مراحل نمو الجنين بالشهور

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣٤ ، ١٣ أبريل ٢٠٢٠
مراحل نمو الجنين بالشهور

الحمل والأجنة

يُعرّف الحمل (بالإنجليزية: Pregnancy) على أنّه نمو جنين أو أكثر داخل رحم المرأة، حيث يحدث الحمل بعد التقاء الحيوان المنوي بالبويضة خلال عملية تُعرف بالإخصاب (بالإنجليزية: Fertillization)،[١] وحقيقة يحدث الإخصاب في جسم المرأة تحديدًا في العضو المعروف بقناة فالوب (بالإنجليزية: Fallopian tube)؛ إذ يخترق الحيوان المنوي القادم من الرجل جدار البويضة الناضجة التي يُطلقها أحد المبيضين لدى المرأة، ويشار إلى أنّ إطلاق البويضات من المبيض يكون مرة واحدة شهريَّا، وبعد ذلك تنتقل البويضة المخصبة الناجمة عن عملية الإخصاب إلى الرحم عبر إحدى قناتي فالوب، ثمّ لتنغرس في رحم المرأة خلال العملية التي تُعرف بالانغراس (بالإنجليزية: Implantation)،[٢] وفي هذه الأثناء تحدث بعض التغيرات على جسم المرأة استعدادًا لفترة الحمل؛ كزيادة إفراز هرموني الإستروجين والبروجسترون، وزيادة سمك بطانة الرحم، وظهور المشيمة (بالإنجليزية: Placenta)،[٣] وفي الحقيقة، يبدأ نمو الجنين وتطوّره من لحظة حدوث الإخصاب، كما يمكن حساب عمر الحمل ابتداءً من اليوم الأوّل لآخر دورةٍ شهريّة للمرأة الحامل وهو ما يطلق عليه العمر الحملي (بالإنجليزيّة: Gestational Age)، وتُعتبر معرفة عمر الحمل أمرًا مهمًّا من أجل المتابعة الدقيقة لفحوصات الحمل ونمو وتطور الجنين.[٤]


مراحل نمو الجنين بالأشهر

تتعدّد مراحل نمو الجنين في رحم المرأة أثناء الحمل، ويمكن تقسيمها إلى ثلاث مراحل تستمر كل منها لمدّة 12-14 أسبوعًا تقريبًا؛ حيث يبدأ الثلث الأول من الأسبوع الأول من الحمل وينتهي بانتهاء الأسبوع الثالث عشر، ويتبعه الثلث الثاني الذي يستمر إلى حوالي الأسبوع السادس والعشرين من الحمل، وانتهاءً بالثلث الثالث الذي يمتدّ حتى الولادة، خلال هذه المراحل يزداد حجم وكتلة الجنين وتتمايز أعضاؤه تدريجيًّا، فالكثير من الأجهزة تبدأ بالتشكّل والتطوّر خلال المرحلة الجنينيّة، وذلك خلال أوقاتٍ مختلفةٍ طوال فترة الحمل، ويمكن بيان مراحل الحمل بشيء من التفصيل كما يأتي:[٤][٥]


الشهر الأول

يُصاحب نموّ البويضة المُخصّبة خلال الشهر الأول من الحمل تطوّر كلٍّ من الكيس الأمنيوسي (بالإنجليزية: Amniotic sac) والمشيمة، إذ يكون الكيس الأمينوسيّ مملوءًا بسائل ويحيط بالجنين طوال فترة الحمل ليُساهم في حمايته، أمّا المشيمة فتتّخذ شكلًا دائريًّا مُسطّحًا، وتنقل الغذاء من الأم إلى الجنين وتنقل الفضلات بالاتجاه المعاكس، وبالحديث عن التغيّرات المُصاحبة للأسابيع الأولى من الحمل يُشار إلى أنّه خلال هذه الأسابيع الأربعة تتشكّل التراكيب المبدئية للوجه والرقبة؛ بحيث يحوي وجه الجنين المبدئي حينها على دائرتين كبيرتين ستُشكّلان العيون فيما بَعد، كما تتضمّن هذه المرحلة بدء تشكلّ الفم، والفك السفلي، والحلق، إضافة إلى الرئة، والمعدة، والكبد، مع استمرار نموّ القلب والأوعية الدموية، وتتّخذ كريات الدم الحمراء شكلها وتبدأ الدورة الدموية بالدوران، وفي نهاية الشهر الأول من الحمل سيبلغ معدل نبضات قلب الجنين حينئذ حوالي 65 نبضة في الدقيقة الواحدة، في حين يُقدّر طوله بما يُقارب 6.35 ملليمترًا، وذلك بما يكون أصغر من حجم حبة الأرز.[٦][٧]


