مصادر البحث العلمي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٨ ، ٢٥ أبريل ٢٠١٨
مصادر البحث العلمي

تعريف البحث العلمي

البحث العلمي هو الطريقة أو الأسلوب الذي يعتمده الباحث في اكتشاف المعرفة والبحث عنها، وتطويرها والتحقق منها عن طريق التقصي والنقد، ثمّ العرض، فهو الوسيلة التي يستخدمها الباحث للاستعلام والاستصقاء بطريقة دقيقة ومنظمة وهادفة لاكتشاف المعلومات وتصحيحها، وذلك عن طريق اتباع خطوات المنهج العلمي.[١]


مصادر البحث العلمي

المصادر الأصليّة

تشمل الأعمال الأصلية المكتوبة، كالشعر، والأبحاث، والعمل الميداني، والمقابلات، والبحوث العلمية الأكاديمية المنشورة في المجلات العلمية، والفيديوهات، والبرامج التلفزيونية، والأفلام الوثائقية، والمخطوطات، والوثائق الحكومية، والإحصاءات العلمية والاقتصادية،[٢] وسماها البعض أيضاً بالمصادر الأصلية وهي التي يكتبها المؤلفون أنفسهم أو الذين عاصروا الحدث ودوّنوه، ومنها المصادر الدينية كتفسيرالطبري، وصحيح البخاري.[٣]


المصادر الفرعيّة

تشمل الأبحاث المعاصرة الجديدة المفصّلة والمستندة إلى المصادر الأصليّة الأوليّة، فهي تنقل المعلومة ثمّ شرحها، وتفصيلها، ونقدها، وتلخيصها، ومنها المقالات في الصحف، والأفلام، والمقالات المنشورة في المجلات العلمية التي تناقش بحث آخر، والمجلات، والصحف اليومية التي تصدر بشكل دوري، والكتب التي يرجع بها المؤلفون إلى مصادرها الأصلية.[٢]


معلومات المصادر الأوليّة والثانويّة

هي المعلومات التي تم جمعها من المصادر الأولية والثانوية، وتشمل القواميس، والموسوعات، والكتب المدرسية، والفهارس، والملخصات،[٢] وهناك أيضاً مصادر أخرى للوصول للمعلومات منها شبكة المعلومات الإلكترونية (الإنترنت)، والرسائل العلمية وتشمل رسائل الماجستير والدكتوراة، والمؤتمرات والندوات العلمية، وكتب التراث.[٤]


توجد مصادر أخرى مثل فهارس المكتبات العامة والخاصة، والموسوعات العلمية المتخصصة التي تحتوي على المعلومات التي تخص موضوع الباحث، كالموسوعة الفقهية، وموسوعة الفرق والعقائد الإسلامية، ودائرة المعارف الإسلامية وهناك أيضاً المصادر البيلوغرافية المعاصرة التي ظهرت فترة ظهور الطباعة عندما طبعت العديد من الكتب الإسلامية، وفهارس المصادر والمراجع المثبتة في أواخر الكتب ويندرج تحتها الرسائل الجامعية كرسائل الماجستير والدكتوراة، والدوريات والنشرات العلمية المتخصصة بالكتاب، فهي تزوّد الباحث بآخر المعلومات عن الكتب والدراسات، ومن الممكن استشارة الأشخاص من ذوي الخبرة الذين يعملون في نفس مجال موضوع البحث لإرشاد الباحث إلى المراجع والمصادر الخاصة بموضوع البحث، واستشارة أمناء المكتبات فهم على دراية تامة بالموجود في المكتبات من مراجع ومصادر فيسهلون على الباحث عملية البحث عن مصادر، فدور النشر والمكتبات تُصدر كلّ عام هذه الدور قوائم لأسماء الكتب فتسهل على الباحث الحصول على المعلومة.[٥]


المراجع

  1. ماثيو جيدير، منهجية البحث، صفحة 14-15. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت "Primary and Secondary Sources", library.ithaca.edu, Retrieved 2018-4-10. Edited.
  3. يوسف المرعشلي، أصول كتابة البحث العلمي: وتحقيق المخطوطات، بيروت-لبنان: دار المعرفة، صفحة 113. بتصرّف.
  4. ماثيو جيدير، منهجية البحث، صفحة 48. بتصرّف.
  5. أصول كتابة البحث العلمي وتحقيق المخطوطات، يوسف المرعشلي، بيروت-لبنان: دار المعرفة، صفحة 96-109-110. بتصرّف.