مراحل تشكل الصخور الرسوبية

كتابة - آخر تحديث: ١١:١٧ ، ٣١ مايو ٢٠١٨
مراحل تشكل الصخور الرسوبية

مرحلة التجوية

تسمى التغييرات التي تحدث على المواد الأصلية التي تحدث في عملية تشكيل الرواسب هي التجوية (بالإنجليزية:Weathering)، ويطلق عليها هذا المصطلح لضرورة التعرض للطقس على الأرض أو بالقرب منها من أجل حدوث عملية التجوية، كما وتحدث التجوية بعدة طرق وبشكل طبيعي ومن أهم هذه الطرق:

  • التجوية الميكانيكية أو الفيزيائية: وهي أي تغيير يكسر الصخور الأصلية إلى قطع صغيرة دون حدوث أي تغيير في المعادن أو كيميائية المعادن المكونة للصخور، وتميل هذه العوامل للحدوث في الطقس الماطر والدافئ وفي الصيف.
  • التجوية الكيميائية: وهي التغيير الذي يُحدث تغيرات في المحتوى الكيميائي والمعدني للصخور، وتميل للحدوث في المناخ شديد البرودة أو المناخ شديد الجفاف مثل الأنهار الجليدية والصحاري.[١]


مرحلة التعرية والنقل

تحدث عملية التعرية (بالإنجليزية:Erosion) أو التآكل ضمن مراحل تشكل الرواسب من خلال عملية نقل الصخور المتوقفة من موقعها الأصلي، والتي يمكن أن تحدث بسبب عملية النقل (بالإنجليزية:Transport) بواسطة الجاذبية الأرضية أي أحداث الانهيارات الأرضية أو سقوط الصخور أو من خلال المياه الجارية أو الرياح أو تحرك الثلج، وبهذا تتداخل عملية التعرية مع عملية النقل[٢] وبمجرد انتقال الصخور يطلق عليها رواسب، ويمكن تقسيم هذه الرواسب إلى قسمين وهي الرواسب الفتاتية وهي جسيمات الصخور المتقلبة مثل الرمل والطين والحصى، والمعادن الطينية التي تشكلت من العوامل التجوية الكيميائية مثل الكوارتز.[٣]


مرحلة الترسيب

تحدث مرحلة الترسيب (بالإنجليزية:Deposition) عندما تصبح طاقة وسيط النقل منخفضة جداً بحيث لا يمكنه مواصلة عملية النقل، مما يؤدي إلى سقوط الرواسب وترسبها وبالتالي تعكس عملية الترسب طاقة الوسيط الناقل،[٢] فعلى سبيل المثال يتم ترسيب الرواسب بالقرب من مصادرها في حال فشل عملية التجوية، أي عند النقطة التي يتدفق بها تيار جبلي إلى أرض الوادي، فيتم ترسيب رواسب حجم معين عندما تنتقل من بيئة ذات طاقة غير كافية لنقلها.[٤]


مرحلة التحجر

تعرف مرحلة التحجر (بالإنجليزية:Lithification) بعملية تحويل الرواسب إلى صخور رسوبية، وتعتبر أهم مرحلة من هذه العملية هي الضغط حيث يحدث الضغط كلما زاد وزن المادة الضاغطة على الرواسب، كما ويؤدي الضغط إلى تقريب حبيبات الرواسب مع بعضها البعض، مما يقلل من المسام ويزيل الماء الذي يتحول لمكونات معدنية أو يتحول لمقومات تساعد في ربط الجسيمات الفردية معاً.[٢]


المراجع

  1. "Processes of Sedimentary Rock Formation", www.itc.gsw.edu, page 8 ,Retrieved 26-5-2018. Edited.
  2. ^ أ ب ت Stephen A. Nelson (28-4-2018), "Sediment and Sedimentary Rocks "، www.tulane.edu, page 1 , Retrieved 26-5-2018. Edited.
  3. "Processes of Sedimentary Rock Formation", www.itc.gsw.edu, page 15 ,Retrieved 26-5-2018. Edited.
  4. "Sedimentary Rocks", www.columbia.edu, Retrieved 26-5-2018. Edited.