الشهر الثاني

ينمو الجنين بحلول الشهر الثاني من الحمل ليصل إلى الحجم الذي يمكن رؤيته بالعين المجردة، ففي هذا الشهر يُلاحَظ بدء تشكّل الدماغ الذي يتكوّن من فصّين وكذلك تتضّح بعض المعالم، مثل: العمود الفقري، والمرفقين والركبتين، وأصابع اليدين والقدمين، وتبدأ عظام اليدين والرجلين بالتصلّب كما يبدأ الوجه بالتشكّل، حيث تنمو العينان والأذنان والجفنان، ويمكن رؤية الدماغ والأوعية الدموية من خلال الجلد الرقيق في الرأس، ويلاحظ وجود براعم صغيرة على جذع الجنين تشكّل لاحقًا اليدين والقدمين، كما يلاحظ وجود فتحتي الأنف في وجه الجنين، ويكون قلب الجنين في نهاية هذا الأسبوع مكوّنًا من أربع حجرات، ومع نهاية الشهر يكون حجم الرأس غير متناسق مع باقي الجسم ويكون طول الجنين في نهاية الشهر الثاني من الحمل أكثر بقليل من 12.7 ملليمترًا، أي بحجم حبة أرز.[٧][٨]


الشهر الثالث

يستمرّ الجنين بالنموّ في الشهر الثالث من الحمل حتّى يصبح متناسقًا مع حجم الرأس في نهاية هذا الشهر، ويلاحظ في هذه المرحلة من الحمل النمو السريع للجنين وتطوّر الأعضاء والأنسجة التي تشكّلت سابقًا، حيث تتحرّك العينان إلى مقدّمة الوجه مع بقاء الجفنين مغلقين، ويكتمل نمو اليدين والقدمين، وتبدأ الأصابع والأظافر بالتطوّر، ويكون الجنين قادرًا على فتح وإغلاق قبضة يده وفمه، كما تتشكل الأذن الخارجيّة وتبدأ الأسنان بالنموّ، ويستمر كلٌّ من الجهاز الدوراني والجهاز البولي بالعمل، كما يبدأ الكبد بإنتاج المادة الصفراويّة، وعلى الرغم من أنّ الأعضاء التناسليّة الخارجيّة تكون قد بدأت بالظهور والتطوّر والتمايز بشكلٍ كاملٍ في الذكر والأنثى، إلّا أنّه سيكون من الصعب معرفة جنس الجنين بجهاز الموجات فوق الصوتية حتى هذه المرحلة، وفي نهاية الشهر الثالث من الحمل يكون طول الجنين 7.6-10 سنتيمترًا تقريبًا ويصبح وزنه 28 غرامًا تقريبًا.[٨][٩]


الشهر الرابع

يمكن في هذا الشهر سماع ضربات قلب الجنين بشكلٍ واضحٍ عن طريق جهاز دوبلر، كما تتمكّن الأمّ من بدء الشعور بحركة وركلات الجنين، حيث يبدأ الجنين بالتمدّد والتثاؤب ومصّ أصبعه، وتغيير حركات وجهه، ويجدر الذكر أنّ الجهاز التناسليّ يكون قد تطوّر بشكلٍ كامل لذلك يمكن معرفة جنس الجنين عند إجراء التصوير بالموجات فوق الصوتيّة إذا كانت وضعية الجنين مناسبة، وتبدأ في هذا الشهر طبقةٌ بيضاء زلقة ودهنية القوام تسمى الطلاء الجبني (بالإنكليزية: vernix caseosa) بالتشكّل على جلد الجنين، حيث تحمي هذه الطبقةُ الجلدَ طيلة فترة وجوده في السائل الأمنيوسي، كما أنّها تساعد الجنين على الخروج عن طريق مجرى الولادة عندما يحين وقت الولادة، وتزداد صلابة أسنان الجنين، في حين أنّ هيكله العظميّ يكون عبارة عن غضاريف مطاطيّة، كما ويبدأ تطوّر الجهاز العصبي، ويكتمل نمو كل من الشعر والجفون والرموش والأظافر، كما يمتلك الجنين في هذا الشهر بصمة أصابع خاصّة به، وفي نهاية الشهر الرابع من الحمل يزن الجنين 113 غرامًا تقريبًا في حين أنً طوله يبلغ ما يقارب 15 سنتيمترًا، أي بحجم حبّة موز.[١٠][١١]


