معلومات حول عيد الأضحى

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٠٦ ، ٢٣ يوليو ٢٠١٩
معلومات حول عيد الأضحى

عيد الأضحى

عيد الأضحى هو العيد الثاني عند المسلمين الذي يأتي بعد عيد الفطر، ويوافق اليوم العاشر من شهر ذي الحجة بعد انتهاء وقفة الحجاج على جبل عرفة في اليوم الذي يُسمى بيوم عرفة، وينتهي عيد الأضحى في اليوم الثالث عشر من شهر ذي الحجة.


معلومات حول عيد الأضحى

الأضحية

يتذكر المسلمون قصة سيدنا إبراهيم عليه السلام في هذا العيد، أي عندما أراد سيدنا إبراهيم تقديم ولده النبي إسماعيل والتضحية به تلبيةً لأمر الله عز وجل، وامتثالاً لأمره، لذلك يقدم المسلمون الأضاحي من الأنعام؛ كالخرفان، أو الأبقار، أو الإبل وتوزيع لحوم الأضحية المختلفة على الأقارب، والجيران، والفقراء، والمساكين، وإطعام أهل البيت.


مدة عيد الأضحى

مدة عيد الأضحى الشرعية هي أربعة أيام على عكس عيد الفطر الذي يحتفل به المسلمون لمدة ثلاثة أيام، فعيد الأضحى تلحق به أيام التشريق الثلاثة، فتصبح مدته أربعة أيام متتالية، ولهذا يُمنع المسلمون من الصيام تطوعاً أو قضاءً أو نذراً في هذه الأيام الأربعة.


مسميات عيد الأضحى

يُسمى عيد الأضحى بأسماء مختلفة؛ مثل: يوم النحر، ويُطلق عليه أبناء فلسطين، والأردن ولبنان ومصر، والمغرب، وتونس، والعراق، وليبيا، والجزائر مصطلح العيد الكبير، ويُسمى عند أهالي البحرين بعيد الحجاج.


طقوس العيد

يحتفل العالم الإسلامي مع الحجاج تضامناً بوقفتهم على جبل عرفة، وابتهاجاً بقرب قدومهم ورجوعهم إلى أوطانهم، وبشكلٍ عام فإن أيام العيد تتسم وتتميز بالصلاة وذكر الله عزوجل، والفرح والعطاء، والعطف على الفقراء والمساكين، وسبب ذلك يعود إلى العدد الضخم من الأضحيات التي تُذبح بعد صلاة العيد، وتُقدم للفقراء، وذلك تيمناً بقصة ذبيح الله أي قصة سيدنا إبراهيم عليه السلام وولده إسماعيل الذي فداه الله عزوجل بكبشٍ كبير بعد أن عزم والده على ذبحه.


تبدأ هذه الاحتفالات بتكبيرات العيد، والذهاب إلى صلاة العيد في فجر اليوم الأول من أيام عيد الأضحى الذي يستمر لمدة أربعة أيام، ومن الطقوس الممتعة في العيد هي ارتداء الأطفال أثواباً جديدة ومزينة ومعطرة، وكثرة الحلوى والفواكه في بيوت المسلمين، وزيارة الأقارب والجيران.


المعايدة

يلقي الناس التحية على بعضهم بعد انتهائهم من أداء صلاة العيد، حيث يصافح كل مسلم أخيه المسلم قائلاً له إحدى العبارات الآتية: تقبل الله منَّا ومنك ، كل عام وأنت بألف خير ، أعاده الله علينا وعليكم باليُمن والمسرة، وتُقال عبارات المعايدة السابقة أيضاً عند زيارة المسلمين بعضهم في بيوتهم.