طريقة كتابة المراجع في البحث العلمي

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:١٠ ، ٢٦ يوليو ٢٠٢٠
طريقة كتابة المراجع في البحث العلمي

كيفية توثيق المراجع في البحث العلمي

تقتضي الأمانة العلمية الإشارة إلى جميع مصادر المعلومات والاستشهادات التي تم الاستعانة بها خلال كتابة الرسالة الجامعية والبحوث العلمية، وفي هذا اعترافٌ في اسهامات الكتاب الآخرين، ويتم ذلك من خلال طريقة منهجية معتمدة في توثيق المراجع، وتتم عملية توثيق المراجع بالإشارة للمرجع داخل النص (في متن البحث)، وفي قائمة المراجع التي تظهر في نهاية البحث.[١]


وللتعرّف إلى أدوات البحث العلمي ومصادره يمكنك قراءة مقال أدوات البحث العلمي، ومقال مصادر البحث العلمي


التوثيق في متن البحث

تتم عملية التوثيق داخل النص أو ما يسمى المتن من خلال ذكر اسم المؤلف الأخير ثم سنة النشر فقط، أما باقي معلومات المرجع فيتم تدوينها في قائمة المراجع، وهناك نوعان من التوثيق في متن النص، وهما:[١]

  • التوثيق في بداية الجملة: يُذكر فيها اسم المؤلف الأخير في بداية الجملة أو الفقرة ثم سنة النشر بين قوسين.
  • التوثيق في نهاية الجملة: يُذكر فيها اسم المؤلف الأخير مع سنة النشر بين قوسين في نهاية الجملة أو الفقرة.


يبين الجدول الآتي أمثلةً على التوثيق في متن البحث مع اختلاف أعداد المؤلفين لنفس العمل:[١]

عدد المؤلفين التوثيق في بداية الجملة التوثيق في نهاية الجملة
مؤلف واحد أكد السلامة (2004) أهمية هذا العمل - أكد سميث (Smith, 2003) أهمية هذا العمل .أهمية هذا العمل. (السلامة، 2004) - ..أهمية هذا العمل. (Smith, 2003)
مؤلفين اثنين أكد السلامة والسوالمة (2004) أهمية هذا العمل - أكد سميث وبراون (Smith & Brown, 2003) أهمية هذا العمل ..أهمية هذا العمل. (السلامة والسوالمة، 2004) - ..أهمية هذا العمل. (Smith & Brown, 2003)
ثلاثة مؤلفين وأكثر أول مرة تكتب جميع الأسماء: أكدت دراسة السلامة، والسوالمة، والعلي (2004) أهمية هذا العمل - أكدت دراسة سميث، وبراون، وجولد (Smith, Brown, & Gold, 2003) أهمية هذا العمل - وفي المرات التالية تكتب باختصار: أكدت دراسة السلامة وآخرون (2004) أهمية هذا العمل - أكدت دراسة سميث وآخرون (Smith & others, 2003) أول مرة تكتب جميع الأسماء:...أهمية هذا العمل. (السلامة، والسوالمة، والعلي، 2004) - ...أهمية هذا العمل. (Smith, Brown, & Gold, 2003) - وفي المرات التالية تكتب باختصار: (السلامة وآخرون، 2004) - (Smith & others, 2003)


التوثيق في قائمة المراجع

يعدُّ توثيق المراجع بطريقةٍ واضحة وسهلة الأمر الأهم لدى المطَّلع على البحث أو الدراسة؛ إذ قد لا يهم القارئ اختلاف طرق توثيق البحوث والدراسات بقدر ما يهمه وضوح الطريقة وسهولتها، وأن يتم الالتزام باستعمال الطريقة ذاتها على طول البحث، كما يهم القارئ شمولية المعلومات التي تقدمها طريقة التوثيق عن المرجع المستخدم،[٢] ويمكن أن تتم عملية توثيق المراجع في القائمة بطريقتين: أولاهما أن يتم البدء بذكر اسم المرجع، أو البدء بذكر اسم المؤلف، أما الطريقة الثانية فهي تشتمل على عِدة أساليب، أهمها أسلوب توثيق المراجع لجمعية علماء النفس الأمريكية (APA)، وأسلوب توثيق المراجع لجمعية اللغات الحديثة (MLA).[٣]


