مدينة بريدة

كتابة - آخر تحديث: ٠٥:٤٧ ، ٥ أبريل ٢٠١٦
مدينة بريدة

مدينة بريدة

مدينة بريدة هي المقر الرئيسي للإمارة في منطقة القصيم الواقعة في المملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى أنّها أكبر مدنها، حيث تعتبر من المدن التجارية الواقعة على هضبة واسعة، ومنحدرة من الجهة الغربيّة إلى الجهة الشرقية بمعدل بسيط، وهي محاطة بالعديد من التلال والمرتفعات الرملية، وتتميّز بأرضها الخصبة، وسهولة استخراج المياه من باطنها المغطى بكل من الصخر الكلسي والجبسي، وهي من المدن الأكثر شهرة في الزراعة وكثرة المزارع الخاصة بإنتاج الأنواع المختلفة من التمور، وتبلغ المساحة الكلية لهذه المدينة بحوالي 1300 كيلو متر مربع.


المميزات

تتميز مدينة بريدة بالتنوع في طبيعتها الذي جعل منها موقعاً سياحياً متميزاً، والذي يجذب لها أعداداً كبيرة من السائحين الذين يأتون لزيارتها للتمتع بالمعالم التاريخية والحضارية، وخاصة عند الذهاب لزيارة مدينة التمور، بالإضافة إلى رؤية الحرفيين المتواجدين في سوق الحرف، وزيارة متحف بريدة الذي يحتوي على العديد من التحف والمقتنيات المتميّزة، وأخذ جولة في المزارع والبساتين ذات المنظر الرائع والجميل والمتواجدة في أرياف هذه المدينة.


السكان

بلغ عدد مدينة بريدة 614093 ألف نسمة، وذلك بناءً على الإحصائيات التي أجريت في العام 2010م، حيث بلغ عدد سكانها الذين يحملون الجنسية السعودية حوالي 466349 ألف نسمة.


الإنتاج

تتميّز مدينة بريدة بموقعها في منتصف إقليم زراعي ذي مساحة واسعة، بالإضافة إلى أنّها من المناطق الزراعية الكبرى على مستوى المملكة العربية السعودية، حيث تبلغ مساحتها لحوالي 20% من المساحة الزراعية الكلية للسعودية، وتعدّ المدينة المنتجة للغذاء في المملكة، وذلك لامتلاكها العديد من المزارع الضخمة والكبيرة والمتخصّصة في إنتاج البيض، وقدرتها على تصدير الكثير من منتجاتها لكافّة مدن المملكة بشكل خاص والخليج العربي بشكل عام.


الأسواق

تشتهر مدينة بريدة بسوق التمور والذي يتميّز بأنّه من أكبر الأسواق الخاصة بالتمور على مستوى العالم، حيث تقوم هذه المدينة بتسويق كافة منتجاتها في هذا السوق، والذي يبدأ بعرض هذه المنتجات في نهاية شهر أغسطس ويستمرّ لنهاية شهر سبتمبر، والذي يأتي لزيارته عدد كبير من الزائرين من مختلف البلاد العربية لشراء الأنواع المختلفة من التمور، بالإضافة إلى سوق الإبل الذي يعتبر من أكبر الأسواق في هذه المدينة وفي العالم ككلّ، ويتميّز بإقامة مهرجان خاصّ بالتمور بشكل سنويّ.


المناخ

مدينة بريدة من المدن التي يسودها مناخ قاري صحراوي، وذلك لوجود العديد من المسطحات الرملية المحيطة بها، بالإضافة إلى قلة سقوط الأمطار عليها، مما جعل منها مدينة حارة في فصل الصيف، وأجواؤها باردة وقليلة الرطوبة، وتهبّ عليها رياح شمالية تؤدي إلى تخفيض درجة حرارتها في فصل الصيف، بالإضافة إلى الرياح الشمالية الشرقية والتي تعمل بدورها على تخفيض درجة حرارتها في فصل الشتاء.

345 مشاهدة