مدينة العطور بفرنسا

كتابة - آخر تحديث: ١٠:٣٩ ، ٩ مارس ٢٠١٧
مدينة العطور بفرنسا

مدينة العطور

تقع مدينة غراس والتي تُعرف باسم مدينة العطور الفرنسية في مقاطعة بروفانس جنوب شرق الجمهورية الفرنسية قرب ساحل البحر الأبيض المتوسط، وعلى بعد 12كم من مدينة كان الشهيرة بإنتاج الأفلام السينمائية، وتبعد غراس قرابة 677كم عن جنوب مدينة باريس العاصمة الفرنسية.


تتمتع غراس بصيف دافئ وجميل بينما تتساقط الثلوج فيها أحياناً في فصل الشتاء، ويعمل معظم السكان فيها في قطاع صناعة العطور، وعلى الرغم من أنّها مدينة ريفية صغيرة، إلا أنّها تعدّ من المدن الفرنسية الشهيرة، والتي اكتسبت شهرتها العالمية من صناعة العطور؛ فهي تعتبر المدينة الأولى في العالم في إنتاج أجود أنواع العطور، كما تُعرف هذه المدينة بأنّها عاصمة العطور في العالم.


دباغة الجلود في مدينة العطور

اشتهرت مدينة غراس قديماً بدباغة الجلود، وعمل أغلب السكان فيها بهذه المهنة، وبسبب انتشار هذه الصناعة فيها بشكل كبير، وانتشار مدابغ الجلود في شوارعها وطرقها، عُرفت المدينة قديماً بانتشار روائح الجلود النتنة والكريهة في كل مكان فيها؛ لذلك فكر دباغو الجلود فيها بتحسين رائحة قفازاتهم المستخدمة في الصناعة عن طريق تعطيرها؛ لتحسين رائحة المدينة، فانتشرت فكرة صناعة القفازات المعطرة فيها في القرن السابع عشر الميلادي.


صناعة العطور في مدينة العطور

بدأت صناعة العطور في الانتشار لتحل تدريجياً مكان دباغة الجلود، إلى أن اشتُهرت غراس بها وأصبحت تُعرف عالمياً باسم مدينة العطور، ثمّ انتشرت بعد ذلك زراعة الزهور في غراس، وزرعت العديد من العائلات أراضيها بالزهور؛ فانتشرت الزهور مختلفة الألوان والأشكال في المدينة، وحالياً تحيط بمدينة غراس حقول الأزهار الملوّنة والجميلة، والتي تُقطف وتُجمع وتُنقل إلى معامل المدينة لعصرها واستخلاص الزيوت العطرية منها، واستخدامها في صناعة العطور الشهيرة ذات الرائحة المميزة، والماركات العالمية، ومن الأزهار التي تنتشهر في الحقول حول المدينة اللافندر، والياسمين، وأزهار البرتقال.


السياحة في مدينة العطور

تستقبل مدينة غراس ملايين السياح سنوياً باعتبارها مقراً لأكبر وأشهر شركات العطور في العالم، وتتيح المدينة لزوارها فرصة التعرف على تركيب وبعض أسرار صناعة العطور، وتحتوي المدينة على أكبر متحف للعطور في العالم يعرض تاريخ صناعة العطور وأشهر أنواع العطور وأقدمها، وعلى العديد من مصانع العطور التي تعد من أكبر مصانع العطور في العالم.


تحتوي المدينة على مطاعم عديدة تقدم أشهى المأكولات الفرنسية لروادها، وعلى عدد من المقاهي وتحمل الكثير من شوارعها ومقاهيها ومطاعمها أسماء العطور الفرنسية، وتضم المدينة كذلك العديد من الفنادق لاستقبال السياح فيها، والعديد من المتاحف الفنية والكنائس، كما تُقام في المدينة العديد من المهرجانات الخاصة بالعطور.