مدينة ضمير ريف دمشق

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٣ ، ٣ أبريل ٢٠١٦
مدينة ضمير ريف دمشق

مدينة الضمير

تقع مدينة الضمير في الجمهورية العربية السورية، حيث تتبع لدوما، الواقعة ضمن أراضي محافظة ريف دمشق السورية. كما وتقع في الوقت ذاته إلى الشمال الشرقي من عدرا، وإلى الجنوب من معضمية القلمون، وإلى الجنوب الغربي من حبرود.


أما بالنسبة لموقعها بالنسبة لمدينة دمشق عاصمة البلاد، فهي تقع إلى الجهة الشمالية الشرقية منها، وتبعد عنها مسافة تقدر بحوالي خمسين كيلو متراً تقريباً.


التسمية

يُعتقد أن تسمية هذه المدينة ترجع أساساً إلى اللغة الكنعانية، وربما الآرامية، كما ويعتقد أن لتسميتها علاقة بالحرارة، أو بالصوف. وهناك من ذهب إلى أن اسم المدينة القديم كان (ضمر)، غير أن المتنبي أطلق عليها تسمية (ضمير) وهو تصغير الاسم الأول، ويعني الهزال.


معلومات عن مدينة ضمير

يرجع تاريخ المدينة إلى قرابة ثلاثة قرون قبل الميلاد. أما بعد مجيء الإسلام، فقد قيل أن الأمراء الأمويين اتخذوا من أراضيها مزارع لهم، إذ كانت جنة جميلة، تتشابه مع غوطة دمشق المميزة، حيث تحتوي على الينابيع المائية، والمناظر الطبيعية الرائعة.


هذا ويروى أيضاً أن الصحابي الجليل والفاتح العظيم خالد بن الوليد –رضي الله عنه- كان قد مرَّ في هذه الأرض أثناء حركة الفتوحات الإسلامية في القرن السابع الميلادي.


تقدر مساحة المدينة بحوالي اثنين وثلاثين كم2 تقريباً، حيث ترتفع عن سطح البحر حوالي ستمئة وخمسة وسبعين متراً، أما عدد سكانها فيزيد على ثلاثة وثلاثين ألف نسمة تقريباً بناءً على أرقام عام ألفين وسبعة ميلادي.


تشتهر مدينة ضمير بالزراعة، حيث تزرع فيها عدة أنواع من النباتات من أبرزها: الشعير، والقمح، والتين، والزيتون، والكرمة، والرمان، وأنواع الخضار المختلفة.


حارات ضمير

تحتوي ضمير على عدد كبير من الممرات، والحارات، والمناطق، من بينها: عوجة أبو حسن، وأراضي عوجان، ووادي بريغيث، ووادي غاني، وست الكل، وأبو حمادي، وشارع أبو الرز، وتلة جاد الله، وحي المحطة، وأم البقر، وأبو الجرذان، والسيفون، وأبو ظهور، وتحت البوابة، وشمعمع، والعديد من الأحياء الأخرى.


المعالم الأثرية في ضمير

تحتوي مدينة ضمير على العديد من المعالم الأثرية الهامة والمميزة، والتي لا تزال شامخة دالة على تاريخ المنطقة. ومن بين أبرز المعالم الأثرية في المدينة: المعبد الروماني والذي شُيِّد في القرن الثالث قبل الميلاد، وسد أرينبة والذي يقع على بعد مسافة تقدر بستة كيلو مترات إلى الجنوب من المدينة، وآثار سنبين والتي لا تزيد على كونها مجرد أنقاض فقط في العصر الحالي، وأخيراً البرج والذي يقع إلى جنوب مدينة ضمير، حيث يبعد عنها قرابة أربعة كيلو مترات فقط.

459 مشاهدة