مدينة تلقب بجبل النار

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٣٣ ، ٦ أبريل ٢٠١٧
مدينة تلقب بجبل النار

مدينة جبل النار

مدينة نابلس هي المدينة التي تحمل لقب جبل النار، كما يطلق عليها العديد من الأسماء الأخرى من أشهرها دمشق الصغرى، وعش العلماء، وملكة فلسطين غير المتوجة، وهي واحدة من أكبر المدن الفلسطينية من حيث المساحة، وأكثرها أهمية من حيث الموقع، وتعتبر العاصمة الاقتصادية للدولة، كما أنّها مركز تجمع أهم وأكبر الجامعات الفلسطينية، مما دفع البعض لاعتبارها عاصمة الجزء الشمالي من الضفة الغربية، وهي قلب محافظة نابلس التي يتبع لها 56 قرية، ويقدر عدد سكان مدينة جبل النار نحو 340,117 نسمة، حسب إحصائية عام 2010.


تاريخ مدينة جبل النار

  • حكمها الأباطرة الرومان مدة طويلة جداً تصل إلى ألفي عام، وظهرت فيها العديد من الانتفاضات ضد الحكم البيزنطي وقد امتدت من مطلع القرن الخامس حتى نهاية القرن السادس، وذلك بسبب حصول خلافات ونزاعات بين السامريين والمسيحيين من سكان المدينة، وقد قامت الإمبراطورية آنذاك بقمع هذه الثورات والانتفاضات بعنف، الأمر الذي أدى إلى خروجهم من المدينة وانخفاض عددهم بشكل واضح.
  • فتحها المسلمون في عهد الخليفة أبي بكر الصديق، وحينها تم تغيير اسمها من نيابوليس إلى نابلس، الأمر الذي ساهم في زيادة عدد المسلمين فيها، مما أدى إلى تحويل الكنائس والمعابد السامرية الموجودة فيها إلى مساجد بشكل تدريجي، وفي العام 1099 وقعت المدينة تحت حكم الصليبين، إلا أن المسلمين الأيوبيين والمماليك سرعان ما استرجعوها.
  • كانت المدينة سنجقاً تابعاً لولاية دمشق، ثم انتقلت إلى لولاية صيدا، ومنها إلى ولاية بيروت، وذلك حسب التقسيم الإداري في عهد العثمانين.
  • خضعت للحكم المصري مدة تصل لتسع سنوات، ثم تبعت للحكم العثماني ومنهم وقعت تحت الاحتلال البريطاني بعد أن تمت هزيمتهم في الحرب العالمية الأولى.
  • خضعت للاحتلال الاسرائيلي في العام 1967 وذلك عندما قام الاحتلال الصهيوني باغتصاب كامل مدن الضفة الغربية.


جغرافية جبل النار

تعتبر المدينة قلب دولة فلسطين؛ لأنّها تربط مدن الشمال مع مدن الجنوب، والشرق، والغرب، وتتميز بموقع جغرافي مميز جداً حيث تقع في منتصف سلسلة من المرتفعات الجبلية، وعلى مفترق مهم من الطرق الرئيسية التي تمتد من مدينتي الناصرة وجنين في الشمال، ومدينة يافا في الغرب إلى ما يسمى بجسر دامية في الجهة الشرقية، وتبعد مدينة نابلس عن مدينة القدس نحو 69 كيلومتراً، وعن العاصمة الأردنية عمّان ما يقارب 114 كيلومتراً، بينما تصل المسافة بينها وبين البحر الأبيض المتوسط 42 كيلومتراً.


قرى مدينة جبل النار

تحاط المدينة بالكثير من القرى، إلّا أنّ جميعها معزولة بالحواجز العسكرية مثل: حاجز حوارة، وبيت ايبا، وعصيرة الشمالية، والبادان، ومن أشهر قراها: الباذان، وبلاطة البلد، وبيت إمرين، وبيت ايبا، وبيت فوريك، وبيتا، وتل، وتلفيت، وجيت، وجالود، وحجة، وحوارة، وبرقة، وبزاريا، وسبطسطية، وطلوزة، وعسكر البلد، وعزموط، والساوية، ومادما، وياصيد، وقصرة، وعقربا، وسارا، وجوريش، وعورتا، وعوريف، وقبلان، وقريون.