مدينة عفيف السعودية

كتابة - آخر تحديث: ٠٧:٤٠ ، ١٣ أبريل ٢٠١٧
مدينة عفيف السعودية

مدينة عفيف السعودية

عفيف هي مدينة ومحافظة من محافظات مدينة الرياض الموجودة في المملكة العربية السعودية، والواقعة في وسط هضبة نجد على خط طول 42 درجة و55 دقيقة و13 ثانية شرقاً وخط عرض 23 درجة و 54 دقيقة و36 ثانية شمالاً، وبالتحديد فإنها تُوجد على خط الرياض مكة القديم حيث كان له أثرٌ أساسي ومهم في تطور وازدهار الحركة التجارية والاقتصادية في المحافظة، وتبلغ مسافة بعدها عن مدينة الرياض حوالي 500كم، كما تبعد عن مكة المكرمة مسافة مقدارها حوالي 500كم أيضاً.


تضاريس مدينة عفيف

تُحاط المدينة بسلسلة من الجبال في الجهة الشمالية منها تُسمى جبل أصفر عفيف، بينما يُحيط بها من الجهة الجنوبية جبل الأطوله، ويبلغ ارتفاعها عن سطح البحر حوالي 1050-1200م، كما أنَّ غالبية صخورها رسوبية، وتربتها رملية لا تحتوي على مياه؛ بسبب وقوعها في منطقة الدرع العربي، وتبعد عنها مصادر المياه مسافة مقدارها 70 كم، مع العلم أن المياه الصالحة للشرب تبعد عنها مسافة تزيد عن 100كم، بالإضافة إلى أنها تحتوي على بعض الروافد المستخدمة بشكلٍ أساسي لتغذية وادي الرمة؛ مثل: وادي الجرير الذي يبعد عن المدينة مسافة مقدارها 80كم شمالاً، ووادي الشبرم الذي يبعد عنها مسافة مقدارها 22كم غرباً.


إعمار مدينة عفيف

بدأت مدينة عفيف بمجموعة من الأماكن والتجمعات السكانية البسيطة مثلها؛ مثل: قرى البادية، حيث كانت هذه التجمعات تُحيط الآبار ومصادر المياه المختلفة؛ مثل: بئر العود، ومراعي الماشية، وبمرور فترة من الزمن استطاعت أن تتطور وتتحول إلى بؤرة اجتماعية واقتصادية مهمة، وبشكلٍ خاص بعد زيارة الملك عبد العزيز للمدينة، وصعوده بالطائرة من منطقة موجودة فيها تُسمى مطار عفيف حتى يومنا هذا، وساعد هذا الأمر على اشتهار المدينة على نطاق المملكة العربية السعودية، وزيادة المساحة العمرانية في جميع أنحائها واتجاهاتها، كما ازداد طولها في الجانب الشرقي والغربي، وامتدادها على الخط الذي يربط مدينة الرياض بالطائف؛ أي خط الحجاز القديم.


الموقع الجغرافي والمناخ في مدينة عفيف

تُقدَّر مساحة المحافظة الإدارية بأنها أكثر من 26.810كم²، وتعتبر واحدة من أهم المراكز الإدارية الموجودة في المملكة العربية السعودية؛ بسبب توسطها عدد كبير من القرى والهجر، حيث يُوجد فيها حوالي 168 قرية وهجرة مثل: فايزة، ومشرفة غثاه، والمنيفيه المعروفة باسم هجرة السلات، ومركز أم سرحة، والمجهولية، وهجرة إعبلية، وقرية الصياهد، والمصيفقية، والعلا، وبدائع العضيان، والصالحية، والمعلق، والجمانية، وبديدة، والمعرج، وقليشة، وعبلاء، والبرزة والهذلان، واللنسيات.


يتميز مناخ المدينة بأنه قاري حار صيفاً، حيث تصل درجة الحرارة فيها إلى 50 درجة مئوية، وبارد شتاءً فتصل درجة الحرارة في هذا الفصل إلى ثلاث درجات مئوية بسبب وقوع المدينة في المنطقة الوسطى من هضبة نجد التابعة للمناخ القاري.