معلومات عامة عن حيوان الفيل

معلومات عامة عن حيوان الفيل

التعريف بحيوان الفيل

يُعد حيوانالفيل (بالإنجليزية: Elephant)[١]أكبر حيوان بري في العالم، يتميّز عن غيره من الحيوانات بخرطومه الطويل، وأقدامه العمودية، ورأسه الضخم الذي يحتوي على آذان مسطحة وعريضة، ويبلغ وزن أفيال السافانا وأفيال الأدغال 8 آلاف كغ، ويصل طولها إلى حد الكتف ما بين 3-4 م.[١]


وتُعرف أفيال الغابة الإفريقية بأنّها أصغر حجمًا من أفيال السافانا،[١] كما يبلغ متوسط عمر الأفيال الآسيوية 48 عامًا، بينما يبلغ متوسط عمر الأفيال الأفريقية من 60-70 عامًا.[٢]


ويُوضّح الجدول الآتي التصنيف العلمي لحيوان الفيل:[٣]


المملكة
(Kingdom)
المملكة الحيوانية (Animalia)
الشعبة
(Phylum)
الحبليات
(Chordata)
الصف
(Class)
الثدييات
(Mammalia)
الرتبة
(Order)
الخرطوميات
(Proboscidea)
العائلة
(Family)
الفيليات
(Elephantidae)


النظام الغذائي لحيوان الفيل

تعد الفيلة حيوانات آكلة للأعشاب، والجذور، والفاكهة، ولحاء الأشجار الذي تتغذى عليه بسحبه بواسطة أنيابها من الأشجار، كما تستخدم أنيابها لسحب الجذور من الأرض، ويستخدم الفيل خرطومه لتفكيك الطعام، ووضعه في الفم.[٤]


ويستطيع الفيل البالغ تناول قرابة 136كغ من الطعام في اليوم الواحد، وهو يشرب عن طريق سحب قرابة 10 لترات من الماء بواسطة خرطومه، ثم دفع الماء باتجاه الفم.[٥]


موطن حيوان الفيل

تعيش الفيلة غالباَ في السافانا، والأراضي العشبية، والغابات، كما يمكن العثور عليها في الصحارى، والمستنقعات، والمناطق المرتفعة من الأجزاء الاستوائية وشبه الاستوائية من قارتي إفريقيا، وآسيا.[٤]


ويُطلق على المجموعة الواحدة منها اسم القطيع (بالإنجليزيّة: herd) الذي تقوده الأنثى الأكبر عمراً فيه، وهو يتكون من الإناث، والصغار، والفيلة المسنّة، بينما يعيش الذكور في العادة لوحدهم.[٥]


تعيش الفيلة الإفريقية في جنوب الصحراء الكبرى من قارة إفريقيا، والغابات المطيرة في وسط وغرب إفريقيا، ومنطقة الساحل في مالي، بينما تعيش الفيلة الآسيوية في نيبال، والهند، والغابات المطيرة، والغابات ذات الأشجار المنخفضة في جنوب شرق قارة آسيا.[٥]


تكاثر حيوان الفيل

تستمر مدة الحمل عند أنثى الفيل نحو 22 شهرًا بعد التزاوج، وقد تصل كتلة الفيل عند الولادة إلى ما يقارب 91 كغ، ويبلغ طوله قرابة متر واحد، ويستمر الصغير في اكتساب الوزن بمعدل يتراوح بين (900-1,400) غم يوميًا خلال العام الاول من حياته.[٥]


ويستعد للفطام عندما يبلغ الثانية أو الثالثة من عمره، لتنفصل الفيلة الذكور بعد ذلك عن الأم، بينما تبقى الإناث مع أمها حتى عمر 13-20 عامًا، حيث تصبح ناضجة بشكل كافٍ لتصبح أمّاً هي الأخرى،[٥] وتصل الفيلة الإفريقية إلى البلوغ في عمر 10-12 عامًا، بينما تصل الفيلة الآسيوية إلى البلوغ في عمر 14 عامًا تقريبًا.[٤]


صفات حيوان الفيل

يمتلك الفيل العديد من الصفات الجسدية التي تُميزه عن غيره من الحيوانات، وهي كالآتي:[٦]