التوثيق على طريقة نظام جمعية علماء النفس الأمريكية

يعدُّ أسوب التوثيق على نظام جمعية علماء النفس الأمريكية (APA) الأسلوب الرسمي والمعتمد عند الجمعية، ويُستخدم هذا الاسلوب في توثيق المصادر في مختلف المجالات؛ كعلم النفس، والتعليم، والعلوم الاجتماعية،[٤] ويبين الجدول الآتي أمثلةً على توثيق المراجع على طريقة جمعية علماء النفس الأمريكية (APA):[٣]

المرجع النسق
كتاب اسم المؤلف (المؤلفون). (سنة النشر). عنوان الكتاب. (الطبعة). بلد النشر: الناشر
كتاب إلكتروني نسخة من كتاب مطبوع اسم المؤلف (المؤلفون). (سنة النشر). عنوان الكتاب. مأخوذ من عنوان موقع الإنترنت.
كتاب - فصل في كتاب محقق اسم المؤلف (المؤلفون). (سنة النشر). عنوان الفصل في الكتاب المحقق. أسماء المحرر الأول ثم لقبه متبوعاً "(محقق)، عنوان الكتاب (أرقام الصفحات). بلد النشر: الناشر.
مقال في مجلة علمية اسم المؤلف (المؤلفون). (سنة النشر). عنوان المقال. عنوان المجلة العلمية، رقم المجلد (رقم العدد)، أرقام صفحات المقال.
مقال في مجلة علمية إلكترونية اسم المؤلف (المؤلفون). (سنة النشر). عنوان المقال. عنوان المجلة العلمية، رقم المجلد (رقم العدد). مأخوذ من عنوان موقع الإنترنت.
مقال - صحيفة يومية اسم المؤلف. (سنة النشر، شهر، يوم). العنوان. اسم الصحيفة، أرقام الصفحات.
صفحة إنترنت عنوان الصفحة. (السنة). مأخوذ من عنوان موقع الإنترنت.


التوثيق على طريقة جمعية اللغات الحديثة

يعتبر أسلوب جمعية اللغات الحديثة المعروفة بالاختصار (MLA) نظام توثيق المصادر المعتمد في الكتابات العلمية، وقد تم استخدام هذا الأسلوب على نطاقٍ واسع لأكثر من نصف قرن؛ حيث إنه يُستخدم من قبل العلماء وفي الصحف، والمجلات، وفي المطبوعات الأكاديمية والتجارية في جميع انحاء العالم،[٥] ويبين الجدول الآتي أمثلة على توثيق المراجع على طريقة جمعية اللغات الحديثة:[٣]

المرجع النسق
كتاب اسم المؤلف (المؤلفون) أو المحقق (المحققون). عنوان الكتاب (الطبعة). بلد النشر: الناشر، سنة النشر.
كتاب إلكتروني نسخة من كتاب مطبوع اسم المؤلف (المؤلفون). عنوان الكتاب (الطبعة). الناشر والتاريخ (إن وجد) عنوان موقع الإنترنت.
كتاب - فصل في كتاب محقق اسم المؤلف (المؤلفون). "عنوان الفصل". عنوان الكتاب (الطبعة). أسم المحقق. بلد النشر: الناشر، سنة النشر، أرقام الصفحات.
مقال في مجلة علمية اسم المؤلف (المؤلفون). "عنوان المقال". عنوان المجلة العلمية، رقم المجلد. العدد (سنة النشر): أرقام صفحات المقال.
مقال في مجلة علمية إلكترونية اسم المؤلف (المؤلفون). "عنوان المقال". عنوان المجلة العلمية، رقم المجلد. العدد (تاريخ النشر): الصفحات. تاريخ الاطلاع على الإنترنت. عنوان موقع الإنترنت.
مقال - صحيفة يومية اسم المؤلف. "العنوان". اسم الصحيفة، التاريخ، النسخة، الصفحات.
صفحة إنترنت اسم المؤلف (المؤلفون). "عنوان المستند". التاريخ. اسم الموقع تاريخ الدخول. عنوان موقع الإنترنت.


