مدينة الأقصر المصرية

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٢٤ ، ٣ أبريل ٢٠١٧
مدينة الأقصر المصرية

مدينة الأقصر المصرية

كانت مدينة الأقصر عاصمة لمدينة مصر في العصر الفرعوني، وتقع على ضفاف نهر النيل الذي يقسمها إلى قسمين البرّ الشرقي والبرّ الغربي، وتقع مدينة الأقصر بين خطي عرض من 25-36 درجة شمالاً، و32-33 درجة شرقاً، كما تبعد مدينة الأقصر عن العاصمة المصرية القاهرة حوالي 670كم.


حدود الأقصر

تحدّ المدينة من الشمال مدينة أسوان التي تبعد عنها حوالي 220كم، وتحدّها من جهة الجنوب مدينة قنا التي تبعد عنها مسافة 56كم، ومن الجنوب الغربي تحدها مدينة الغردقة التي تبعد مسافة تقارب 280كم، ويحدها من جهة الشمال مركز قوص ومحافظة قنا، ومن جهة الجنوب مركز إدفو ومحافظة أسوان، ومن جهة الشرق محافظة البحر الأحمر، ومن الغرب مركز أرمنت ومحافظة الوادي الجديد، ومن أقرب الموانئ لمدينة الأقصر ميناء سفاجا، ويعتبر مطار الأقصر الدولي من أقرب المطارات لها.


تسمية مدينة الأقصر

سميت مدينة الأقصر بعدّة أسماء أطلقت عليها على مرّ العصور، فسّميت بمدينة وايست منذ بدايتها، وأطلق عليها الرومان اسم طيبة كما سموها بمدينة المائة باب، وقد وصفها الشاعر الإغريقي هوميروس في الإلياذة، وسمّيت مدينة الأقصر كذلك باسم مدينة الشمس، ومدينة النور، ومدينة الصولجان، وبعد الفتوحات العربية سمّيت االمدينة بالأقصر الاسم المعروف حالياً لها، حيث إنه جمع الجمع لكلمة قصر، وسبب هذه التسمية وجود عدد كبير من القصور الفرعونية في المدينة، ويعود تأسيس مدينة طيبة لعصر الأسرة الرابعة في عام 2575 ق.م.


من أعلام الأقصر

  • الشيخ أحمد الطيب شيخ الأزهر الشريف.
  • الشيخ أحمد شحات الرزيقي.
  • الشيخ عبد الباسط عبد الصمد.


أهم المعالم الأثرية الموجودة في مدينة الأقصر

مدينة الأقصر هي المدينة التي تحتوي على ثلثي الآثار الموجودة في العالم، ومن أهمّ الآثار الموجودة فيها:

  • معبد الأقصر: تمّ بناء هذا المعبد بهدف عبادة الإله أمون، وقد بناه الفراعنة، كما تم ّتشييد هذا المبنى في عهد رمسيس الثاني الذي أمر ببناء تمثالين بحيث يجسدانه وهو جالس، ويقع مسجد الحجاج في لجهة الشمالية الشرقية.
  • مجمع معابد الكرنك: يتكون من مجموعة من المعابد الجميلة، التي تم إنشاؤها منذ آلاف السنين، كما تضمّ المعابد تماثيل تجسد الإله أمون وزوجته وابنه، والذي يدعى الكرنك أي الحصن.
  • مقابر وادي الملوك والملكات: تمّ حفر هذه المقابر في عمق الصخور بحيث تكون بعيدة عن السرقات ومن أهمّها مقبرة رمسيس الثالث، ومقبرة توت عنخ أمون، ومقبرة سيتي الأول.
  • معابد تخليد الذكرى: منها كلّ من معبد الرمسيوم، ومعبد مدينة هايو، ومعبد الدير البحري.
138 مشاهدة