مدينة وندسور في كندا

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٣١ ، ١١ أبريل ٢٠١٧
مدينة وندسور في كندا

مدينة وندسور

مدينة وندسور هي إحدى المدن الكندية الواقعة في محافظة إسكس، لكنها لا تتبع لها إدارياً، وذلك ضمن أبعد نقطة جنوب غرب مقاطعة أونتاريو، وأقصى غرب حزام مدينة كوبيك - ويندزر، على الجانب الشرقي لنهر ديترويت الذي يفصل بينها وبين مدينة ديترويت الأمريكية، ويبلغ عدد سكان المدينة حوالي 210.890 نسمة، وذلك بحسب الإحصائية المتوفرة لعام 2011م، فيما تبلغ مساحتها 146.3كم²، ويُطلق على المدينة لقب الورد الأحمر.


تاريخ مدينة وندسور

استعمر الفرنسيون المدينة عام 1749م، وحولوها إلى مستعمرةٍ زراعية، وهي بذلك أقدم مستوطنةٍ أوروبيةٍ في العالم، وكان اسمها في حينه باللغة الفرنسية: (Petite Côte)، وبعدها سُميت بـ(La Côte de Misère)، بمعنى ساحل الفقر، لوجود التربة الرملية بجانب لاسال، وظل الأثر الفرنسي في المدينة واضحاً حتى الوقت الحالي، ولا يقتصر الأمر على وجود العديد من العائلات الكندية التي يعود أصلها لفرنسا، بل إنّ بعض معالم المدينة تحمل أسماء فرنسية؛ مثل: شارع أوليت، وشارع بلسيير، و فرانسوا، وشاره لوزون.


الاستيطان الإنجليزي لمدينة وندسور

استوطن الإنجليز في موقع المدينة قديماً، ففي عام 1794م تأسست مستوطنة تحمل اسم ساندويتش، وبُدِّل اسمها في وقتٍ لاحق إلى بوندزر، على اسم بلدة بريطانية، فيما يوجد اليوم في غرب المدينة حي ساندويتش، الذي يشمل بعض المباني القديمة؛ مثل: بناية ماكينزي التي يعود تاريخ تأسيسها إلى عام 1855م، وبيت دف بيبي الأقدم في المدينة، ويرجع تاريخه إلى عام 1792م، فيما تعود ملكيته إلى وكالة تراث أونتاريو، ويضم بعض المكاتب الحكومية، وتطورت وندسور إلى قرية عام 1854م، لتصير في عام 1858م بلدة، ثم صارت مدينة عام 1892م، وحينها اختُلف على تسمية المدينة، ومن بين الأسماء الكثيرة المقترحة: ساوث دترويت، وذي فيري.


أحداث دمرت مدينة وندسور

تعرضت المدينة للعديد من الأحداث المؤسفة؛ كاندلاع حريق في وسطها في الثاني عشر من شهر تشرين الأول من عام1871م، مما ألحق أضراراً جسيمةً بحوالي مئة مبنى في المدينة، وفي الخامس والعشرين من ذات الشهر من عام 1960م، حصل انفجار غاز كبير في المدينة، دُمر على إثره المبنى الذي يضم محل متروبوليتان في شارع أوليت، وقُتل عشرة أشخاص، وأُصيب العشرات، وشاركت المدينة في الحربين العالميتين الأولى والثانية.


اقتصاد مدينة وندسور

يرتكز اقتصاد المدينة على الصناعات بصورةٍ أساسية، وتتمتع المدينة في كندا بذات شهرة ديترويت في الولايات المتحدة الأمريكية بخصوص صناعة السيارات، فهي تُعدّ عاصمة السيارات الكندية، وفيها مصانع جنرال موتورز قبل أن تعصف بها الأزمة المالية في عام 2010م، بالإضافة إلى مصانع سيارات فورد، وسيارات كرايسلر، كما تُساهم السياحة، والتعليم، والخدمات الحكومية في تنمية اقتصاد المدينة.


سكان مدينة وندسور

معظم سكان المدينة هم من الكنديين من أصولٍ فرنسية، ثم يشكل الكنديون المنحدرون من أصولٍ بريطانية النسبة التالية من مجمل السكان، وبالحديث عن الديانات التي ينتمي إليها السكان، تأتي طائفة الكاثوليك في المرتبة الأولى، بنسبةٍ غالبةٍ تُقارب 53%، وتليها البروتستانتية بنسبةٍ تُقارب 24%، فيما لا يُشكل الأرثوذوكس سوى نسبة ثلاثة بالمئة ونيف من إجمالي عدد السكان، كما يُشكل المسلمون ذات النسبة، فيما تتوزع النسب الباقية على طوائف مسيحية أخرى، كما تبلغ نسبة غير المتدينين في المدينة حوالي واحد بالمئة.

207 مشاهدة