مدينة سيرموني الإيطالية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٩ ، ٩ يوليو ٢٠١٧
مدينة سيرموني الإيطالية

مدينة سيرموني الإيطالية

تعتبر مدينة سيرموني من أهم المدن السياحيّة في إيطاليا، وتقع المدينة في وسط الجزء الشمالي من إيطاليا، في مقاطعة بريشيا، وبالتحديد في منطقة لومباردي، جنوب بحيرة غاردا؛ إذ إنّ جزءاً من المدينة يمتدّ على ضفّتها بطول يصل إلى 9 كم، وتقع سيرموني بين مدينة البندقيّة التي تبعد عنها حوالي 153 كم، ومدينة ميلانو التي تبعد عنها حوالي 135 كم، كما أنّها تبعد عن مدينة فيرونا حوالي 42 كم، ويعيش في المدينة حوالي 17200 نسمة، وذلك وفقاً لإحصائيّة أجريت عام 2012م، وفي هذا المقال سنعرض لكم بعض المعلومات حول مدينة سيرموني الإيطاليّة.


معلومات عن مدينة سيرموني

تاريخ مدينة سيرموني

تعتبر المدينة من المدن الإيطاليّة التاريخيّة المهمّة؛ حيث يعود تاريخ تأسيسها إلى أكثر من خمسة آلاف سنة قبل الميلاد، وقد كانت سيرموني المدينة المفضّلة للعلائلات الغنيّة القادمة من فيرونا، كما أنّها أصبحت في القرن الأوّل الميلادي المدينة الرئيسيّة للإمبراطوريّة الرومانيّة في منطقة شمال شرق إيطاليا، وفي القرنين الخامس والسادس الميلاديين، أصبحت المدينة نقطة قويّة ومحصّنة؛ لحماية الشاطئ الجنوبي لبحيرة غاردا، وقد خضعت المدينة لسيطرة الشعب اللومباردي، الذي غزى الأجزاء الشماليّة من إيطاليا، وقد اكتسبت المدينة أهمّيةً في هذه الفترة؛ حيث كانت المدينة عاصمة قضائيّة للمنطقة، وتتبع مباشرة لسلطة الملك اللومباردي أنسا، وزوجته ديسيدريوس، ومن ثمّ خضعت المدينة لجمهوريّة البندقية من العام 1405م وحتى عام 1797م، ثمّ أصبحت جزءاً من المملكة الإيطاليّة في عام 1860م.


مناخ مدينة سيرموني وطبيعتها

تتشكّل مدينة سيرموني من ثلاث هضبات وهي: هضية كاتول، وكورتيني، وسان بيترو، ويتّصف مناخها بالاعتدال، حيث يكون صيفها دافئاً، وشتاؤها معتدلاً يتميّز بسقوط قليل من الأمطار فيه، وتتميّز مدينة سيرموني بالطبيعة الخلّابة، حيث توجد فيها كثير من الغابات الكثيفة، كما أنّها تحتوي على عدد كبير من الأشجار، وخاصّة أشجار الزيتون، ويوجد فيها أيضاً العديد من ينابيع المياه الساخنة، التي تحتوي على كثير من العناصر المفيدة لجسم الإنسان: مثل الكبريت، واليود، والبروم.


أهم الأماكن السياحية في مدينة سيرموني

  • مغارة كاتولو: تعتبر مغارة كاتولو من المواقع السياحيّة التي يزورها السيّاح، ويعود تاريخ هذه المغارة إلى العصر الروماني، حيث إنّها تعتبر بقايا لمدينة رومانيّة، وتحتوي المغارة على متحف صغير يقع في مدخلها، ويُعرِّف السيّاح على محتوياتها.
  • قلعة سيرموني: تعدّ قلعة سيرموني من أهم القلاع التاريخيّة الموجودة في إيطاليا، وهي عبارة عن قلعة صغيرة، مبنيّة بشكل مميّز، يجذب إليه كثيراً من السيّاح الذين يقصدونها للصعود إلى رأسها، والتمتّع بالمناظر الخلّابة للمساحات الخضراء المغطّاة بالضباب.