متى تظهر أعراض الإيدز

د. زياد عبدالله

تدقيق المحتوى د. زياد عبدالله، - كتابة
آخر تحديث: ٢٠:٣٧ ، ٢٧ ديسمبر ٢٠٢٠

متى تظهر أعراض الإيدز

متى تظهر أعراض فيروس الإيدز الحادة؟

تتنوع أعراض الإصابة بمرض الإيدز بحسب مرحلة العَدوى، ويُشار إلى أنّ أولى مراحل هذا المرض هي الإصابة بفيروس نقص المناعة البشري (بالإنجليزية: Human Immunodeficiency Virus)؛ حيث تُعرف بالعدوى الأولية أو المرحلة المبكرة أو مرحلة عدوى فيرو عوز المناعة البشرية الحادة، وتتمثل بوجود الفيروس بكمية كبيرة في مجرى الدم، وبذلك يحاول الجسم عن طريق خطوط الدفاع أن يتخلص من الفيروس ويطرده خارج الجسم،[١] ما يسبب ردّة فعل تتمثل بظهور أعراض على المصاب بعد فترة تتراوح ما بين 1-4 أسابيع من دخول الفيروس إلى الجسم، وعادةً لا تستمر هذه الأعراض طويلًا؛ حيث تبقى لفترة قصيرة تتراوح ما بين أسبوع إلى أسبوعين، مع العلم أن المصاب قد يعاني من ظهور بعضها فقط أو قد لا تظهر عليه على الإطلاق، ومن هذه الأعراض:[٢]

  • الحمّى أو ارتفاع درجة الحرارة.
  • طفح جلدي.
  • التهاب في الحلق.
  • تضخم الغدد الليمفاوية.
  • صداع.
  • اضطراب في المعدة.
  • آلام في المفاصل.
  • آلام في العضلات.
  • التعب.[١]
  • تقرحات في الفم.[١]
  • تعرق ليلي.[١]


وفي الحقيقة لابد من إجراء فحوصات مخبرية من أجل الكشف عن الإصابة بفيروس الإيدز؛ لأن ظهور أي من الأعراض السابقة لا يعني حتمًا الإصابة بالمرض، إذ إنّ هذه الأعراض تتشابه مع أعراض حالات ومشاكل صحية أخرى، بما في ذلك الإنفلونزا ويُشار إلى أنّه حتى في حال إجراء الفحوصات المخبرية فقد لا يكون الفيروس ظاهرًا في المرحلة المبكرة، وقد يتطلب الأمر إعادة إجراء الفحص من أجل نفي التشخيص أو تأكيده، لذلك فإنه من الضروري استشارة الطبيب المختص والاستفسار عن أية مخاوف.[٢]


متى تظهر أعراض الإيدز في المرحلة الكامنة؟

تُعرف المرحلة الثانية من الإيدز أيضًا مرحلة عدوى الإيدز الكامنة أو الخافية (بالإنجليزية: Latent infection)، أو عدوى فيروس عوز المناعة البشرية المزمنة (بالإنجليزية: Chronic HIV infection) ويبقى الفيروس ينسخ نفسه في هذه المرحلة، ولكن بمستويات منخفضة جدًا مقارنةً بالمرحلة الأولى،[٣] وقد تتضخم الغدد الليمفاوية بشكل متكرر،[٤] وقد لا يشعر المريض بأية أعراض في هذه المرحلة[٣]على الرغم من كونه قادرًا على نقل المرض، وبالتالي فإنّ الإجابة الواضحة على وقت ظهور أعراض هذه المرحلة هي بعد انتهاء المرحلة الأولية وأعراضها، ولكنّ المرحلة الكامنة في الغالب لا يُرافقها أعراض فقد لا يشعر المصاب خلالها بأي شيء،[٥] وتتفاوت مدة هذه المرحلة بحسب الالتزام بالعلاج، فبدون العلاج قد يستمر المصاب في هذه المرحلة لمدة 10-15 سنة، ولكن في أغلب الحالات تكون مدة هذه المرحلة أقصر؛ إذ ينتقل المصاب إلى المرحلة النهائية من المرض التي تُعرف طبيًا بمرض الإيدز.[٣]


متى تظهر أعراض الإيدز (المرحلة النهائية)