  • يمتلك الفيل خرطوم طويل يصل طوله ما بين 1.82-1.98م وهو عبارة عن اندماج بين الشفة العليا والأنف، ويستخدم الفيل خرطومه لاستنشاق نحو 70% من الهواء، بينما يستنشق النسبة المتبقية من خلال الفم، كما يُمكن لخرطومه امتصاص أكثر من 8 لترات من الماء.
  • يمتلك الفيل آذان كبير جدًا تُساعده في الحفاظ على درجة حرارة جسمه، إذ تعمل مساحة سطح آذانه الكبيرة في تنظيم حرارة الهواء المحيط بالفيل.
  • يمتلك الفيل أنياب من العاج يصل طولها لنحو 3.2 م، بعض أنواع الفيل لديها أنياب منحنية للأسفل، وبعضها الآخر لديها أنياب منحنية للأمام والخارج.
  • يُغطي الفيل جلد رمادي اللون، وغالبًا ما تظهر أنواع بجلد بني اللون.


أبرز أنواع حيوان الفيل

يوجد 3 أنواع رئيسة للفيلة في العالم، وفيما يأتي توضيح لكل نوع مع أماكن وجوده:[١]


فيل الأدغال الإفريقي

يُعرف فيل الأدغال الإفريقي أيضًا باسم فيل السافانا (بالإنجليزية: African savanna)، ويصل وزن الفيل لنحو 8 آلاف كغ، ويبلغ طوله من 3-4 م كما ذكرنا سابقًا.[١]


كما يُعد من أكبر أنواع الفيلة الحية في العالم وأثقلها، ويعيش في جميع أنحاء إفريقيا، وخاصةً في شرقها وجنوبها، كما يُفضل العيش في العديد من الموائل كالأراضي العشبية، والمناطق شبه الصحراوية.[٧]


فيل الغابات الإفريقي

اكتشف فيل الغابات الإفريقي (بالإنجليزية: African forest elephant) كنوع منفصل عن فيلة الأدغال الإفريقية في عام 2000 م، وهو أصغر منها في الحجم، ويتميّز عنها بأنّ له أنياب نحيلة منحنية نحو الأسفل.[١]


ويعيش في موائل الغابات المطيرة، ويوجد بشكل رئيسي في الغابات الاستوائية في وسط وغرب إفريقيا، كما يُعد أصغر أنواع الفيلة الحية في العالم.[٧]


الفيل الآسيوي

يصل وزن الفيل الآسيوي (بالإنجليزية: Asian elephant) إلى 5,500 كغ، ويبلغ طوله 3.5 م، ويمتلك آذانًا أصغر بكثير من آذان الفيلة الإفريقية، إذ تمتلك الفيلة الإفريقية آذانًا كبيرة تستخدمها في تبريد حرارة جسمها، كما يمتلك 3 أنواع فرعية، وهي: الفيل الهندس، والفيل السومطري، والفيل السريلانكي.[١]


ويُعد الفيل السريلانكي أكبر فيل من بين سلالة الأفيال الآسيوية، وييعش الفيل الآسيوي في جنوب وجنوب شرق آسيا حيث الغابات المطيرة.[٧]


فوائد حيوان الفيل للبيئة والإنسان

تمتلك الفيلة العديد من الفوائد التي تُقدمها للبيئة والإنسان، ومنها ما يأتي:[٨]

  • تُساعد الفيلة بشكل رئيسي في الحفاظ على التنوع البيولوجي في النظم البيئية التي تعيش فيها.
  • تمتلك الفيلة أهمية ثقافيّة كبيرة، لأنّها تُشارك الحياة اليوميّة مع الناس في أنحاء إفريقيا، نظرًا لذكائها العالي، وامتلاكها وعي معقد استطاعت من خلاله الحصول على احترام الناس.
  • تُساعد الفيلة في جذب السياح بشكل كبير، وبالتالي فهي تجذب الأموال التي تُستخدم في حماية المناطق البرية.
  • تحفر الفيلة في الأرض باستخدام أنيابها خلال موسم الجفاف بحثًا عن الماء، وهذا يُوفر الماء لها وللحيوانات الأخرى التي لا يُمكنها الحصول على الماء بنفسها في البيئات القاسية.
  • تُساعد الفيلة عند أكلها من الغطاء النباتي في إنشاء فجوات تُمكن النباتات الجديدة بالنمو خلالها، وخلق مسارات تُستخدم من قبل الحيوانات الصغيرة الأخرى.
  • تتغذّى الفيلة على براعم الأشجار والشجيرات في غابات السافانا، ممّا يُساعد في في إبقاء سهولها مفتوحة، وقادرة على دعم الكائنات الحية التي تعيش في هذه النظم البيئية.
  • يحتوي روث الفيلة على بذور النباتات التي تغذّت عليها، وعندما يترسّب الروث في التربة، تنمو البذور داخلها لتُصبح أشجار وشجيرات وأعشاب جديدة، ممّا يؤدي إلى تعزيز صحة النظام البيئي لغابات السافانا.


