متى يبدأ الطفل بالتسنين

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٢٧ ، ٢٦ سبتمبر ٢٠١٨
متى يبدأ الطفل بالتسنين

تسنين الأطفال

تبدأ رحلة ظهور الأسنان للطّفل في الشّهر الرّابع أو الخامس، وهي رحلةٌ مؤلمةٌ وغير مسلّيةٍ على الإطلاق بالنّسبة للأمّ وطفلها، حيث تظهر على الطّفل أعراضٌ كارتفاع درجة حرارة جسمه، أو كثرة نزول اللّعاب من فمه، ليلحقها بشهرين تقريباً ظهور أوّل سنٍّ لؤلؤي ولبني للطّفل، مع الأخذ بعين الحُسبان الاختلافات بين كلّ طفلّ وآخر.[١]


قد يستغرق الأمر فترةً أطول لطفلٍ آخر، بحيث يظهر أوّل سنٍّ له في أيّ وقتٍ بين الشّهر الثّالث من عمره، وحتّى عمر السّنة، وأوّل الأسنان ظهوراً تكون عادةً إحدى القواطع السّفليّة الأماميّة من فمه، وتستمرّ الأسنان اللّبنيّة بالبروز، حتّى يبلغ الطّفل عامه الثّاني، ليكون قد نمّى عشرين سنّاً لبنيّاً، وضرسين في كلٍّ من الفكّ العلوي، والفكّ السّفلي من فمه.[١]


موعد تسنين الأطفال

تعدّ عمليّة ظهور الأسنان عمليّة مؤلمة ومزعجة بالنّسبة للطفل، فيشعر برغبةٍ بحكّ فكّيه باستمرار، وقد يستعين بأيّ غرضٍ ويقوم بعضّه للوصول إلى غايته، وقد تتورّم وتحمرّ لثّته، وقد يُصاب الطّفل بالحمّى وبارتفاع درجات الحرارة بشكلٍ مستمر، أو قد يُصاب بالإسهال، وبالرّغم من ذلك، على الأم مراجعة واستشارة الطّبيب، للتأكّد من أنّ الطّفل أُصيب بالإسهال أو بالحمّى بسبب التّسنين، وليس لسببٍ مرضيٍّ آخر، مثل الاحتقان أو نزلات البرد.[٢]


لا يعني عدم إصابة طفلك بأيّ عارضٍ من أعراض التّسنين أنّه لا يسنّن أو أنّه تأخّر بذلك، فقد يظهر أوّل سنٍّ له من دون أن يشعر بأيّ إزعاجٍ أو ألم، لذا عليكِ متابعة فم طفلك باستمرار، للبدء بالعناية بأسنانه وتنظيفها فور ظهورها.[٢]


أمّا إذا تأخّر طفلك عن التّسنين بعد عمر السّنة، أو ظهرت لديه علامات التّسنين من ألمٍ وتورّمٍ ولعاب، من دون أن يظهر أيّ سن، استشيري الطّبيب فوراً، للتأكّد من عدم وجود أسباب صحّيّة وراء ذلك.[٢]


كيفية تخفيف آلام التسنين

في ما يلي طرق لتخفيف آلام التسنين:[٣]

  • استعيني بعضّاضة الأطفال، على أن تكون ذات نوعيّة جيّدة، ويتمّ تعقيمها باستمرار، فهي تُساعد الطّفل على حكّ لثّته بطريقةٍ آمنة.
  • حنّكي لثّة طفلك بالتّمر، بتمرير حبّة تمرٍ على لثّته، والّتي تُعتبر سنّة من الرّسول صلّى الله عليه وسلّم.
  • استعيني بالجزر او الخيار البارد، ودعي طفلك يمضغه للتّخفيف من آلام اللّثة.
  • استعيني بالأطعمة المهروسة والبادرة، مثل التّفّاح المهروس والمبرّد، أو الزّبادي المبرّد.
  • استعيني في أقصى الحالات بخافض الحرارة والمسكّن الخاص بالأطفال، بعد استشارة الطّبيب، ومعرفة الجرعات المناسبة له.
  • استعيني بمراهم خصوصيّة للثّة الطّفل، بعد استشارة الطّبيب أو الصّيدلي فهي تعمل على تخفيف الألم.


المراجع

  1. ^ أ ب "Teething: Symptoms and Remedies", www.webmd.com, Retrieved 30-8-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت Genevieve Howland, "Teething Symptoms: 7 Signs Your Baby is Teething"، www.mamanatural.com, Retrieved 30-8-2018. Edited.
  3. Genevieve Howland, "6 All-Natural Teething Remedies for Baby"، www.mamanatural.com, Retrieved 30-8-2018. Edited.