مدينة الضمير في سوريا

كتابة - آخر تحديث: ٠٦:٣٠ ، ١٢ أغسطس ٢٠١٨
مدينة الضمير في سوريا

مدينة الضمير في سوريا

تعد مدينة الضمير بلدة سورية تتبع منطقة دوما في محافظة ريف دمشق، وهي تقع على بعد 45كم شمال شرق مدينة دمشق، على أطراف بادية الشام، وما يميز هذه المدينة هو جمال الطبيعة، ونقاء الجو، وتقول بعض الروايات إنها كانت مزارع للأمراء الأمويين، ومن المحاصيل الزرعية فيها: القمح والشعير، والتين، والخضار الصيفية، والزيتون، والرمان.[١]


أصل تسمية مدينة الضمير في سوريا

يعود أصل تسمية هذه المدينة إلى اللغة الآرامية، وهو يشير إلى الصوف أو الحرارة، أما البكري فيقول إن الاسم كان قديماً هو "ضمر"، ليكون المتنبي أول من أطلق عليها اسم "ضمير" والذي يعطي مدلول الضمور والهزال.[١]


آثار مدينة الضمير في سوريا

كانت مدينة ضيمر مدينة مزدهرة خلال العصر الروماني، وكان تُعرف باسم "أدميرا"، واستمرت كذلك خلال العصرين البيزنطي، والإسلامي، وهناك العديد من الآثار التي تشير إلى أهميتها في تلك الفترة الزمنية.[٢]


من أهم الآثار في مدينة ضمير المعبد الذي يعد من الأبنية التي تبين نمط المعابد الرومانية، وبينت الدراسات المعمارية والتنقيبات الأثرية أن تاريخ هذا المعبد يعود إلى عام 245م، واستغرق بناؤه مدة تتراوح بين 10-20 سنة، وربما وصلت إلى 100 سنة،[٢]وهو يقع وسط مدينة ضمير، وكان مكرساً للإله زيوس كبير آلهة الرومان، ويبلغ طوله 20م، وعرضه 16م، أما ارتفاعه فيبلغ 8 أمتار، ويمتلك مدخلين متوازيين، يعلوهما قوسان كبيران، يذهبان بالزائر إلى ردهة تمتلك مداخل كبيرة، تقود إلى حيز داخلي مربع الشكل.[٣]


من الآثار الأخرى في مدينة ضيمر سد أورينبة، وبقايا المعسكر الروماني الذي نُقلت حجارته لبناء القصر الأموي في خربة الماطرون الواقع شرق المدينة وعلى بعد 3.5 كم منها، بالإضافة إلى حمام النبع الكبريتي، وبقايا البرج، وعدد من القنوات لنقل المياه، وعدد من المدافن الفردية والجماعية التي اكتُشفت مؤخراً.[٢]


المراجع

  1. ^ أ ب "مدينة الضمير"، sadaalshaam.net، 3-5-2016، اطّلع عليه بتاريخ 12-8-2018. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت "معبد الضمير"، www.dgam.gov.sy، 20-8-2014، اطّلع عليه بتاريخ 12-8-2018. بتصرّف.
  3. ديانا رضا (16-2-2014)، ""معبد الضمير"... بوابة المرور والفن الروماني الفريد"، www.esyria.sy، اطّلع عليه بتاريخ 12-8-2018. بتصرّف.
235 مشاهدة