متى يكون الدعاء في صلاة الوتر

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٧ ، ٢٥ يوليو ٢٠١٧
متى يكون الدعاء في صلاة الوتر

صلاة الوتر

تعرف صلاة الوتر في الشريعة الاسلامية بأنها صلاة نافلة من السنن والرواتب الزائدة عن الفريضة، يؤديها المسملون بعد صلاة العشاء، ويمتد وقتها حتى طلوع الفجر، فقد روى أبو بصرة رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قوله: (إنَّ اللهَ زادَكم صلاةً، وهي الوترُ، فصلوها بين صلاةِ العشاءِ إلى صلاةِ الفجرِ) [حديث صحيح]، وتأخيرها إلى الفجر مفضل لمن يضمن استيقاظه فقط، وسميّت صلاة الوتر بهذا الاسم لأن عدد ركعاتها فردي، والوتر في معاجم اللغة العربية بكسر الواو تعني الفرد، واسم من أسماء الله تعالى الواحد الأحد الفرد الصمد.


متى يكون الدعاء في صلاة الوتر

يكون دعاء القنوت في صلاة الوتر في الركعة الأخيرة، بعد الركوع أو قبله فلا حرج، علماً أنه بعد الركوع أفضل، وتكون كيفية الدعاء برفع اليدين إلى الصدر لا أكثر، وضمهما كحال المستجدي، وهنا لا بد من التنويه إلى أن الدعاء لا يُقرأ دائماً فالأحسن فعله أحياناً وتركه أحياناً أُخر فهذا الثابت عن النبي صلى الله عليه وسلم.


حكم صلاة الوتر

اختلف جمهور العلماء في حكم صلاة الوتر في الدين الاسلامي الحنيف، ويمكن توضيح الآراء في ما يلي:

  • أجمع الفقهاء أنّ حكم صلاة الوتر سنّة عن النبي صلى الله عليه وسلم، واستدلوا بذلك على حديث الرسول صلى الله عليه وسلم عندما سأله أعرابي عن الفرائض فقال: (فقال: خمس صلوات، قال: هل عليَّ غيرهن؟ قال: لا، إلا أن تطوع) [حديث صحيح].
  • رجح آخرون أنّ حكم صلاة الوتر سنة مؤكدة وقد استدلوا بذلك على حديث الرسول عليه الصلاة والسلام حيث قال: (أوترَ رسولُ اللهِ ثمَّ قالَ : يا أَهلَ القرآنِ أوتروا ؛ فإنَّ اللَّهَ عزَّ وجلَّ وترٌ يحبُّ الوتر) [حديث صحيح].
  • رأى المذهب الحنفي أنّ حكم صلاة الوتر واجب، وقد استدلوا على ذلك بقول الرسول عليه الصلاة والسلام: (الوتر حق فمن لم يوتر فليس منا) [حديث صحيح].


دعاء القنوت في صلاة الوتر

(اللَّهُمَّ اهْدِنِي فِيمَنْ هَدَيْتَ ، وَعَافِنِي فِيمَنْ عَافَيْتَ ، وَتَوَلَّنِي فِيمَنْ تَوَلَّيْتَ ، وَبَارِكْ لِي فِيمَا أَعْطَيْتَ ، وَقِنِي شَرَّ مَا قَضَيْتَ ، فإِنَّكَ تَقْضِي وَلا يُقْضَى عَلَيْكَ ، وَإِنَّهُ لا يَذِلُّ مَنْ وَالَيْتَ ، وَلا يَعِزُّ مَنْ عَادَيْتَ ، تَبَارَكْتَ رَبَّنَا وَتَعَالَيْتَ ، ولا منجا منك إلا إليك).


الكيفيات الواردة في صلاة الوتر

  • إذا أوتر بثلاث ركعات فيمكن أداؤها بتشهد واحد، ويمكن أداء ركعتين منفردتين بتشهد وتسليم، ثمّ ركعة واحدة بتشهد وتسليم ثانٍ.
  • إذا أوتر بخمس ركعات أو سبعة فيكون أداؤها متصلة بتشهد واحد في الركعة الأخيرة ثم التسليم.
  • إذا أوتر بتسع ركعات فيكون أداؤها متصل، وفي الركعة الثامنة يُقرأ التشهد فقط، وفي الركعة التاسعة يُقرأ التشهد والصلاة الابراهيمية.
  • إذا أوتر بإحدى عشرة ركعة، فيتم التسليم بين كل ركعتين، وتصلى الأخيرة وحدها بتشهد وتسليم خاص بها.