مدينة فيرونا الإيطالية

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٢٨ ، ٣ نوفمبر ٢٠١٦
مدينة فيرونا الإيطالية

مدينة فيرونا الإيطالية

مدينة فيرونا هي مدينةٌ إيطاليةٌ تتبع إداريّاً إلى مقاطعة فيرونا، وتبلغ مساحة أراضيها 206.63 كم²، وترتفع عن مستوى سطح البحر 59 متراً، وتُعتبر ذات أهميّة كبيرة كونها غنية بالماء والمعالم الأثرية، والمناسبات السنوية، والفعاليات الفنّية، كما أنّ لها توأمةً مع عدّة مدن كمدينة بيت لحم، وباطومي، ودتمولد، ومشهد، ونينغبو، وميونخ، وبولا، وناغاهاما، وشيغا، وألباني، ونيويورك، وسالزبورغ، وفريسنو، وكاليفورنيا.


موقع مدينة فيرونا

تقع جغرافيّاً في الجهة الشّمالية من دولة إيطاليا، وتحديداً في إقليم فينيتو على طول ضفاف نهر أديجي، أما من النّاحية السكانية فبلغ عدد سكانها 252.626 نسمة حسب إحصائيات عام 2012م.


سكان مدينة فيرونا

يتألف المجتمع السكانيّ فيها من الإيطاليين، والمهاجرين القادمين من دول شمال أفريقيا، ودول أوروبا الشرقية، ودول جنوب آسيا، ويتحدث سُكّانها اللغة الإيطاليّة التي تُعتبر لغة رسميةً في إيطاليا، ويدين غالبية سكانها بالدين المسيحي.


معالم فيرونا

  • منزل جوليت: شُيِّد في القرن الثّالث عشر الميلادي، ويُعتبر من أفضل المعالم السياحيّة في المدينة؛ حيث يستقبل سنوياً الآلاف من السيّاح، ويضمُّ المنزل شرفة جوليت، وتمثال جوليت الواقع في وسطه، والذي يعبّر عن الحبّ.
  • بحيرة غاردا: تُعدُّ من أجمل الأماكن الطبيعية في المدينة، وتمتاز البحيرة بأنها تمنح السّائح فرصة التّجول بالعبّارة في أرجائها لرؤية المدن الصّغيرة المُبهرة على طول الطّريق، ومُشاهدة المعالم الفريدة في المنطقة.
  • ساحة إربي:تعتبر قلب المدينة التّاريخي، حيث تُقدّم للسائح الرّوافد الثقافية، والأزقّة التّاريخيّة، والمباني القديمة، كما تضمُّ الكثير من المقاهي والمطاعم التي تبعث الحيويّة فيها خلال الليل.
  • مسرح الأرينا الروماني: يُعدُّ من أفضل المسارحِ الرّومانيّة على مستوى العالم، ويُقدم العديد من عروض الأوبرا خاصّةً ما بين شهر يونيو وشهر أغسطس، كما أنّه يُعتبر من أفضل الأماكن لالتقاط الصّور الفوتغرافية.
  • التسوق: يُطلق على المدينة لقب جنّة المُتسوّقين، حيث تضمُّ عدداً وافراً من المتاجر المحلّيّة الصّغيرة.
  • معالم أخرى: كنيسة سان زينو، وبورتا بورساري، ومعرض فيرونا، وأرينا دي فيرونا.


محطات تاريخية مُهمّة لمدينة فيرونا

  • يعود تاريخ المدينة إلى العصرِ الحجريّ الحديث، كما وُثّقت أول معاملة بين المدينة ومدينة روما في القرن الثّالث قبل الميلاد.
  • في حكم يثودريك العظيم على المدينة أصبحت مركزاً عسكرياً كبيراً، كما أنّها كانت مكاناً مُفضّلاً للملك.
  • أُنشأت أوّل بلديّة فيها في العام 1136م.
  • في العام 1405م وتحديداً في يوم 24 من شهر يونيو وقّعت المدينة اتّفاقاً مع مدينة فينيسيا للعيش بسلام.
  • في العام 1630م امتلأت المدينةُ بالجُثث المُحترقة التي كانت مُصابةً بمرض الطّاعون، وتقلّص عدد سكانها نتيجة المرض من 53,333 نسمة ليصبح عددهم 20,738 نسمة.
  • ازدهرت المدينة كثيراً في القرن الثامن الميلاديّ من خلال بناء القصور، وتشييد الكنائس.