مدينة قرطاجة

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٥٦ ، ٣١ أكتوبر ٢٠١٦
مدينة قرطاجة

مدينة قرطاجة

واحدةٌ من مدن الجمهوريّة التّونسيّة التّابعة إداريّاً إلى ولاية تونس، تأسّست في عام 814 قبل الميلاد على يد الأميرة الفينيقيّة عليسة، وتبلغ مساحة أراضيها 1,5 كم²، وترتفع عن مستوى سطح البحر 120 متراً، ولها توأمةٌ مع عدّة مدن؛ كمدينة صور اللبنانية، ومدينة قرطاجنة الإسبانية، ومدينتي فرساي وآكس آن بروفانس الفرنسيّتين.


جغرافية مدينة قرطاجة

تقع جغرافيّاً في الجهة الشّماليّة الشّرقيّة من جمهوريّة تونس بالقرب من مدينة تونس العاصمة التي تبعد عنها مسافة 15 كيلومتراً، ويحدُّها من الجهة الشّرقيّة البحرُ الأبيض المُتوسّط، وتحدُّها من الجهةِ الشّماليّة بلديةُ سيدي أبي سعيد، وتحدُّها من الجهةِ الغربيّة بلديّة المرسى، وتحدُّها من الجهة الجنوبيّة بلدية الكرم، أما مُناخها فيمتاز بأنّه مُناخٌ مُتوسّطيٌّ باردٌ في فصل الصّيف، ولطيفٌ في فصل الشّتاء.


معالم مدينة قرطاجة

  • متحف قرطاج: شُيِّد في عام 1875م، ويقعُ على قمّة هضبة بيرسا، ويعرضُ التّحف الأثريّة التي وُجدَت في هضبة بيرسا، والتي تعود للفترة الفينيقيّـة البونيـّة، والفترةِ الرّومانيّة الأفريقيّة، والفترة الإسلاميّة.
  • الحي البونيقي: يقع بجانب مَتحف قرطاج الوطنيّ.
  • حمامات أنطونيوس: شُيِّدت في مُنتصف القرن الثّاني الميلادي على شاطىء البحر، لكنّها تدمّرت على يد الوندال، واندثرت مدةً طويلةً تحت التُّراب، وكُشف عنها في عام 1945م وأُزيحت الأتربة عنها.
  • حي المنازل الرّومانية: يحتوي على عددٍ من المباني الأرستقراطية كـ:
    • مبنى السّكولا الذي يعود بتاريخه إلى القرن الثّالث للميلاد.
    • مبنى الأديون الذي يحتوي على بهوٍ مُستطيل الشّكل، وبعض أصنافٍ من الزّينة التي عُثِر عليها خلال حفريّات عام 1900 للميلاد، وعام 1901م.
  • مسرح قرطاج الرّوماني: شُيِّد على ضفاف هضبة أوديون في بداية القرن الثّاني قبل الميلاد، ويمتاز بمدارجه النصف دائريّة، والأعمدة المُتوّجة المصنوعة من الرّخام المُزركش.
  • معالم أخرى: كنيسة داموس الكريطة، وصهاريج المعلقة، والمسرح الدّائريّ، وحي ماغون، والمَتحف المسيحيّ المبكر.


محطات تاريخية مهمّة في تاريخ مدينة قرطاجة

  • منذ بداية القرن السابع قبل الميلاد إلى القرن الرابع قبل الميلاد بسطت المدينة إمبراطوريّتها وأنشات مُستعمرات فينيقية جديدة.
  • ما بين عام 264 وعام 241 قبل الميلاد خاضت قرطاجة الحرب البونيّة الأولى التي انتصر فيها الأسطول الرّومانيُّ على قرطاجة.
  • في نهاية القرن الأول قبل الميلاد أُعيد بناء المدينة مرّةً أُخرى أيّام حكم الإمبراطور الرّوماني أغسطس، وامتازت بالبنية التحتيّة الحَضريّة، والمباني الدّينيّة، والبيوت الفخمة.
  • أيّام حكم قُسطنطين الأول في عام 312م انتشر في المدينةِ الدّين المسيحيّ، وازدهرت بالثّروة والرّفاهيّة.
  • في عام 440م سقطت قرطاجة بيد الوندال، وذلك بعد هجمات دامت لثمانية أعوام، كما أنّها تعرّضت للتّدمير والنّهب والحرق.
  • في عام 534م خضعت لسيطرة البيزنطيّين، وفي عام 670م دخلها الإسلام في عهد الخليفة الأُمويّ حسّان بن النّعمان.