متى تبدأ تكبيرات عيد الفطر

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٦ ، ٢٨ ديسمبر ٢٠١٦
متى تبدأ تكبيرات عيد الفطر

عيد الفطر

عيد الفطر هو أحد عيدي المسلمين، يصادف أوّل يوم من شهر شوال، وكان أوّل عيد الفطر للسلمين في السّنة الثّانيةِ للهجرة، فكانت تلك أوّل مرة يفرض فيها صيام رمضان، فهو أوّل يوم يفطر فيه المسلمون بعد صيام شهرٍ كاملٍ، فقد حرّم الصيام في أوّل يوم من أيام عيد الفطر، لذلك تمّت تسميته بعيد الفطر السّعيد.


عادات عيد الفطر

تمارس العديد من الطّقوس في عيد الفطر، فينتشر الفرح، والسّرور، واللهو واللعب المباح في كلّ مكان، وتوزّع الحلوى، وتزداد فيه الطّاعة والتّقرب من الله تعالى بالتّلبية والتّكبير وتعظيم الله تعالى، وتوزيع زكاة الفطر، وإتمام فرحة صيام شهر رمضان المبارك، وكما تتجلّى في عيد الفطر العديد من معاني السّلام، والإنسانية، وزيارة الأرحام، وصفاء القلوب وزيادة الودّ بين الأقارب.


التّكبير في عيد الفطر

يعتبر التّكبير في العيدين سنةٌ مؤكدةٌ من سنن الرّسول صلى الله عليه وسلم، فقام به أصحابه من بعده وجميع المسلمين، فقال الله تعالى:(وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَى مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ)[البقرة:185]، فيبدأُ التّكبير في عيد الفطر منذ بدايةِ رؤيةِ هلال شهر شوال والذّي يمكن رؤيته بغروب شمس آخر يوم من شهر رمضان المبارك، وينتهي التّكبير مع خروج الإمام لصلاة عيد الفطر، فيكون التّكبير مطلقاً وغير مقيّد، فيمكن التّكبير في كلّ مكان؛ كالمساجد، والبيوت، والسّوق وغيرها من الأماكن على عكس تكبيرات عيد الأضحى فتكبيراته مقيّدة.


الاغتسال للعيد

الاغتسال لعيد الفطر سنّة مؤكّدة على جميع النّاس من الكبار والصّغار، فيستحبّ الاغتسال قبل الفجر كسنةٍ عن الرّسول صلى الله عليه وسلم لتأدية صلاة العيد، ولبس الثياب النّظيفة، وأحسن ما يمكن إيجادهُ والتطيّبُ بالمسك، ومن المحبّب استخدام السواك لتنظيفِ الأسنان.


صلاة عيد الفطر

صلاة عيد الفطر فرض وسنةٌ مؤكدةٌ، فعلى جميع المسلمين المشاركة بها وحضور صلاة العيد ما عدا من لديهم عذرٌ شرعي، والذّهاب إلى مكان الصّلاةِ مشياً على الأقدام، مع محاولة التّكبير طوال الطّريق لكسب الأجر الكبير، فتبدأ الصّلاة قبل أداء الخطبة بغير أذان ولا إقامةٍ بركعتين يكبّر في الرّكعة الأولى سبعاً سوى تكبيرة الإحرام التي ترفع فيها اليدان، والرّكعةُ الثّانيةُ يكبّر بها خمساً سوى تكبيرة القيام، وتجوز صلاة العيد جماعةً أو على انفراد، ويبدأ وقتها بعد طلوع الشّمس، ويتمّ الجهر بالقراءة بها، ويخطب الإمام بعد الانتهاء من الصّلاة خطبتين يكبر ندباً عن افتتاح الخطبة الأولى تسعاً وفي الثّانيةِ سبعاً.