مراحل علاج الرباط الصليبي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٠٦ ، ١٧ أبريل ٢٠١٧
مراحل علاج الرباط الصليبي

الرباط الصليبي

يُعرف الرباط الصليبي بأنه أحد أهم الأربطة الموجودة في منتصف الركبة، وهي أربعة أربطة تثبت مفصل الركبة، حيث إن هذه المنطقة معرضة للإصابة بالمرض؛ بسبب موقعها، وبسبب شكله الذي يكون أقرب إلى الحبل الذي يربط عظمة الفخذ مع عظمة القصبة، وقد يتسبب إصابة الرباط الصليبي بالأوجاع الشديدة، كما يمر علاجه بعدة مراحل سوف نتعرف عليها في هذا المقال.


مراحل علاج الرباط الصليبي

من الأسبوع الأول إلى الأسبوع السادس

  • تثبيت مفصل الركبة في وضع ثابت.
  • تحديد مدى الحركة لمفصل الركبة.
  • ممارسة تمارين التحميل والوقوف في فترات.
  • أخذ الاحتياطات اللازمة؛ مثل: استخدام الثلج على العضلة الخلفية، وذلك لتقليل الشد العضلي.
  • أخذ الوسائل العلاجية اللازمة؛ مثل: المساج، واستخدام الأجهزة التي تقوي العضلة.
  • ممارسة التمرينات اللازمة.


أهداف هذه المرحلة:

  • حماية الرباط الجديد بعد إجراء العملية الجراحية.
  • الحد من كمية الرشح في مفصل الركبة.
  • المحافظة على حركة المفصل.
  • الحد من الآثار السلبية لقلة الحركة داخل الجفصين.
  • الحركة بالشكل الطبيعي قدر الإمكان.



من الأسبوع السادس إلى الأسبوع الثاني عشر

  • معرفة أقصى قدرة لحركة المفصل.
  • التثبيت باستخدام أربطة الضغط العادية.


أهداف هذه المرحلة:

  • تقليل التورم الموجود في الركبة.
  • زيادة حركة المفصل.
  • زيادة قدرات العضلة.


وسائل العلاج المستخدمة:

  • بخاخ الثلج ثلاث مرات في اليوم على العضلة الخلفية والرباعية.
  • التيارات الكهربائية.
  • التنبيه الكهربائي للعضلة الرباعية.


الاحتياطات اللازمة في هذ المرحلة:

  • الحد من الحركات المسببة للدوران السريع في مفصل الركبة.
  • الامتناع عن التمارين الإيزومترية للركبة؛ لمنع الضغط علي الرباط الملتئم.


التمارين التي تشرع الشفاء:

  • قيام المريض بعمليات التسخين باستخدام الدراجة أو أجهزة المشي الكهربائية لمدّة عشر دقائق.
  • عمل تمارين الإطالة للعضلة الخلفية، والعضلة الأمامية للركبة، ومن الممكن الاستعانة بالطرق الحرارية التي تساعد على الإطالة.
  • أداء تمارين المرونة للعضلات التي تحيط بالركبة، والعضلات السفلية التي تحيط بالقدم.
  • الالتزام بالتمارين التي تقوي العضلات التي تحيط بالركبة و الحوض والكاحل ، مع االابتعاد عن التمارين التي تحتوي على الحركات المعقدة، وذلك للحد من إصابة الرابط الجديد.
  • أداء تمرين الاتزان العضلي العصبي؛ وهو الوقوف علي رجل واحدة، ثمّ التبديل بين الرجلين.
  • استخدام الثلج العلاجي في الإطالات عند الحاجة.
  • استخدام التنبيه العضلي و التيارات المتداخلة، وذلك للحد من الأوجاع، والارتشاح، وتقوية العضلة الرباعية.
  • السباحة التي تخفف الضغط عن منطقة الركبة، وتشفيها خلال فترةٍ زمنيةٍ قصيرة، ويُشار إلى أن الأطباء ينصحون من أجروا عملية جراحية لاستبدال المفصل باللجوء إلى هذه الرياضة.