مدينة سان سيباستيان

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٦ ، ٢٥ أبريل ٢٠١٧
مدينة سان سيباستيان

مدينة سان سيباستيان

تقع مدينة سان سيباستيان في الناحية الشمالية من مملكة إسبانيا على ساحل المحيط الأطلسي، وتعتبر المدينة عاصمة مقاطعة غيبوثكوا التابعة لإقليم الباسك، وتعرف باسم دونوستيا في هذا الإقليم، إلا أن اسمها الرسمي هو سان سيباستيان، ترتفع عن سطح الأرض حوالي ستة أمتار، وتقع بين الإحداثيات 43°19′ شمالاً، و59′1° غرباً، حصلت المدينة على جائزة عاصمة الثقافة الأوروبية لعام 2016م، وعاصمة الذواقة حيث يوجد 16 نجمة من نجوم ميشلان، كما أنها عاصمة السياحية الصيفية في الممكلة بأسرها.


مساحة وسكان مدينة سان سيباستيان

تقدر مساحة مدينة سان سيباستيان بحوالي 60,89كم²، بينما وصل عدد سكانها حسب إحصائية عام 2011م إلى حوالي 186.185 نسمة، مما يعني أن الكثافة السكانية في المدينة قليلة جداً، إذ تقدر بنحو 3.057 نسمة/كم².


مناخ مدينة سان سيباستيان

يتميز مناخ المدينة بأنه معتدل على مدار العام، إلا أن فصل الصيف هو الوقت الأمثل للزيارة، ولا سيما عند إقامة المهرجان السينمائي الدولي السنوي في شهر أيلول، والذي يشارك فيه عدد من نجوم هوليود، وبسبب مناخ المدينة الرائع فقد ذكرت المصادر أن الأطباء نصحوا الملكة إيزابيلا الثانية بالإقامة في هذه المدينة للتخلص من المشاكل الجلدية التي كانت تعاني منها بسب المناخ البحري.


معالم مدينة سان سيباستيان السياحية

  • جبل أورغول: يتميز بإطلالته الخلابة على الشاطئ والميناء ومعالم المدينة الساحرة، ولا سيما عند زيارة تلة الجبل؛ وهي أعلى نقطة في المدينة، حيث الهواء المنعش والمناظر المبهرة التي تطل على المتاريس والتحصينات.
  • بارتي فيخا: وهي مجموعة من حانات المطاعم المتعددة التي تشتهر بإعداد الأطباق اللذيذة، ومن عادات الإسبان القيام بجولة مسائية لتذوق الأطعمة الشهية، وتقع بارتي فيخا في البلدة القديمة بين شارع دي أغوستو وغادة ألدابا.
  • شاطئ لاكونشا: وهو شاطئ رمليّ غاية في النظافة، يمكن من خلاله رؤية جزيرة سانتا كلارا الصغيرة، مما يخيل للرائي أنه على شاطئ المناطق الاستوائيّة، وفي الجهة الشرقية يمكنك التمتع بمنظر الكورنيش والأبنية القديمة، وأهم ما يميز هذا الشاطئ هو الهدوء الذي يجلب المتعة والاسترخاء.
  • كنيسة سانتل ماريا: وهي كنيسة باركية قديمة يعود تاريخها إلى القرن السادس عشر الميلادي، وتقع في البلدة القديمة من المدينة.
  • الحمامات الحرارية لا بيرلا: وعادةً ما يقصدها السياح بقصد الاستشفاء.
  • أكواريوم سان سيباستيان: وهو أكبر حوض للأسماك في مملكة إسبانيا، وأكثرها تنوّعاً بالمخلوقات البحرية، ويمكنك السير في جولة سياحية داخل نفق تحت الماء؛ حيث أسماك القرش والمخلوقات البحرية الغريبة وكأنك في قيعان المحيطات، ويفتح أبوابه للزوار من العاشرة صباحاً وحتى السابعة مساءً في الفترة الممتدة بين يومي الاثنين وحتى الجمعة، بينما تتغير ساعات العمل خلال يومي السبت والأحد لتبدأ في تمام الحادية عشرة صباحاً، وتنتهي في تمام الثامنة مساءً.
192 مشاهدة