مدينة شبام

كتابة - آخر تحديث: ١١:٢٠ ، ١٩ أكتوبر ٢٠١٦
مدينة شبام

مدينة شبام

مدينة شبام من المدن الواقعة في محافظة حضرموت، وبالتحديد في الجهة الشرقيّة لليمن، وتتميّز بكونها إحدى المدن الأثريّة المهمّة في هذه المحافظة، بالإضافة إلى اعتبارها المركز الرئيسي لمديريّة شبام، حيث يبلغ عدد سكانها لحوالي 16094 نسمة، بناءً على الإحصائيّات التي أجريت في عام 2004.


مكانة مدينة شبام

حصلت مدينة شبام على مكانة مهمّة في قائمة المواقع الخاصّة بالتراث العالمي، وذلك من خلال إضافتها من قبل منظمة اليونسكو العالميّة، كإحدى المدن المدرجة في قائمة مواقع التراث العالمي المعرّضة للخطر، وحدث ذلك في الثاني من شهر يوليو لعام 2015.


موقع مدينة شبام

تتميّز مدينة شبام بموقعها في منتصف محافظة حضرموت، وبالتحديد ما بين مدينة سيئون ومدينة القطن، حيث تبعد مسافة تقدر بحوالي 990 كيلومتراً عن العاصمة اليمنيّة صنعاء، ومسافة تقدر بحوالي 350 كيلومتراً عن عاصمة المحافظة المكلا.


منازل مدينة شبام

تم بناء منازل مدينة شبام قبل حوالي 600 عام، وسكنت من قبل العديد من المشايخ أهمها آل باعبيد، وآل باجرش، وآل هويدي، وآل باصهي، وآل باسويدان، وآل جبر، وآل مصفر، وآل باذيب، وآل شماخ، وآل لعجم، وآل بلفقيه، وآل مسلم والسادة، وآل بن سميط، وآل الهدار، والسلاطين القعيطي وغيرهم الكثير.


تعرّضت مدينة شبام في عام 784 للهجرة لوباء حاد، أدّى إلى وفاة أعداد كبيرة من ساكنيها، أهمهم الشيخ محمد بن عبد الله، والشيخ عبد الرحمن بن عبد الله عباد، والشيخ عبد الله بن الفقيه محمد بن أبي بكر عباد، والفقيه عمر بن عبد الله بامهرة، والفقيه أحمد بن أبي بكر الحفص، والفقيه ابن مزروع وغيرهم الكثيرين، واستمر انتشار الوباء لمدة لا تقل عن الأربعة أشهر، بعدها انتهى وعادت الحياة إلى طبيعتها.


تقوم فكرة بناء المنازل في مدينة شبام على مواد بسيطة وبتكاليف قليلة، حيث يعتبر التراب والتبن من أهم المواد التي تدخل في بناء المنازل، حيث يتم خلطهما مع بعضهما البعض، وإضافة كميّة من المياه، ويترك لبعض الوقت لحين جفافه بشكل جيّد، ويطلق على هذه المادة المكوّنة باسم المدر باللهجة اليمنيّة، ثمّ تجمع كميّات كبيرة من مادة المدر، ليتم من خلالها بناء المنازل، والتي تتميّز بقوتها لسنوات طويلة.


هذه البساطة أضافت للمنازل في مدينة شبام جمالاً تميّزت به عن غيرها من المدن، التي بنيت بمواد وتكاليف باهظة الثمن، الأمر الذي أدّى إلى زيارتها كإحدى المعالم الأثريّة ذات الطابع المميّز.


تتميّز مدينة شبام باحتوائها على العديد من ناطحات السحاب الشاهقة، بالإضافة إلى اعتبارها من المدن القديمة على مستوى العالم، وذلك لبنائها على أسس وقواعد مطابقة للبناء العمودي الحديث.

212 مشاهدة