مدينة غدانسك في بولندا

كتابة - آخر تحديث: ١٧:٠٠ ، ٢٩ سبتمبر ٢٠١٨
مدينة غدانسك في بولندا

مدينة غدانسك في بولندا

مدينة غدانسك هي إحدى أهمّ المدن البولندية التي تقع على بحر البلطيق، وحسب إحصائيات ودراسات التعداد السكاني لعام 2006 فقد بلغ عدد سكانها حوالي 458.053 نسمة، وفيها ميناء يُسمى ميناء جدانسك لذلك تُعتبر الميناء الرسمي والرئيسي لبولندا، وكان يُسمى هذا الميناء في فترة الجمهورية البولندية الشعبية بميناء لينين. وقد خضعت لحكم الإمبراطورية الألمانية فترة من الزمن، الأمر الذي أدَّى إلى كثرة عدد سكانها الألمان بشكلٍ خاص بعد الحرب العالمية الأولى وتوقيعهم معاهدة فرساي التي تمَّ بموجبها إعطاء المدينة أحقية الحكم الذاتي برعاية عصبة الأمم المتحدة، وبعد هذه الأحداث انضمت المدينة إلى بولندا. وهذه المدينة تعتبر شرارة الحرب العالمية الثانية بعد مهاجتمها على يد القائد الألماني هتلر في الأول من سبتمبر عام 1939 للميلاد.[١]


مناخ غدانسك

يتميز مناخ المدينة بأنّه معتدل مع جو بارد وغائم إلى حدٍ كبير، حيث تتراوح متوسط درجات الحرارة فيها ما بين (- 1.0 إلى 17.2 ) درجة مئوية، وتقدَّر كمية الأمطار الساقطة على أراضيها بحوالي 31.0 إلى 84.0 ملليمتر/شهر مع مراعاة الظروف البيئية المختلفة، لذلك يتصف فصلي الصيف والشتاء بأنهما معتدلين تبدأ أيام فصل الربيع في شهر مارس حيث يبدأ الطقس بالبرودة تدريجياً وتهب بعض الرياح على المدينة، ويبدأ الصيف في شهر يونيو مع العلم أنّ غالبية الطقس يكون حاراً ساخناً، وقد ترتفع درجات الحرارة فتصل إلى 30-35 درجة مئوية بسبب شدة سطوع أشعة الشمس التي تتخللها أمطار غزيرة ومكثفة، وبشكلٍ عام فإن شهر يوليو يتميز بأنه الشهر الأكثر سخونة وحرارة يُعتبر شهر سبتمبر بداية فصل الخريف وفيه يكون الجو دافئاً ومشمساً، بينما يبدأ فصل الشتاء من ديسمبر ويستمر حتّى مارس ويتضمن فترات تسقط فيها الثلوج على المدينة، يعتبر شهر يناير وفبراير من أبرد الشهور؛ لأن درجة الحرارة تنخفض باستمرار.[٢]


اقتصاد غدانسك

تعتمد المدينة في اقتصادها على الفروع الصناعية المختلفة فيها، مثل: الصناعات الكيميائية، والبتروكيماويات، وبناء السفن والقوارب المختلفة، وتصنيع المواد الغذائية، كما تتميز بوجود عدد لا بأس به من القطاعات والصناعات التقنية، مثل: الالكترونيات، والاتصالات، والهندسة وتكنولوجيا المعلومات، وفي الآونة الأخيرة لوحط أن صناعة المستحضرات التجميلية والصيدلانية في المدينة آخذة في الارتفاع والازدياد ونظراً لوقوع المدينة على ساحل بحر البلطيق، فإنّها تعتبر وجهة سياحية مهمة في فصل الصيف لأن ملايين المواطنيين البولنديين والأوروبيين يفدون إليها للاستجمام والرفاهية، ويختص بعض أفرادها بتجهيز العنبر الذي يعتبر جزءاً مهماً من الاقتصاد المحلي.[٣]


المراجع

  1. "Gdańsk", www.britannica.com, Retrieved 18-8-2018. Edited.
  2. "Climate - Poland", www.climatestotravel.com, Retrieved 18-8-2018. Edited.
  3. "Economy", en.ug.edu.pl, Retrieved 18-8-2018. Edited.
158 مشاهدة