مدينة شنجن

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:١١ ، ٢٢ أكتوبر ٢٠١٨
مدينة شنجن

الصين

الصين أو الجمهورية الصينية هي الدولة الأكثر عدداً للسكان في العالم؛ حيث يصل عدد سكانها أكثر من 1.3 مليار نسمة، كما أنّها تحتل المرتبة الثانية أو الثالثة من ناحية المساحة البريّة فيها؛ حيث تُشكّل ربع إجمالي مساحة آسيا، وتقع الصين في الشرق من آسيا. تمتاز الصين بأنّها متنوعة التضاريس نظراً للمساحة الكبيرة التي تحتلّها، فنرى السهول الغرينيّة على طول شواطئ البحر الأصفر، وبحر الصين الشرقيّ وفيها تكثر الكثافة السكانيّة، وتكثر المراعي على حوافّ هضبة منغوليا الداخليّة، بينما تكثر التلال والسلاسل الجبليّة المُنخفضة في جنوب الصين، وتقع دلتا الصين في شرق مركز البلاد. وتكثر المدن المشهورة في الصين، وتمتاز كلٌّ منها بامتيازاتٍ هائلةٍ جعلت منها نقطة جذبٍ على مستوى العالم، ومن هذه المدن شنجن أو شنزن.[١]


مدينة شنجن

وهي من أكبر المناطق الصناعيّة على مستوى العالم لذلك تُعتبر نقطة جذبٍ لأصحاب رؤوس الأموال بشكلٍ كبيرٍ، لإقامة المشاريع العالميّة المُتعدّدة، وتقع مدينة شنجن في جنوب الصين، على ضفاف نهر اللؤلؤ؛ حيث يمتاز موقعها بعدة ميزاتٍ ساعدت في اشتهارها فهي تقع بين هونغ كونغ، وكوانزو. تُقسم مدينة شنجن إلى سبع مناطقَ إداريّة هي: لوخو، وفوتيان، وباو ان، ونان شان، بوجي، وشا تو جياو، ولونغ غانغ، وتكثر فيها الجبال مثل جبل وو تونغ شان وجبل دي نان شان وجبل دا نيانغ شان، وتجري فيها العديد من الأنهار مثل نهر دان شويه ونهر فو تيان ونهر شين جوو، كما تقع مدينة شنجن في منطقةٍ شبه مداريةٍ؛ حيث تظهر فيها الأعاصير الخفيفة في فصلي الشتاء والخريف، ويبلغ معدل درجات الحرارة السنوية 24 درجةً مئويةً.[٢]


الاقتصاد والسياحة في شنجن

يطلق على شنجن "نيويورك الصين" بسبب نمط الحياة الموجودة فيها؛ حيث تكثر المباني العالية وناطحات السحاب الضخمة وهناك مراكز تجاريّة عالميّة يأتي إليها السياح والتجار من جميع أنحاء العالم، وتمتاز باتساع الطرق والشوارع ونظافتها وانتظامها، وتم تزيينها بغطاءٍ من الورود الأنيقة؛ حيث تُقّص على شكل عباراتٍ ترحيبيةٍ بالزوار باللغة الصينية والإنجليزيّة. يتواجد في المدينة العديد من المراكز الرئيسية في مجال الكمبيوتر والاتصالات الصينيّة مثل هواوي ولينوفو وغيرها، وصناعة الكمبيوترات وإكسسواراته، كما تتميّز المدينة بصناعة الملابس والأحذية. ومن الملفت في المدينة أنّه بالرغم من كثرة عدد السكان والسياح والزوّار إلّا أنّها تظهر هادئةً وغير مزدحمة، ويُعلّل البعض السبب بأنّ الصينيين يلجؤون إلى الدراجات من أجل الانتقال من مكانٍ لآخر بدلاً من السيارات الخاصّة كما أنّ وسائل النقل العامّة موجودةٌ باستمرارٍ وبشكلٍ دوريّ لتخدم سكان المدينة وهذا كلّه يُقلّل من اسخدام السيارات الخاصّة وبالتالي تخفيف الأزمات المروريّة.[٣]


المراجع

  1. "China", www.worldatlas.com, Retrieved 14-8-2018. Edited.
  2. "Shenzhen", www.wikitravel.org, Retrieved 14-8-2018. Edited.
  3. "Shenzhen", www.britannica.com, Retrieved 14-8-2018. Edited.