مدينة خاركيف

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:١٢ ، ١١ أبريل ٢٠١٦
مدينة خاركيف

مدينة خاركيف

تقع مدينة خاركيف في الجزء الشمالي في أوكرانيا، وهي ثاني أكبر مدينة بعد العاصمة كييف من المساحة وعدد السكان، وتقع في الوادي الذي يلتقي به نهرا لوبان وأودا اللذان يلتقيان في نقطة مشتركة وهو نهر دونتيس، وتبلغ مساحة إقليم خاركيف ثلاثمائة كيلومترٍ مربع، وتأسست المدينة في عام 1655، وكانت خاركوف (في اللغة الروسية) هي عاصمة أوكرانيا من 1917 إلى عام 1934، ويبلغ عدد سكان هذه المدينة مليوني نسمة.


أبرز ما تشتهر به خاركيف

مدينة صناعية

تتميز هذه المدينة بالنشاط الصناعي المتكامل؛ حيث تضم ثلاثمائة وثمانين مشروعاً صناعياً مثل مشاريع التقنيات الكهربائية، وصناعة المعدات الإلكترونية، وإنشاء الأبنية، والصناعات الضوئية، وأدوات الطاقة، وكذلك إنتاج الطائرات، والجرارات، والتوربينات، والرافعات البرجية، والمستلزمات الطبية، والمنتجات الغذائية الخفيفة والصناعية، فالمدينة تتميز بالبنية التحتية التي تلبّي حاجة النشاط الصناعي من مترو الأنفاق إلى مطار خاركوف الدولي الذي يستقبل ما معدّله مائتي طائرة يومياً. 

مدينة ثقافية

هي أكبر المراكز الثقافية والعلميّة في أوروبا بشكل عام وأوكرانيا بشكل خاص؛ حيث تضمّ ستين معهداً متخصّصاً بالأبحاث، وأربع عشرة جامعة دولية يأتي إليها الطلاب من كافة أنحاء العالم، وإحدى عشرة أكاديمية، والمعاهد التعليمية والتقنية والاحترافية التي بدورها تقدم الخبرات التدريبية لطلابها ويبلغ عددها مائة وخمسين معهداً خاصاً، ويقدّر عدد الطلاب فيها مائة وخمسين ألف طالب جامعي، ويتراوح عدد الطلاب الأجانب فيها خمسة آلاف طالب من خمسين دولة مختلفة.


فن العمارة

لا شكّ بأنّ ما يلفت انتباه السّائح هو الفن المعماري للمدينة، وتتميّز خاركوف بالمعالم المعمارية الجميلة مثل كاثدرائية البشارة، وكاتدرائية أوزبينسكي، والشفاعة، والكاثوليك، وساحة الحرية وهي ثالث أكبر ساحة في أوروبا والسابعة على مستوى العالم، وتضمّ النصب التذكاري لتاراس شيفتشينكو، والمتحف الحربي، ومجمع إحياء ذكرى المجد والعديد من المعالم الأخرى.


مدينة الفن

ارتبط اسم هذه المدينة بالرسّام الشهير إيليا ريبن بخاركوف الذي عاش في بلدة تشوهوف في منزله الذي تمّ تحويله إلى متحف يروي مراحل حياة هذا الرسّام العالمي، وكذلك الفيلسوف المشهور هريهوري سكوفورودا الذي ألقى خطاباً في المجلس التنفيذي للمدينة والذي توفي في عام 1794م، وتوجد بها الكثير من المسارح، وقاعات العرض، ودور السينما.


مدينة سياحية

توجد في المدينة الكثير من الغابات والبحيرات والأنهار، كما توجد الكثير من الحدائق العامة كحديقة بارك تشيفتشينكو، وبارك غوركافا، وكيدرا بارك في منطقة السالطافكا، وليسا بارك، وتتنوع فيها المطاعم العربية والشرقية المتخصصة للجاليات العربية، والأسواق الشعبية، والمجمعات التجارية، وكذلك دور العبادة حيث تضم ثلاثة مساجد خاصّة بالمسلمين.