مدينة ورزازات في المغرب

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:١٩ ، ١٢ أبريل ٢٠١٧
مدينة ورزازات في المغرب

مدينة ورزازات في المغرب

تقع مدينة ورزازات في الناحية الجنوبية الشرقية من المملكة المغربية، وفي الناحية الجنوبية من جبال أطلس، وعلى بعد 200كم جنوب غرب مدينة مراكش، وعلى بعد 195كم من مدينة الراشدية، وتقع بين خطي طول 6,55 درجة غرباً، ودائرتي عرض 30,55 شمالاً. ترتفع مدينة ورزازات عن سطح الأرض حوالي 1.135م، وهي مدينة حديثة نوعاً ما، إذ تم تأسست في أوائل عشرينيات القرن الماضي حول ثكنة عسكرية أقامتها فرنسا إبان استعمارها للبلاد.


تعد مدينة ورزازات مركزاً للسياحة الصحراوية في المملكة، وتشتهر بتصوير العديد من الأفلام العالمية، والأغاني الأجنبية، مما يدر على اقتصادها أكثر من مئتي مليون دولاراً سنوياً ‏

تسمية مدينة ورزازات

  • عاصمة السينما: حيث تعتبر المدينة قبلة المخرجين السينمائيين، ومن أشهر الأفلام التي تم تصويرها في المنطقة: لورنس العرب، ولؤلؤة النيل، ومباشرة من بغداد، وكليوبترا.
  • هوليود أفريقيا دون ضجيج: فكلمة ورزازات مشتقة من اللغة الأمازيغية، وتتكون من مقطعين؛ هما: وار وتعني دون، ورزازات بمعنى ضجيج، وبالفعل فإن الهدوء في المنطقة موحش للغاية.


المساحة والسكان

يبلغ عدد سكان ورزازات حوالي 105.174 نسمة حسب إحصائية عام 2014م، وهم موزعين على مساحتها البالغة 350كم²، وبناءً على ذلك فإن الكثافة السكانية في المنطقة تساوي 130.3 نسمة لكل كيلومتر مربع.


هناك حوالي عشرة آلاف شخص من سكان المدينة يعملون في عالم السينما، أو في مهن ذات علاقة؛ كخياطة ملابس الممثلين، أو في مهن سياحية انطلاقاً من كون المدينة أثرية بامتياز، وتجذب محبي الطبيعة والهدوء والبيوت التقليدية، مع العلم أن السكان لا يشاركون في الأفلام المصورة إلا بأدوار بسيطة كمثلين ثانويين (كومبارس)، أو ممثلين رئيسيين، ولكن بأجور زهيدة.


معالم مدينة ورزازات السياحية

قصر آيت بن حدو

قصر آيت بن حدو  هو مجموعة مبانٍ قديمة تراثية مبنية من اللبن والطين، يحيطها سور دفاعي مدعّم بالأبراج، ويتميز بهندسته المبتكرة والبسيطة في آن واحد، وهو مدرج على لائحة التراث العالمي الخاص بمنظمة الأمم المتحدة اليونيسكو.


واحة فينت

تعتبر واحة فينت معلماً سياحياً طبيعياً تزيّنه الحدائق والمزروعات والبيوت التراثية التقليدية، وتقع في الناحية الجنوبية من البلاد على بعد عشرة كيلومترات.


القصبات

القصبات عبارة عن قلعة تاريخية كانت تستخدم أيام الاستعمار لصد العدو، ومن أشهرها: قصبة أمريديل التي يعود تاريخها إلى القرن السابع عشر الميلادي، وقصبة تاوريرت المبنية من الطين والتبن، وتتميز بزخارفها وهندسة بنائها المبهرة.


استويو أطلس

استويو أطلس هو استيود سينمائي عالمي، يقع في الناحية الغربية من المدينة على بعد بعد خمسة كيلومترات، ويعتبر أكبر استوديو طبيعي على مستوى العالم إذ يمتد لأكثر من مساحة عشرين هكتاراً