مدينة سان خوسيه في كاليفورنيا

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٠٣ ، ١٨ أبريل ٢٠١٧
مدينة سان خوسيه في كاليفورنيا

مدينة سان خوسيه في كاليفورنيا

سان خوسيه، أو سان هوزيه San Jose، تعتبر ثالث أكبر المدن الموجودة في كاليفورنيا، إذ تقدر مساحتها بحوالي 461.5كم2، كما أنها تعدّ عاشر أكبر المدن في الولايات المتحدة الأمريكية، وهي حاضرة مقاطعة سانتا كلارا، وتقع مدينة سان خوسيه في منطقة وادي السليكون الذي يقع جنوب خليج سان فرانسيسكو، وقد بلغ عدد سكان المدينة حسب آخر إحصائية سجلت عام 2014م ما يقارب 1,000,536 نسمة.


أهمية سان خوسيه

منذ القدم كانت مدينة سان خوسيه مدينة زراعية، ولكن مع حلول عام 1950م استقطبت عدداً كبيراً من السكان للعيش فيها، كما قد شهدت المدينة تطوراً ملحوظاً في الفترة ما بين 1960-1990م، حيث أصبحت مدينة سان خوسيه مركزاً مزدهراً كبيراً مقارنة بكاليفورنيا الشمالية، كما يطلق على المدينة في بعض الأحيان اسم لوس أنجلس الشمال؛ وسبب تسميتها بهذا الاسم هو تشابهها مع مدينة لوس أنجلوس وذلك في نهاية القرن العشرين.


التكنولوجيا في سان خوسيه

حصلت مدينة سان خوزيه على لقب عاصمة وادي السيليكون في عام 1990م، إذ شهدت المدينة تطوراً ملحوظاً وكبيراً في صناعة التكنولوجيا، ولكن في وقتنا الحاضر أصبحت مدينة سان خوسيه معروفة على مستوى العالم، وقد تعرّضت المدينة في السابق للعديد من الزلازل التي ضربت المنطقة الشرقية، وبالتالي قامت بتدمير بعض المباني في مدينة سان خوسيه، كما لحقت بها بعض الأضرار التي ضربت أجزاء من المدينة.


تاريخ مدينة سان خوسيه

تم تأسيس المدينة في التاسع والعشرين من نوفمبر لعام 1777م، وقد أطلق في السابق عليها اسم إل پويپلو دي سان خوسيه دي گوادالوپه، حيث كانت سان خوسيه أول مدينة للمستعمرة الإسبانية في نويڤا كاليفورنيا، والتي كان يطلق عليها في السابق اسم ألتا كاليفورنيا، إذ إنها كانت دولة سابقة في أمريكا الشمالية، وقد كانت المدينة في السابق تزوّد المعسكرات الإسبانية في سان فرانسيسكو ومونتيري بمختلف المواد كونها منطقة زراعية، وأصبحت سان خوسيه فيما بعد مدينة عاصمة لولاية كاليفورنيا في عام 1850م.


مناخ مدينة سان خوزيه

يسود معظم المدن الساحلية في سان خوزيه المناخ المداري بخلاف سان فرانسيسكو، وتتميّز بدرجات حرارة متفاوته طوال اليوم؛ وذلك بفضل موقعها على شاطئ المحيط من ثلاث جهات، حيث يحد المدينة الجبال من ثلاث جهات، وقد يصل متوسط نسبة الأمطار المتساقطة سنوياً ما يقارب 14.4 بوسة 366مم، أي إنّها تزيد بما يقارب أربعة أضعاف بالمقارنة بمناطق الشواطئ أخرى.