مدينة سام بن نوح

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٧ ، ٧ مايو ٢٠١٧
مدينة سام بن نوح

مدينة سام بن نوح

تعتبر مدينة سام بن نوح أول مدينة تم بناؤها بعد الطوفان الذي حدث في الأرض، وسُميت المدينة بهذا الاسم نسبة لبانيها سام بن نوح، كما أنّها تُعرف باسم أزال نسبة إلى حفيد سام، ويدعى أزال بن يقطن، وما يزال هذا الاسم معروفاً إلى الآن، كما أنّ هذه التسمية وردت في التوراة، وتسمى هذه المدينة في الوقت الحالي صنعاء المدينة الحصينة، وقد ورد اسم صنعاء في عدد من النقوش اليمنية القديمة، وأقدم تلك النقوش يعود تاريخها إلى القرن الأول الميلادي.


تاريخ مدينة سام بن نوح

مدينة سام بن نوح أو صنعاء القديمة ويقصد بها المدينة الحصينة، كانت تضم سبعة أبواب لم يبق منها إلا باب اليمن، كما تعتبر من المدن القديمة المأهولة باستمرار من القرن الخامس قبل الميلاد، وفي القرن الأول للميلاد أصبحت المدينة عاصمة لمملكة سبأ بعد استعادة أسر من قبيلة همدان للعرش السبئي من الحميريين، وقد جاء ذكر المدينة في نصوص المسند بصيغة صنعوا وهي مشتقة من مصنعة، ومعناها في اللغة العربية حصن.


تحولت مدينة صنعاء في القرنين السابع والثامن إلى مركز مهم لنشر الدين الإسلامي، كما احتوت المدينة على تراث ديني وسياسي، إذ ضمت 106 مسجداً، و21 حماماً و6500 منزل، ويعود تاريخهم إلى ما قبل القرن الحادي عشر، أما بالنسبة للمساكن البرجية المتعددة الطبقات ومنازل الآجر القديمة فهي تزيد الموقع جمالاً.


موقع مدينة سام بن نوح

توجد مدينة صنعاء القديمة في وسط المرتفعات الجبلية الغربية والعالية لدولة اليمن، ووسط سهل فسيح قاع صنعاء، كما أنّها تمتد على هضبة صغيرة في سفح جبل نقم، وهي ترتفع قليلاً عن مستوى سطح السهل وبتدرج يزداد شرقاً باتجاه الجبل، كما تقع المدينة على خط عرض 1-15 في الجزء الشمالي، وطول 12-44 في الجزء الشرقي، ويصل ارتفاعها فوق سطح البحر إلى 2292-2248م، أدناها عن باب السبحة وأعلاها شرق القلعة.


أسواق سام بن نوح الشعبية

تضم مدينة صنعاء على العديد من الأسواق الشعبية القديمة، حيث إنّها ضمت 45 سوقاً ومنها ما زال موجود إلى الآن، ومن أبرزهم سوق مدينة صنعاء القديمة وهو من أبرز أسواق العرب القديمة، وكان يقام في النصف من رمضان وذلك نظراً لازدهار التجارة والتبادل التجاري المتنوع، وقد تنوعت أسواق صنعاء لتكون مركزاً لما حولها من القرى والمدن اليمنية، كما أنّها تنوعت بحسب السلع والبضائع والصناعات الموجودة.

175 مشاهدة