مخفضات ضغط الدم

كتابة - آخر تحديث: ١٠:١٣ ، ١٠ نوفمبر ٢٠١٨
مخفضات ضغط الدم

مخفضات ضغط الدم

مخفضات ضغط الدم هي مجموعة متنوّعة من العقاقير الآمنة والمصرح بها لعلاج الاختلال غير الطبيعي الحادث في معدلات ضغط الدم في الجسم، والهدف من العلاج بمخفضات ضغط الدم هو خفض مستوى ضغط الدم وإرجاعه إلى مستواه الطبيعيّ أو أقرب ما يكون إلى ذلك، وغالباً ما يكون هذا النوع من العلاجات فعّالاً بشكل فوري دون أن يترك أيّ آثار سلبيّة أو جانبيّة.[١]


في حال الحاجة إلى عقاقير مخفضات ضغط الدم للسيطرة على مستويات ضغط الدم في الجسم، فإنّ المريض في معظم الحالات سيحتاج إلى تناول واحدة من هذه العقاقير أو مجموعة منها طيلة حياته، كما سيحتاج إلى مراجعة الطبيب المختصّ بشكل دوري للتأكّد من استقرار مستويات ضغط الدم لديه، وفي حال توقّفه عن تناول هذه العقاقير دون استشارة الطبيب فإنّه سيعرض حياته لخطر الإصابة بالأزمات القلبيّة أو السكتات الدماغية. [١]


الآثار الجانبية لمخفضات ضغط الدم

تختلف التأثيرات الجانبية التي تسببها العقاقير المخفضة لضغط الدم باختلاف أنواعها، كما يمكن أن تظهر بنسب متفاوتة من شخص إلى آخر، وذلك حسب استعداد جسمه لذلك، وبمكن حصر الآثار الجانبيّة لمخفّضات ضغط الدم في الأعراض التالية:[٢]

  • الشعور بالدوخة عند التحوّل من الجلوس أو التمدّد إلى الوقوف.
  • انخفاض في مستويات البوتاسيوم في الجسم.
  • اضطراب في النوم وآلام في الرأس.
  • الإرهاق والاكتئاب.
  • إمساك أو انتفاخ وجفاف الفم.
  • العجز الجنسيّ لدى بعض الذكور.


الأغذية المخفّضة لضغط الدم

لا يقتصر استقرار مستوى ضغط الدم على تناول العقاقير المخفضة لضغط الدم، بل يتوجّب على المريض تجنّب الإكثار من الأغذية التي تتسبّب في ارتفاع مستوى ضغط الدم، ومنها:[٣]

  • الكحول: يراعى خفض كمية الكحول التي يتناولها الفرد بشكل يومي إلى كوبين لدى الذكور وكوب لدى الناس، وفي حال عدم استقرار مستويات ضغط الدم فيفضّل الامتناع عن شربه.
  • الصوديوم: بحيث لا تزيد كمّية الصوديوم التي يحصل عليها مريض ضغط الدم عن 2300 ملغم يومياً.
  • التركيز على تناول الأغذية التي تساعد في تخفيضه، ومنها:
    • الثوم: يحتوي الثوم على مواد كيميائية تساعد في توسيع الأوعية الدموية وتسريع مرور الدم من خلالها.
    • الخضار والفواكه: أكدت الدراسات بأن التقليل من تناول مصادر الحيوانات من الاغذية والتركيز على تناول مصادر النباتات يساعد في خفض ضغط الدم المرتفع.
    • الأغذية الغنية بالبوتاسيوم والكالسيوم: أكد بعض الدارسين أنّ تناول كميات كافية من الكالسيوم والبوتاسيوم بشكل يوميّ يساهم في التخلّص من كميات الصوديوم الزائدة في الجسم، كما يعتبر سبباً رئيسياً في خفض ضغط الدم.
    • زيت الزيتون: أكدت بعض الدراسات أّن إضافة زيت الزيتون إلى النظام الغذائيّ اليومي تساهم في تخفيض ضغط الدم بالأخص لدى الذكور.


المراجع

  1. ^ أ ب "10 ways to control high blood pressure without medication", www.mayoclinic.org, Retrieved 30-9-2018. Edited.
  2. "High blood pressure medicines", medlineplus.gov, Retrieved 30-9-2018. Edited.
  3. "13 Foods That Are Good for High Blood Pressure", healthline, Retrieved 30-9-2018. Edited.