الشهر الخامس

تشعر الأمّ في هذا الشهر بحركات جنينها، وذلك نتيجة قيام الجنين بالحركة لتدريب عضلاته التي قد بدأت بالنموّ، ويبدأ الشعر في هذه المرحلة بالنموّ على رأس الجنين، كما تكون أكتاف وظهر وأصداغ الجنين مغطّاةً بشعرٍ رقيقٍ ناعمٍ يسمّى الزغب؛ إذ يساعد هذا الشعر على حماية الجنين، وعادةً ما يزول في نهاية أوّل أسبوعٍ بعد الولادة، ويكون طول الجنين في نهاية الشهر الخامس من الحمل ما يقارب 25 سنتيمترًا ويصبح وزنه 0.2-0.5 كيلوغرام تقريبًا.[٨][٣]


الشهر السادس

يكتمل نمو أعضاء الجنين في الشهر السادس، وحينئذ يمتلك الجنين وجه مولودٍ حديث الولادة، إلّا أنّ عيونه تكون جاحظة قليلًا وذلك لعدم تكوّن وسائد الدهن في خدود الجنين بعد، وتبقى جفون الجنين العلويّة والسفليّة متّصلةً ببعضها إلى حين انفصالها في وقت لاحق، ويكون الجلد مجعّدًا، وأحمر، ورقيقًا ويوجد تحته القليل من الدهون، كما تكون الأوعية الدمويّة واضحةً من خلال جلد الجنين الشفّاف، إضافة إلى ذلك يكون الجسم نحيفًا على الرغم من احتوائه على كتلة عضلية جيدة، ويصبح في هذا الشهر سمع الجنينّ متطوّرًا بشكلٍ جيّدٍ، إذ يبدي الجنين استجابة للضجيج بالحركة أو بزيادة نبضات القلب، كما قد تلاحظ الأم حركاتٍ اهتزازيّةٍ عندما يعاني الجنين من الحازوقة، ويكون طول الجنين في نهاية الشهر السادس من الحمل ما يقارب 30 سنتيمترًا، ويزن ما يقارب 0.9 كيلوغرام.[١٢][١٣]


الشهر السابع

تلاحظ الأمّ خلال هذا الشهر أنّ ركلات الجنين أصبحت مختلفةً عمّا سبق، وذلك لأنّه مع استمرار الجنين بالنموّ ستقلّ المساحة المتاحة له بالحركة، ولكنّ ذلك لا يعني أنّ حركته ستصبح أقلّ، ويستمرّ الجنين بابتلاع السائل الأمنيوسي، وممّا يثير الدهشة، أنّ الطعام الذي تأكله الأمّ يؤثّر في نكهة السائل الأمينوسيّ، وإنّ دماغ الجنين وبراعم التذوّق لديه أصبحت متطوّرةً بالشكل الكافي لتلاحظ الاختلاف في النكهات، فعندما يبدأ الجنين بتناول الطعام الصلب حوالي الشهر السادس من عمره بعد الولادة فإنّه من الممكن أن يفضّل أنواع الطعام الذي تذوّقها عندما كان في الرحم، ويلاحظ في هذا الشهر أيضًا أنّ الجنين يصبح قادرًا على السمع والرؤية، حيث إنّ الجهاز العصبيّ للجنين ينمو بشكلٍ كبير، كما وتتشكّل الدهون تحت الجلد، ويبدأ الجنين الاستعداد للولادة مع نهاية هذا الشهر؛ وذلك بتغيير وضعيّته ليصبح رأسه باتجاه الأسفل، وليكون مرور الجنين أسهل عبر قناة الولادة فإنّ عظام الجمجمة لا تلتحم ببعضها إلّا بعد الولادة، يكون طول الجنين مع نهاية الشهر السابع من الحمل أكثر بقليل من 43.7 سنتيمترًا ويصبح وزنه حوالي 1.9 كيلوغرام.[١٤][١٥]


الشهر الثامن

ينمو دماغ الجنين بسرعةٍ خلال هذا الشهر، إذ يصبح الجنين قادرًا على الرؤية وتصبح حاسة السمع أكثر تطوّرًا، حتى أنّ الجنين يكون قادرًا على تمييز الأصوات إذا تكرر سماعها لفترةٍ كافية، وتكون ركلات الجنين أكثر من المعتاد في هذه المرحلة، وتكون معظم الأجهزة الداخلية قد نمت بشكل كامل باستثناء الرئة، كما يستمرّ الجنين بالنضوج وتنمية مخزون الجسم من الدهون، ويكون طول الجنين في هذا الشهر ما يصل إلى 45.72 سم، بينما يُقدّر وزنه بما يُقارب 2.3 كغم.[٦][١٦]


