مراحل نمو الطفل في الشهر التاسع

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٠٠ ، ٢٨ مايو ٢٠١٧
مراحل نمو الطفل في الشهر التاسع

الطفل في الشهر التاسع

في الشهر التاسع يأتي وقت لعب الآباء والأمهات مع طفلهم حتّى يشعر بالسعادة، لذلك يجب أن يُمنح الطفل في هذا العمر مجالاً للتعبير عن نفسه والبحث من حوله، وتخريب بعض القطع، مع ضرورة الانتباه إلى أنّ الأم ستكون أفضل صديقة لعب بالنسبة لطفلها، ولا يقتصر الأمر على استكشاف الألعاب، فالأغلب أنَّ الطفل يستطيع فهم نبرة الصوت أكثر من الكلمات التي يستخدمها الآباء والأمهات خلال الحديث معه، لذلك يجب الانتباه أثناء لعبه وتجنب استخدام الأساليب الحادة معه في هذه المرحلة، أمَّا عن أشكال نموه الأخرى فيمكن إجمالها في هذا المقال.


مراحل نمو الطفل في الشهر التاسع

المشي

يقترب الطفل في الشهر التاسع من المشي، لكن لا يأخذ جميع الأطفال خطواتهم الأولى حتى يأتي عيد ميلادهم الأول، وقد تلاحظ أن الطفل يتجول متمسكاً بالأثاث من حوله، كما يستطيع عدد قليل من الأطفال في هذه المرحلة العمرية المشي بضع خطوات بمساعدة أحد أفراد الأسرة، وخلال هذه الفترة يتعلم الطفل طريقة ثني ركبتيه وجلوسه عندما يكون واقفاً. ويُمكن مساعدته من خلال الوقوف أو الركوع أمامه ومد اليدين لتشجيعه مع ضرورة الإمساك بيديه حتى يسير باتجاه الشخص الذي يمسك به، كما يُنصح بشراء لعبة يستطيع الطفل جرها بنفسه ودفعها إلى الأمام أو الخلف بشكلٍ ذاتي.


التعلق الشديد بالأم

ستلاحظ الأم أنّ طفلها يخاف من انفصالها عنه في هذا العمر، فمن الطبيعي أن يظهر الطفل البالغ تسعة أشهر تعلقه الشديد بالأم واختبائه من الآخرين، إلّا أنّها مسألة صعبة بالنسبة للمربين والأجداد، وبشكلٍ عام يُمكن تسهيل الفترة الانتقالية هذه بالطلب من الآخرين التقرب إلى الطفل ببطء حتى يقوم بالخطوة الأولى.


استخدام الكلمات وفهمها

  • في هذا العمر تبدو ثرثرة الطفل كأنها كلمات حقيقية بما فيها بابا وماما، مع ذلك يجب عدم المبالغة في تعليمه النطق بهاتين الكلمتين لأنّه لن يستطيع الربط بينهما، فهي مجرد أصوات متتالية يرددها باستمرار.
  • يفهم الطفل ما تطلبه والدته منه من خلال نبرة صوتها وليس عبر الكلمات التي تستخدمها، لذلك يُفضل الحديث معه خلال تحضير العشاء أو تبديل الملابس أو اللعب معه حتى يزداد فهمه وتواصله مع الآخرين مع العلم أنّ مشاهدة الطفل للتلفزيون لا تساعده على فهم اللغة، لأنه يحتاج سماع الكلمات الموجهة إليه بشكلٍ مباشر.
  • يبدأ الطفل بفهم معنى كلمة " لا " لكنه لا يطيع الأوامر ولا يستجيب إليها، مع ذلك يبدأ بالتجاوب عند سماع اسمه بالنظر من حوله أو التوقف عن الأمور التي يفعلها جتى يرى من يناديه.