مراحل نمو الجنين في بطن أمه بالشهور

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:١١ ، ٢ أبريل ٢٠١٧
مراحل نمو الجنين في بطن أمه بالشهور

الحمل

تعدّ مرحلة الحمل من المراحل التي تمر خلالها المرأة بالعديد من التغيرات النفسية والجسمية التي تؤثر بشكل كبير فيها، ومن أجل إكمال فترة الحمل بشكل طبيعي وسليم لا بد من الالتزام بالغذاء الصحي والمواظبة على مراجعة الطبيب، مع الحصول على كافة المكملات الغذائية اللازمة، بالإضافة إلى تجنب تناول الأدوية، وفي هذا المقال سنستعرض مراحل تكون الجنين.


مراحل نمو الجنين في بطن أمه بالشهور

الشهر الأول

يحدث الإخصاب بعد 14 يوماً من اليوم الأول لآخر فترة الحيض، ثمّ تغرز البويضة المخصبة في جدار الرحم بعد 10 أيام من الإخصاب، ثمّ تبدأ دورة الدم في المشيمة الرحمية، ويبدأ أنبوب النخاع الشوكي بالتكون في الأسبوع الثالث، كما يبدأ أنبوب القلب والدماغ، والكلية والعيون بالتشكل، ثمّ يصل طول البويضة إلى حوالي 5 ملم بعد شهر من الإخصاب، وقد تشعر بعض الأمهات بأعراض مشابهة لنزلة البرد، كالغثيان والقيء، مما يستدعي إجرائها لفحص الحمل المنزلي، ثمّ عمل تحليل الدم للتأكد من النتيجة، ومن العلامات الجسمية بداية فترة الحمل، وانتفاخ البطن مع الشعور بالامتلاء، الشعور بالتعب، وزيادة التبول، والشعور بألم بالصدر، والشعور بالتوتر، وتقلب المزاج، وفي نهاية الشهر الأول يكون حجم الجنين بمقدار حبة الأرز، كما تبدأ النواة العصبية بالتكون بعد أسبوعين، بالإضافة إلى الجهاز الهضمي، والقلب، وأجهزة الحس، كما تبدأ الأرجل والأيدي بالتشكل.


الشهر الثاني

في هذا الشهر يتم رؤية الوجه والرجلين والذراعين بشكل أوضح، كما يبدأ الدماغ بالنمو بشكل سريع، ويصل حجم الدماغ لنصف حجم جسمه، ثمّ مع نهاية الأسبوع الثامن من الحمل، يصل حجم الجنين من 2 -3 سم، ويزن حوالي 4 غرامات، كما يبدأ الغثيان الصباحي، ويصبح الثديان لينين وثابتين ويتغير لون الحلمتين إلى اللون الداكن، وتشعر الأم بالتعب، بالإضافة إلى زيادة عدد مرات التبول، مع الشعور بحرقة بالمعدة، وإمساك أحياناً، وصداع، وزيادة الإحساس بالجوع، مع توتر وتقلبات حادة بالمزاج.


في نهاية الشهر الثاني يصبح شكل الجنين أقرب للإنسان ويصل طوله حوالي 3.5سم من الرأس إلى المؤخرة ويشكل الرأس ثلث الطول، ويزن حوالي 9 غرامات، كما يكون له اطراف مع بداية ظهورالأصابع، وتحل العظام محل الغضاريف.


الشهر الثالث

تتشكل قاعدة الأظافر بهذا الشهر، كما يصبح الرأس أصغر نسبياً من المرحلة السابقة، ويصبح من الممكن معرفة الجنس نتيجة وضوح الأعضاء التناسلية، ويصبح حجم الجنين 10سم، ووزنه 30 غراماً، ويزداد معدل التبول لدى الأم في هذه المرحلة، كما تبدأ بالشعور بثقل بطني وضغط على الكاحلين، بالإضافة للإصابة بالإسهال والإمساك، ثمّ يبدأ البطن بالظهور في نهاية هذا الشهر، ويصبح وزن الجنين 15 غراماً في نهاية الشهر، ويصبح طوله 5-7.5سم، كما تنمو أعضاء جسمه أكثر بالجهاز البولي، والكبد، والدورة الدموية.


الشهر الرابع

في هذه المرحلة تتطور المشيمة ويكون الجنين في السائل الأمنيوسي الموجود في الكيس الأمنيوسي، ويصل طوب الجنين إلى 18سم، ووزنه 120 غراماً، كما يصبح نمو الأعضاء مكتملاً نوعاً ما، وتنمو فروة الشعر، ويصبح جوف الرحم منتفخاً.


الشهر الخامس

يبدأ الجنين بتحريك ذراعيه ورجليه بنشاط أكبر، كما يمكن سماع نبض القلب، ويكون طول الجنين 25سم، ووزنه 300 غرام، ويبدأ الشعر بالنمو على جسمه، كما يبدأ تجدد الخلايا، كما يرتفع رأس الرحم حتى يصل للسرة، ويظهر شعر الرأس والحواجب والرموش ويكون لونها أبيض.


الشهر السادس

يكون طول الطفل 30سم، كما يصبح وزنه 700 غرام، ويزداد نشاط الطفل ويغير وضعيته باستمرار، وتبدأ إفرازات الرحم بالظهور كما تكون باللون الأبيض، كما يحدث تورم في الرجلين مما يستدعي رفعهما وتقليل تناول الأملاح، ويصبح طول الجنين بنهاية هذا الشهر 32سم، ويصبح وزنه 750 غراماً، ويكون جلده لامعاً ورقيقاً، وتصبح بصمات أصابعه واضحة، كما تبدأ جفونه بالانفصال.


الشهر السابع

يكون طول الطفل في هذا الشهر حوالي 37سم، ووزنه 1000 غرام، كما يبدأ الجلد بالتحول للون الوردي، ويبدأ الدماغ بالتحكم بوظيفة الأعضاء، ويكون نمو الرئتين غير مكتمل، ويبدأ الجنين بالبكاء ووضع إصبعه بفمه.


الشهر الثامن

يصل طول الجنين في هذا الشهر لـ 40 سم، كما وصل وزنه إلى 1800غم، ويكون جهاز السمع متطور ويستجيب للأطفال، ويزداد نشاط الجهاز العصبي والعضلي، كما يصبح جوف الرحم أعلى، وفي نهاية الشهر الثامن يتقدم نمو دماغ الجنين وعقله بشكل كبير، حيث يستطيع أن يرى ويسمع، كما يكتمل في هذه الفترة نمو كافة أجهزة الجسم باستثناء رئتيه حيث تستمر في النمو إلى نهاية الحمل.


الشهر التاسع

يكون طول الطفل بهذا الشهر 50سم ويصل وزنه لـ 3.300 غرام، كما تتطور وظيفة الرئتين، ويصبح شعره أكثر رقة، وطوله 2-3سم، ومع نهاية الأسبوع الـ 40، تصبح حركة الطفل أقل من السابق، كما يبدأ حدوث العديد من التقلصات غير المنظمة، ويكون جوف الرحم أعلى مستوى له، ويكون وزن الأم المكتسب حوالي 10 كيلوغرامات.