الشهر التاسع

يستمرّ الجنين بالنموّ والتطوّر في الشهر التاسع من الحمل؛ أي عند الاقتراب من نهاية الثلث الثالث من الحمل، حيث تصبح رئتا الجنين ناضجتين، كما وينمو دماغه بشكل كبير في هذا الشهر مما يؤدي إلى تناسق استجابات الجنين، إذ يستطيع الجنين حينها أن يرمش بعيونه، ويغلق عينيه، ويدير رأسه، ويقبض يديه بإحكام، كما يستجيب الجنين للتأثيرات المختلفة؛ كالأصوات والضوء واللمس، ومن الجدير بالذكر أنّ وضعيّة الجنين تتغيّر داخل الرحم استعدادًا لمرحلتي المخاض والولادة؛ حيث يتحرك إلى الأسفل نحو الحوض، وعادةً ما يكون رأسه موجّهًا نحو الأسفل باتجاه مجرى الولادة، ويصبح طول الجنين بنهاية الشهر التاسع من الحمل ما يقارب 46-51 سنتيمترًا ويزن حوالي 3.2-3.6 كيلو غرام في الغالب.[١٧][١٨]


العناية بالجنين

حقيقةً لا تقتصر العناية بالجنين على مرحلة الحمل فقط، وإنّما يتطلب الأمر اتخاذ بعض التدابير حتى قبل حدوث الحمل؛ أي أثناء التخطيط له، بما في ذلك أخذ مكملات حمض الفوليك بما يُقارب 400 ميكروغرام يوميًا، فضلًا عن ضرورة الإقلاع عن التدخين، والامتناع عن شرب الكحول وتعاطي أيّ من المواد غير المشروعة قانوينًا، وبمجرد حدوث الحمل يجدر تحديد موعد لمراجعة الطبيب في أقرب فرصة ممكنة، مع الحرص على إخباره بجميع الأدوية التي تأخذها المرأة؛ بما في ذلك الأدوية التي تُباع دون وصفة طبية، هذا ويجدر التأكيد على ضرورة اتباع المرأة نظامًا غذائيًا صحيًّا يوفر احتياجات الجنين بالعناصر الغذائية دون أن يُلحق به أي ضرر، وإنّ الالتزام بهذه النصائح إلى جانب تعليمات الطبيب المختص يساعد بشكل واضح على الحصول على مولود بصحة وسلامة تامة وكذلك يُحافظ على صحة الأمّ.[١٩]


المراجع

  1. "Pregnancy", www.everydayhealth.com, Retrieved 8/10/2019 . Edited.
  2. "Your pregnancy at week 3", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Pregnancy: Ovulation, Conception & Getting Pregnant", Www.my.clevelandclinic.org,19/2/2019, Retrieved 8/10/2019 . Edited.
  4. ^ أ ب "Fetal Development", www.americanpregnancy.org, Retrieved 8/10/2019. Edited.
  5. "Fetal Development", www.embryology.med.unsw.edu.au, Retrieved 8-10-2019. Edited.
  6. ^ أ ب "Fetal Development: Stages of Growth", www.my.clevelandclinic.org, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  7. ^ أ ب "Slideshow: Fetal Development Month by Month", www.webmd.com, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  8. ^ أ ب ت "Baby’s development in the womb", www.mydr.com.au, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  9. "Month Three of Pregnancy", www.webmd.com, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  10. "Fetal ultrasound - 4 months", www.babycentre.co.uk, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  11. "Baby Development Month By Month (VIDEO)", americanpregnancy.org, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  12. "Sixth month", www.mydr.com.au, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  13. "Month 6 of Pregnancy", www.webmd.com, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  14. "Fetal ultrasound - 7 months", www.babycentre.co.uk, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  15. "Seventh Month HOW YOUR BABY IS DEVELOPING", www.hunterdonhealthcare.org, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  16. "Fetal ultrasound - 8 months", www.babycentre.co.uk, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  17. "9 months", www.hunterdonhealthcare.org, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  18. "Month Nine of Pregnancy", www.webmd.com, Retrieved 17-12-2019. Edited.
  19. "Pregnancy care", www.medlineplus.gov, Retrieved 17-12-2019. Edited.