متى أحس بأعراض الحمل

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٣٢ ، ٦ أغسطس ٢٠١٩
متى أحس بأعراض الحمل

بدء الشعور بأعراض الحمل

تتواجد القليل من الأبحاث حول هذا الموضوع وذلك لأن أعراض الحمل مختلفة بالنسبة لجميع النساء، فبعض النساء تشعر بأول أعراض الحمل بعد أسبوع أو أسبوعين من الحمل في حين أن الأخريات قد لا يشعرن باختلاف لبضعة أشهر، ففي دراسة أجريت على 136 امرأة في محاولة للحصول على سجلات يومية لأعراض بداية الحمل منذ الوقت الذي يُتوقف به عن استخدام وسائل منع الحمل وحتى الأسبوع الثامن من الحمل وجدت الدراسات أنّ بعض هؤلاء النساء قد ظهرت لديهن الأعراض في الأسبوع الخامس، بينما ظهرت على جزء منهنّ في الأسبوع السادس، وتأخرت لدى عدد منهنَّ فظهرت خلال الأسبوع الثامن من الحمل.[١]


أعراض الحمل المبكرة

غياب الدورة

يعتبر غياب الدورة أو الحيض الفائت هو أول علامة على وجود الحمل وذلك لأنه بمجرد اكتمال عملية الزرع سيبدأ الجسم بإنتاج هرمون الغدد التناسلية المشيمي البشري والذي يساعد في الحفاظ على الحمل، والذي يجبر المبيضين بالتوقف عن إطلاق البيض وبالتالي توقف الدورة الشهرية التالية بعد أربع أسابيع من الحمل.[٢]


زيادة معدل نبضات القلب أثناء الحمل

يبدأ القلب في ضخ الدم بسرعة كبيرة وبشكل أصعب في فترة الأسبوع الثامن للأسبوع العاشر، حيث يعتبر عدم انتظام ضربات القلب من العلامات المبكرة والشائعة للحمل، ويعتبر في العادة بسبب الهرمونات وذلك لأن زيادة تدفق الدم تحدث بسبب تكوّن الجنين في الفترات القادمة من الحمل.[٢]


تغييرات الثدي

تعتبر التغييرات التي تحدث في الثدي من العلامات المبكرة التي تبين حدوث الحمل، وذلك لأن مستويات الهرمونات تتغير بسرعة بعد الحمل مما تسبب تغييرات في الثدي مثل تورم الثديين بعد أسبوع أو أسبوعين من بدء الحمل، أو يمكن أن تشعر المرأة بثقل وألم في الثدي، كما ويجب فهم أن هذه الأعراض قد تستغرق عدة أسابيع حتى تختفي وأن المرأة ستستغرق أسابيع للاعتياد على المستويات الجديدة من الهرمونات.[٣]


الإعياء

يمكن التنبؤ بوجود الحمل في حال الشعور بالتعب الشديد والإعياء الذي يعتبر أمر طبيعي في الحمل، حيث بدءاً من وقت مبكر من الحمل ستبدأ المرأة بالشعور بتعب شديد على نحو غير اعتيادي تحديداً بعد الأسبوع الأول من الحمل، وذلك بسبب ارتفاع هرمون يسمى البروجسترون (بالإنجليزية: progesterone) والعديد من العوامل الأخرى مثل انخفاض مستوى السكر في الدم وانخفاض ضغط الدم وزيادة إنتاج الدم في الجسم، ولذلك من الضروري الحصول على الراحة وتناول الأطعمة الغنية بالبروتين والحديد.[٣]


المراجع

  1. "Early signs of pregnancy: When will I feel symptoms?", www.babycenter.com, Retrieved 3-7-2018. Edited.
  2. ^ أ ب Kimberly Holland and Rachel Nall (10-3-2017), "Early Pregnancy Symptoms: 17 Signs to Look For"، www.healthline.com, Retrieved 3-7-2018. Edited.
  3. ^ أ ب "Pregnancy Symptoms", www.webmd.com, Retrieved 3-7-2018. Edited.