مدينة جواثا

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٦ ، ١٢ أبريل ٢٠١٧
مدينة جواثا

مدينة جواثا السعودية

تقع مدينة جواثا في محافظة الأحساء شرق المملكة العربية السعودية، وتحديداً على بُعد 17كم من الجهة الشمالية الشرقية لمدينة الهفوف، وشمال شرق قرية الكلابية، وتأسست المدينة في الحادي عشر من شهر شباط (فبراير) من عام 2014، وتضم ثلاث بلدات رئيسية، هي: الكلابية، والمقدام، وحليلة، وتمتد حتّى حدود بلدية الجرن، وبلدية مخطط الصفا، وإلى الواحة الخضراء في الجهة الجنوبية منها.


عند تأسيس المدينة تم اعتماد مخطط تنظيمي لها والعمل على بناء مبنى للبلدية يلبي حاجة البلدية بكلفة 15 مليون ريال، إلى جانب إنشاء الحدائق والوحدات السكنية، ومع ذلك لم يتم طمس هويتها التاريخية، فأرض جواثا في القدم كانت موقعاًغنيٌاً تعاقبت عليه العديد من الأمم، التي خلفت الكثير من الآثار التاريخية.


تاريخ مدينة جواثا

تعتبر المدينة كنزاً تاريخياً في الأراضي السعودية، فقد كانت قديماً عبارة عن قصرٍ أو حصنٍ لعبد القيس بالبحرين، وقد ذكرت في كتاب صفة جزيرة العرب، حيث وصفها الهمداني بأنّها مدينة في البحرين، وما دلت عليها الآثار وكسر الفخار والأدوات الحجرية بأنّها عُرفت في العصر الحجري، وأيضاً استقرت بها الأمم لغزارة العيون فيها ولخصوبة تربتها الزراعية، كما كانت محطة تجارية تمرّ بها القوافل المحملة بالبخور والعطور السلع الثمينة، فموقعها بعد ميناء العقير على الخليج العربي منحها أهمية كبيرة قبل الإسلام.


في العصر الإسلامي كان أهالي جواثا أول من اعتنقوا الإسلام في شرق الجزيرة العربية، فكان زعيم المدينة حينها المنذر بن عائد سيد قوم قبيلة عبد القيس، حيث أعلن إسلامه بين يدي رسول الله صلى الله عليه وسلم، وبنى مسجداً وهو مسجد جواثا أول مسجد في شرق الجزيرة العربية، وثاني مسجد تقام به صلاة الجمعة في الإسلام، وبقيت مدينة تجارية في العصر الأموي حتّى العصر العباسي الأول.


الأماكن الأثرية في جواثا

مسجد جواثا

بُني هذا المسجد في العام السابع من الهجرة، وظهرت أهميته في صمود المدينة في وجه المرتدين في السنة العاشرة للهجرة أي بعد وفاة النبي عليه الصلاة والسلام، وتمّ اكتشاف هذا المسجد مصادفة تحت أساسات المسجد العلوي أو مسجد جواثا الذي تم بنائه عام 886 م، ويقع هذا المسجد في وسط متنزه جواثا الوطني.


استخدم في بناء المسجد مادة طوب اللبن، ويضم المسجد الحالي رواق القبلة الذي يضم أربعة أعمدة تحمل ثلاثة أروقة مدببة، ويوجد الرواق الشرقي الذي يضم ثلاثة أعمدة تحمل رواقين، وكذلك الأعمدة والأقواس، وكوة مستطيلة توضع عليها المصاحف.


عين جواثا

يسميها أهالي جواثا باسم عين الجثي والبعض يسميها عين أبي هريرة، وهي بئر اطوانية محفورة في الصخور، ويبلغ محيطها أربعة أمتار ونصف المتر، واليوم قهي تحتوي على الحجارة من الداخل.

171 مشاهدة