متى يسقط الشعر بعد أول جلسة ليزر

كتابة - آخر تحديث: ١٢:٤٢ ، ٢ أبريل ٢٠١٩
متى يسقط الشعر بعد أول جلسة ليزر

موعد سقوط الشعر بعد العلاج بالليزر

لا يسقطُ الشعر بعد علاجه بالليرز مُباشرةً، أو على الفور، إنّما يتم ذلك على مراحل، في مدّة زمنية تتراوح من أيام إلى أسابيع؛ وذلك لأنّ الشعر في طَور النمو الدائم، ويُفضّل العلاج بالليزر في طورِ نمو الشعر الجديد؛ لزيادة فاعلية العلاج، وغالباً ما يحتاج العلاج بالليزر، لعدّة جلسات مُتكررة، قد تمتدّ بضعة أشهر، أو بضع سنوات، كما أنّ علاج الشعر بالليزر لا يضمن التخلص الدائم منه؛ لكن الشعر النامي يكون أخف، وبلون فاتح.[١]


الاستعداد للعلاج بالليزر

هنالك عدّة أمور يجبُ مراعتها قبل العلاج بالليزر، نذكر منها الآتي:[٢]

  • يُنصَح بالتحقق عن الطبيب المُختص أو الفنيّ، والتحقق من اعتماده، قبل البدء بالعلاج بالليزر.
  • الابتعاد عن وسائل إزالة الشعر من الجذور، مثل الشمع، أو التحليل الكهربائيّ، أو النتف، مدّة ستة أسابيع قبل العلاج بالليزر.
  • الابتعاد عن التعرّض لأشعة الشمس؛ لأنّها تُسبب مُضاعفات في العلاج، وتُعرقل، وتحدّ من فاعليته، وذلك لفترة تصل إلى ستة أسابيع قبل العلاج، وبعده.


طريقة إزالة الشعر بالليزر

نذكرخطوات إزالة الشعر بالليزر، كالآتي:[٣]

  • يُنظف الطبيب أو المُمرض المُختص المنطقة المُستهدفة للعلاج بالليزر، وفي حال كانت المنطقة حساسة، يُوزَّع جل تخدير عليها.
  • يرتدي الأشخاص جميعهم في غُرفة العلاج النظارات الواقية؛ حتى لا تتضرر العين من أشعة الليزر.
  • يُسلط الطبيب موجة ضوئية ذات تركيز عالٍ على المنطقة المُستهدفة للعلاج، وكلما كانت مساحة المنطقة أكبر، كلما زاد وقت العلاج، إذ تحتاج المناطق الكبيرة إلى ما يزيد عن ساعة، مثل الصدر، بينما تحتاج الأماكن الصغيرة لعدّة دقائق.
  • يشعُر الشخص الذي يخضع للعلاج بلسعة، مثل: حرق الشمس، أو الحكّة، عندما يحترق الشعر المُعالَج، جرّاء اختراق أشعة الليزر له، كما قد تتصاعد رائحة دُخانيّة، تُشبه رائحة الكبريت.


الآثار الجانبية للعلاج بالليزر

هنالك عدّة آثار جانبية للعلاج بالليزر، نذكر منها ما يأتي:[١]

  • ظهور تغيّرات في الجلد المُعالج بالليزر، مثل: الندوب، والتقرّحات، والقشور، ضمن الحالات النادرة.
  • ظهور الشيّب، أو نمو الشعر حول مُحيط الجلد المُعالج (بصورةٍ نادرة)، لا سيما لأصحاب البشرة السمراء.
  • تهيّج البشرة، مثل ظهور الاحمرار، والتورمات، وذلك بعد العلاج بالليزر مباشرة، وفي الغالب تختفي هذه العلامات بعد مرور بضع ساعات، من جلسة العلاج.
  • تغيّرات في لون البشرة، ما بين تفتيح الجلد المُعالج أو تغميقه، وفي الغالب تكون هذه التصبغات مؤقتة، ويُذكر أنّ تفتيح البشرة يُصيب أصحاب البشرة السمراء، أو الأشخاص المُعرّضين لأشعة الشمس.
  • تنبيه: يُنصَح بتجنب التخلص من الشعر الزائد بالليزر للحواجب، أو حول الجفون، أو المناطق المُجاورة للعين؛ لأنّ ذلك قد يُسبب الشلل في العين.


المراجع

  1. ^ أ ب "Laser hair removal", www.mayoclinic.org, Retrieved 18-03-2019. Edited.
  2. Stephanie S. (15-7-2017), "Laser Hair Removal"، www.webmd.com, Retrieved 18-3-2019. Edited.
  3. Lucie Wisco (1-5-2017), "Laser Hair Removal: Reduce Unwanted Hair"، www.healthline.com, Retrieved 18-3-2019. Edited.