مدينة نابل في تونس

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٢٦ ، ٢١ أكتوبر ٢٠١٨
مدينة نابل في تونس

مدينة نابل في تونس

تقع مدينة نابل التونسية في الناحية الشمالية الشرقية من الجمهورية على ساحل الناحية الجنوبية لشبه جزيرة الوطن القبلي، بين إحداثيات ′27°36 شمالاً، و′44°10 شرقاً، تبعد عن العاصمة تونس حوالي 60كم، و30كم من شمال شرق مدينة الحمامات، وهي مركز ولاية نابل. بلغ عدد سكانها نحو 36.878 نسمةً حسب إحصائية عام 2014م، وذكرت في المراجع اليونانية منذ القرن الخامس قبل الميلاد باسم نيابلوليس؛ أي المدينة الجديدة، ولها توأمة مع مدينة الجديدة المغربية منذ عام 1985م، ويعود تاريخها إلى 2400 سنة من الآن، وهي بذلك ثاني مدينة في الشمال الإفريقي بعد قرطاج.


المهن الحرفية التقليدية في نابل

يعتبر سكان المدينة حرفيين فنانين في العديد من الصناعات التقليدية التونسية، مما أنعش اقتصاد المدينة، وزاد الإقبال السياحي إليها على اعتبار أنها مركز للمهن الفنية في الجمهورية، ومن أهم الصناعات التقليدية في المدينة:

  • صناعة الفخار الطبيعي أو المطلي؛ وهو ما يسمى بالخزف، ويشار إلى أنّ المهنيين في هذه الصناعة يناهز ألفي حرفي موزعين على نحو 600 ورشة.
  • صناعة الحصير للأرضيات بألوان متعددة، حيث إن المدينة تعتبر أول مركز مختص في هذه الصناعة التي تعتمد على مادة السمار في السباخ.
  • حرفة النقش على النحاس، حيث شهدت هذه الحرفة ذروة مجدها في القرن الثامن عشر الميلادي كأحد أهم أدوات جهاز العروس القديمة.
  • تقطير زهور شجرة النارنج، وذلك لصنع ماء الورد والعطور الناتجة عن هذه العملية.
  • التطريز باستخدام عدة أدوات؛ مثل: الخيط أو العدس أو الكنيل.


معالم مدينة نابل الأثرية

  • المنطقة الأثرية لنيابوليس: وتعرف بنابل القديمة، وكُشف عنها عام 1965م صدفة، وعثرت الحفريات في المنطقة على مؤسسة صناعيّة رومانية تختص بصنع نوع من مرق السّمك يدعى (garum)، ورجح المختصون أن المؤسسة خاصة بالتصدير، وذلك لأنها تحتضن أحواضاً كبيرةً لنقع أحشاء الأسماك وصغارها، كما عثر على حي سكني جميل ومنزل فخم.
  • متحف نابل: وهو منزل متواضع في الأصل، جُدّد ورمم وفتح للجمهور على أنه متحف يحتوي العديد من المقابر والأثاث الجنائزي، بالإضافة إلى اللوحات الفسيفسائية، والمنحوتات المرمرية الرومانية.
  • المساجد: الجامع الكبير، مسجد النورية ومسجد السبتية.
  • الأسواق المسقوفة: سوق البلغة، وسوق الذهب.
  • المقامات: مقامي سيدي سليمان، وسيدي المحرصي على الساحل، ومقامات سيدي عبد القادر، وسيدي علي عزوز، وسيدي الحلفاوي، وسيدي بن عيسى في المدينة.
  • معالم أخرى: الكنيس الكبير، والنصب التذكاري للشهداء، ومنطقة الحمامات والينابيع الدافئة على بعد ستين كيلومتراً شرقي العاصمة.
188 مشاهدة