معلومات عن آثار الأردن

كتابة - آخر تحديث: ٠٩:٣٣ ، ١٨ يونيو ٢٠١٧
معلومات عن آثار الأردن

الأردن

الأردن أو ما تُعرَف رسمياً بالمملكة الأردنية الهاشمية، وهي عبارة عن دولة عربية واقعة في جنوب غرب آسيا، وتحديداً في الجزء الجنوبي من منطقة بلاد الشام، بالإضافة إلى الجهة الشمالية لمنطقة شبه الجزيرة العربية، وتمتلك هذه الدولة مجموعة من الحدود المشتركة مع بعض الدول العربية؛ حيث تحدّها دولة سوريا من الشمال، ودولة فلسطين من الغرب، وكذلك العراق من الشرق، كما تحدها المملكة العربية السعودية من الناحيتين الشرقية والجنوبية، ويشار إلى أنّ سبب تسمية الأردن بهذا الاسم هو وجود نهر الأردن على ناحيتها الغربية. تتنوّع التضاريس في هذه الدولة بشكلٍ كبير؛ حيث تحتوي على مجموعة من الجبال الشهيرة مثل جبال عجلون الموجودة في الشمال الغربي من البلاد، وكذلك جبال الشراة في الجنوب، وتُعدّ الأردن دولة عربية فيها من أجمل الأماكن السياحية الجميلة في العالم؛ والسبب في ذلك يعود إلى احتوائها على مجموعة من الآثار، في هذا المقال سنتحدث عن بعض الآثار في الأردن.


معلومات عن آثار الأردن

مدينة البتراء

تُصنّف مدينة البتراء على أنّها واحدة من مواقع التراث العالمي، والتي تُصنّف أيضاً على أنّها إحدى أروع المواقع السّياحيّة في العالم، وهي واقعة على بعد 225 كيلومتراً إلى الجنوب من العاصمة الأردنيّة عمان، وهي عبارة مدينة كاملة قام بحفرها الأنباط الذين عاشوا في هذه المنطقة قبل 400 عام قبل الميلاد، ويشار إلى أنّ هذه المدينة تعرف باسم المدينة الورديّة، وهي تحتوي على مجموعة من المواقع الأثرية مثل السّوق، والمعبد، والمسرح الكبير، وقد اختيرت عام 2007 كإحدى عجائب الدنيا السبع.


مدينة جرش

هي مدينة تُصنّف على أنّها ثاني أهم المواقع التّاريخيّة والسّياحيّة في المملكة الأردنيّة ككلّ بعد مدينة البتراء، كما أنّها تُعتبَر إحدى أجمل المدن الرّومانيّة في منطقة الشرق الأوسط، وهي تضمّ مجموعة من الآثار المهمة مثل قوس النّصر العريق، وهو القوس الذي يعود تاريخ بنائه إلى عام 129م، كما تحتوي هذه المدينة على العديد من آثار الفنّ المعماريّ الرّومانيّ القديم.


قلعة الكرك

تعتبر قلعة الكرك واحدة من أهم المعالم السياحية في الدولة، كما أنّها تُعتبَر واحدة من أكبر قلاع وحصون المنطقة، ويشار إلى أنّها كانت تسيطر على كافة الطّرق المؤدّية إلى البحر الميّت قديماً، ويعود تاريخ بنائها إلى القرن الثاني عشر.

وادي رم

وهو وادٍ يبعد مسافة تصل إلى 70 كيلومتراً إلى الشمال من مدينة العقبة؛ حيث تقام في هذا الوادي مجموعة من المناسبات والاحتفالات التي تعتبر من العناصر الجاذبة للسياح، ولعلّ أكثر ما يميّز هذا الوادي هو لون رماله الحمراء الخلابة، وهو ما دفع بأشهر المخرجين في العالم إلى تصوير الأفلام في هذا الموقع.