هذا الفحص ويستصعبه كل من يذعر من الأماكن المغلقة أو ممن يعانون من السمنة المفرطة.


بالإضافة إلى ما تقدّم، فإن للرنين المغناطيسي استخدامات متعددة؛ حيث يلجأ إليه الأطباء لتصوير الأوردة والشرايين، أو تصوير التغييرات العصبية التي تحدث في الدماغ؛ والكشف عن وضعية الأنسجة وسوائل الجسم؛ وتخطيط الخطط العلاجية المعتمدة على العلاج الإشعاعي.


مبدأ عمل جهاز الرنين المغناطيسي

يعمل جهاز الرنين المغناطيسي على مبدأ تحفيز البروتونات الموجودة في قلب ذرات العناصر في جسم الإنسان على إطلاق إشاراتها، لالتقاطها لغايات رصد مواقعها داخل الجسم، فتُستعرض وفقاً لتدرّج الألوان بدءاً من الرمادية التي تشير إلى قوة الإشارة، ويشار إلى أنّ التدرج يتفاوت باختلاف الأنسجة في جسم الإنسان.


يُعتبر الهيدروجين من أكثر العناصر المُحفزة في الجسم نظراً لكثرته، بالإضافة إلى وجود بروتون واحد في النواة الذرية، فيضفي ذلك قوةً إضافية على بقية العناصر، وبالتالي تُرسل إشارات أكثر في الجهاز.


تبدأ عملية تصوير جهاز الرنين منذ لحظة إدخال المريض إلى قلب مغناطيس ضخم ذي قوة مغناطيسية تتجاوز قوة حقل الكرة الأرضية بأكثر من 30.000 مرة على الأقل، وتستغرق العملية التصويرية مدة زمنية ما بين 20-30 دقيقة، وذلك عبر أجهزة بث الراديو الموجودة في غرفة التصوير بالرنين المغناطيسي، إذ يكون هناك إمكانية لتغيير اتجاه المجال المغناطيسي عند بلوغ نقطة معينة، وعند إيقاف البث من الفاحصين، يُحفّز الجسم تلقائياً على إطلاق الطاقة مجدداً التي أُدخلت إليه على هيئة بث عائد، واستناداً على المعلومات المرتدة، وبالاعتماد على كاشفات أمواج الراديو المتطورة تُبنى صورة تُشرح الجسم، وترصد العمليات غير الطبيعية فيه.


محاذير التصوير بالرنين المغناطيسي

يُمنع خضوع الحوامل للتصوير المغناطيسي أو حتى مجرد دخولها حفاظاً على سلامة الجنين، أما في الأحوال الطبيعية فيستلزم على المريض ضرورة خلو جسده من المجوهرات والحلي قبل التصوير منعاً لحدوث تمغنط خلال التصوير، أما فيما يتعلق بحشو ودعامات الأسنان فلا يوجد لها أي تأثير على التصوير إطلاقاً.


فيديو أضرار أشعة الرنين المغناطيسي

قد يكون التعرض لأشعة الرنين المغناطيسي مضراً، فما الأضرار التي قد تصاحب ذلك؟ :