يوجد هناك أيضاً طرقٌ أخرى لتوثيق المراجع، تستخدم كل منها في مجالاتٍ محددة، وهي على النحو الآتي:[٦]

  • طريقة الرابطة الأمريكية للأنثروبولوجيا (AAA): تستخدم في مجال الانثروبولوجيا أو علم الإنسان.
  • طريقة الجمعية الأمريكية للكيمياء (ACS): تستخدم في مجال علم الكيمياء.
  • طريقة جمعية علم الاجتماع الأمريكية (ASA): تستخدم في مجال علم الاجتماع.
  • طريقة دليل شيكاغو (Chicago): تستخدم في مجال التاريخ والفنون والأعمال.
  • طريقة الجمعية الأمريكية للجيولوجيا (GSA): تستخدم في مجال علوم الأرض.


تستخدم في التخصصات العلمية والهندسية ثلاث نُسقٍ أساسية في التوثيق، وهي: نسق على حسب الاسم والسنة، نسق على حسب الأبجدية والأرقام، ونسق على أساس ترتيب الاستشهاد، وفيما يلي جدولاً يوضح كل نسق:[٧]

النسق التوثيق في متن النص التوثيق في قائمة المراجع
الاسم والسنة ذكر مصدر المعلومات من خلال اعطاء اسم المؤلفين وسنة النشر تدرج المصادر في قائمة المراجع حسب الترتيب الأبجدي للاسم الأخير للمؤلف الأول
الأبجدية والأرقام عند ذكر مصدر المعلومات يعطى رقماً بين قوسين يتوافق مع رقم المصدر في القائمة الأبجدية في المراجع تدرج المصادر حسب الترتيب الأبجدي وتُرقم وفقاً لذلك
ترتيب الاستشهاد عند ذكر مصدر المعلومات يعطى رقماً بين قوسين يتوافق مع رقم المصدر المدرج حسب ترتيب الظهور تدرج المصادر حسب الترتيب الذي وردت به


طرق عرض المعلومات داخل البحث

يتم الاستشهاد بمعلوماتٍ من مصدرٍ معين على حسب الحاجة بثلاث طرق وهي: الاقتباس أو اعادة الصياغة أو الايجاز، وفيما يأتي توضيح لكل طريقة ومتى يتم استخدامها:[٨][٣]

  • الاقتباس الحرفي: يستخدم الاقتباس الحرفي للمعلومات في حال عدم القدرة على إعادة الصياغة دون الإخلال بالمعنى، وعندما يراد الاقتباس بشيء حرفي ومباشر من أعمال الآخرين، ويعتمد تنسيق الاقتباس على طوله؛ ففي حال الاقتباسات القصيرة التي لا تزيد عن الأربعة أسطر يوضع الاقتباس ضمن علامات اقتباس ("..") ويشار إلى المصدر في الحواشي، ويجب أن تظهر علامات الترقيم ذاتها مع النص عند الاقتباس، أما الاقتباسات الطويلة التي تزيد عن أربعة أسطر لا تستخدم علامات الاقتباس ويتم وضع النص في فقرة خاصة به بحيث يترك مسافة بادئة حوالي 1.27 سم من الهامش.
يشار إلى المصدر في الحواشي وعند الحاجة إلى إضافة كلمات في الاقتباس توضع أقواس [..] للإشارة إلى أنها من خارج النص المقتبس، وفي حال الحذف يوضع ثلاث نقاط في موقع الحذف، ويستخدم هذا الاقتباس إذا كان كل ما يكتبه المؤلف في المرجع مهماً، وإذا كان الاقتباس لا يطيل البحث كثيراً، وإذا لم يكن قد تم استخدام اقتباسات كثيرة.
  • القراءة وإعادة الصياغة: يقصد بذلك الاقتباس بالمعنى أي بإعادة صياغة المعلومة أو الفكرة بأسلوبٍ مختلف، ويشار إلى المرجع في الهامش بعد الانتهاء من الفكرة المقتبسة، وتُعاد الاشارة إلى المرجع عند تكرار استخدامه في أماكن أخرى، ولكن عند استخدامه بشكل متتالي يجب الكتابة في الهامش (المرجع السابق، ورقم الصفحة)، وتستخدم اعادة الصياغة إذا كان كلام المؤلف صعب الفهم، أو لبيان أنه قد تم فهم المؤلف بالشكل الصحيح.
  • الإيجاز: يتم خلاله ذكر المعلومة أو الفكرة المقتبسة دون التطرق للتفاصيل، ويشار إلى المرجع بعد الانتهاء من الإيجاز، ويستخدم هذا الأسلوب عندما يُراد تبسيط شيء أو ذكره دون تفاصيل، ويستخدم الإيجاز عندما لا يكون كلام المؤلف كله ضرورياً، أو إذا كان الاقتباس أو إعادة الصياغة ستطيل النص كثيراً.