عندما يصل عدد الخلايا المعروفة بـ CD4 إلى أقل من 200؛ فإنّ المصاب يكون قد وصل إلى المرحلة المتقدمة من عدوى فيروس نقص المناعة البشرية، وهي مرحلة الإيدز،إذ إنّ الفيروس يُهاجم هذه الخلايا منذ دخوله إلى الجسم، وعند وصولها أقل من 200 فإنّ الجهاز المناعي يكون قد ساءت حالته كثيرًا،[٥] وإنّ وقت ظهور أعراض هذه المرحلة يعتمد كما ذكرنا على تلقي المصاب للعلاج؛ ففي حال كان يأخذ الادوية فإنّه قد لا يصل هذه المرحلة مطلقًا طيلة حياته أو قد يصلها في وقت متأخر، أمّا إذا لم يتلقى العلاج فقد يصلها بعد مرور ما يُقارب عشر سنوات على التعرض للفيروس المُسبب للإيدز.[٦]


يصبح المصاب في هذه المرحلة معرضًا للعدوى الانتهازية؛ وهي العدوى التي تنجم عن مُسببات أمراض تكون غير قادرة على التسبب بها في حال كان الجهاز المناعي سليمًا، بمعنى أنّ الأشخاص الذين يمتلكون جهازًا مناعيًا سليمًا لا يُصابون بهذه العدوى في الغالب، ومن الأمثلة على هذه العدوى: سرطان ساركوما كابوزي (بالإنجليزية: Kaposi's sarcoma) وهو نوع من سرطانات الجلد، والتهاب المتكيسة الجؤجؤية (بالإنجليزية: pneumocystis pneumonia) وهو مرض في الرئة، ومن الجدير بالعلم أنّ المصاب قد لا يُدرك إصابته بالمرض إلا بعد ظهور بعض الأعراض، منها:[٥]

  • خسارة في الوزن دون سبب واضح.
  • ضيق في التنفس.
  • إسهال حاد وطويل المدة.
  • العدوى الفطرية في الفم والحلق والمهبل.
  • كدمات أو نزيف مجهول السبب.
  • سعال مستمر.[٢]
  • الإصابة بعدوى بشكل متكرر.[٢]
  • حمّى متكررة أو تعرق ليلي.[٣]
  • تعب شديد وغير مبرر.[٣]
  • تورّم الغدد الليمفية في الإبط أو الرقبة أو المغبن (أصل الفخذ).[٣]
  • تقرحات في الفم أو الشرج أو في الأعضاء التناسلية.[٣]
  • ظهور بقع حمراء، أو بنية، أو وردية، أو أرجوانية اللون تحت الجلد أو داخل الفم، أو الأنف، أو الجفون.[٣]
  • فقدان الذاكرة والاكتئاب واضطرابات عصبية أخرى.[٣]


ويُشار إلى أنّ العديد من هذه الأعراض قد تكون ناجمة عن حالات أو مشاكل صحية أخرى ا علاقة لها بالإيدز، لذلك فإنّ الطريقة الوحيدة لتشخيص مرض الإيدز هي الفحوصات المخبرية التي يشرف عليها طبيب مختص بناءً على معايير طبية محددة..[٣] ويجدر العلم أنّ المصاب الذي ثبت تشخيص إصابته بمرض الإيدز من المرجح أن يعيش 3 سنوات في حال لم يكن يتناول الأدوية الموصوفة، وقد تكون أقل في حالة إصابته بعدوى أخرى ناتجة عن ضعف مناعته. على أية حال، اذا كان المصاب بالفعل قد بدأ في تناول العلاج الموصوف له، فيمكنه الاستمرار بالعلاج في هذه الفترة، ومع اتباع تعليمات الطبيب يمكن العيش لمدة طويلة.[٥]


فيديو مرض الإيدز

للتعرف على المزيد من المعلومات حول مرض الايدز شاهد الفيديو.


المراجع

  1. ^ أ ب ت ث "HIV timeline: What are the stages?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25/12/2020. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "SYMPTOMS AND STAGES OF HIV INFECTION", www.avert.org, Retrieved 25/12/2020. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث ج ح خ د ذ ر "Symptoms of HIV", www.hiv.gov, Retrieved 25/12/2020.
  4. "HIV and AIDS: For health professionals", www.canada.ca, Retrieved 25/12/2020.
  5. ^ أ ب ت ث "HIV Symptoms", www.webmd.com, Retrieved 25/12/2020.
  6. "A Timeline of HIV Symptoms", www.healthline.com, Retrieved 25/12/2020. Edited.