معلومات غريبة عن حيوان الفيل

ندرج فيما يأتي أبرز المعلومات الغريبة عن حيوان الفيل:[٩]

  • تمتلك الفيلة أكبر الأدمغة مقارنةً بالثدييات الأخرى، ولذلك فهي تمتلك ذاكرة قوية جدًا تُساعدها في تذكّر جميع البشر الذين قابلتهم، والأفيال الأخرى حتى بعد مرور سنوات طويلة.
  • تمتلك الفيلة فهمًا قويًا وعميقًا للتواصل البشري، لذا يُمكنها التمييز بين لغات البشر، وقد تمكنت الفيلة الآسيوية من تقليد اللغة الكورية، نظرًا لقوة ترابطها الاجتماعي مع البشر منذ نشأتها.
  • تتمتع الفيلة بحاسة سمع قوية، ولديها القدرة على إرسال عدّة أصوات من مسافات طويلة، والتحذير من الاهتزازات الزلزاليّة.
  • تمتلك الفيلة قدرة ممتازة على السباحة، فهي قادرة على استخدام أرجلها للتجديف، وإبقاء جسدها طافيًا على سطح الماء، كما تستخدم خرطومها للتنفس عند غطسها بالماء.
  • تُعرف الفيلة بأنّها مخلوقات عاطفية ولطيفة تُساعد الأفراد المُصابة وتُحاول مواساتهم.
  • تُصاب الفيلة بحالات الاضطراب بعد تعرّضها للصدمة، مثل: فقدان أحد أفراد أسرتها، وذلك بسبب علاقتها الاجتماعيّة القويّة، وروحها الحساسة.
  • لا يُمكن للفيلة العيش دون خرطومها، فهو يمتلك أكثر من 40 آلاف عضلة، كما أنّ معظم خصائص تكيّفها مع بيئتها مرتبطة به.


تعيش الفيلة غالبًا في غابات السافانا، وتنقسم إلى 3 أنواع: الفيل الآسيوي، وفيل الغاب الإفريقي، وفيل الأدغال الإفريقي، ويُمكنه العيش لعمر طويل يتراوح ما بين 48-70 عامًا، ومن أهم ما يميّز الفيلة امتلاكها لخرطوم طويل، وأنياب العاج، كما أنّ الفيل حيوان آكل للأعشاب، فهو يتغذّى على لحاء الشجر والجذور والفاكهة.

المراجع

  1. ^ أ ب ت ث ج ح Jeheskel (Hezy) Shoshani, "elephant", Britannica, Retrieved 11/10/2021. Edited.
  2. "Elephant Lifespan: How Long Do Elephants Live?", aZ ANIMALS, 1/5/2021, Retrieved 11/10/2021. Edited.
  3. "Elephant", aZ ANIMALS, 7/10/2021, Retrieved 11/10/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت Jeheskel (Hezy) Shoshani (12-10-2018), "Elephant"، www.britannica.com, Retrieved 13-11-2018. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج Alina Bradford (25-9-2014), "Facts About Elephants | African Elephants & Asian Elephants"، www.livescience.coml, Retrieved 13-11-2018. Edited.
  6. "African Elephants (Loxodonta africana and L. cyclotis) Fact Sheet: Physical Characteristics", San Diego Zoo , Retrieved 11/10/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت "Where Do Elephants Live?", WorldAtlas, Retrieved 11/10/2021. Edited.
  8. "Why are Elephants Important?", SAVE THE ELEPHANTS, Retrieved 11/10/2021. Edited.
  9. Jaymi Heimbuch (1/8/2021), "13 Fascinating Facts About Elephants", Treehugger, Retrieved 11/10/2021. Edited.
349 مشاهدة
للأعلى للأسفل