قواعد التوثيق في قائمة المراجع

ينبغي مراعاة الآتي في نظام التوثيق عند كتابة قائمة المراجع:[٩]

  • أن يتم كتابة كلمة المراجع على صفحة جديدة بحروف كبيرة في منتصف الصفحة.
  • أن تكتب فقط المراجع التي ورد ذكرها في متن البحث، ولا يجوز كتابة أي مرجع لم يرد ذكره.
  • أن يتم ذكر المرجع لأي دراسة تم ورودها في متن البحث لكي يتاح للقارئ امكانية الرجوع لها في حال رغم في زيادة معلوماته.
  • أن تتم ترتيب المراجع حسب الحروف الهجائية للاسم الأخير للمؤلف، ويُبدأ بالكتابة من بداية السطر، ويكتب اسم المؤلف الأخير أولاً ثم توضع فاصلة ثم يكتب الاسم الأول والثاني إن وجد.
  • توضع فواصل لفصل أسمائهم، في حال تعدد المؤلفين، وتستخدم أداة العطف (and) قبل كتابة اسم المؤلف الأخير وتنتهي الأسماء بوضع فاصلة.


وللتعرف أكثر على البحث العلمي بشكل عام يمكنك قراءة المقال تعريف البحث العلمي

فيديو طريقة كتابة المراجع في البحث العلمي

شاهد الفيديو للتعرف على طريقة كتابة المراجع في البحث العلمي:


المراجع

  1. ^ أ ب ت "دليل كتابة الرسائل الجامعية"، www.pitt.edu، 2010، اطّلع عليه بتاريخ 17-5-2020.
  2. د. ربحي عليان، د. عثمان غنيم (2000)، مناهج وأساليب البحث العلمي (النظرية والتطبيق) (الطبعة الأولى)، عمان - الأردن: دار صفاء للنشر والتوزيع، صفحة 201. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ت ث "االستشهاد بالمراجع في المقـاالت والتقارير العلمية "، www.units.imamu.edu.sa، اطّلع عليه بتاريخ 17-5-2020.
  4. Kendra Cherry (18-3-2020), "Basic Rules of APA Format"، www.verywellmind.com, Retrieved 17-5-2020. Edited.
  5. "MLA Style", www.mla.org, Retrieved 17-5-2020. Edited.
  6. "Citing Sources: Style Links & Samples", www.libguides.dickinson.edu,11-5-2020، Retrieved 17-5-2020.
  7. "Citations and References", www.labwrite.ncsu.edu,16-5-2005، Retrieved 18-5-2020.
  8. "دليل كتابة أبحاث الدراسات العليا الجامعية في جامعة دمشق"، www.damascusuniversity.edu.sy، 3-2018، اطّلع عليه بتاريخ 18-5-2020. بتصرّف.
  9. حيدر عبد الكريم محسن الزهيري (2017)، مناهج البحث التربوي (الطبعة الأولى)، دبي وعمّان: شركة ديبونو لتعليم التفكير، صفحة 461.