معلومات عن الثعابين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٦ ، ٧ فبراير ٢٠١٦
معلومات عن الثعابين

الثعابين

يعرف الثعبان بالعديد من الأسماء، مثل: الحيّا و الحنش والعين والعيم والصل وغيرها، ويُعطي الاسم استناداً إلى بعض المميزات لكلّ نوع، وقد تواجدت الثعابين منذ حوالي أكثر من 300 مليون سنة كما أشار التاريخ الأحفوري، وبعض الأحافير تشير إلى أن بعض الأنواع كانت لها أرجل ولكنّها انضمرت مع الزمن، وتعيش معظم أنواعها لفترة بين 15و 25 سنة تقريباً.


معلومات عامّة عن الثعابين

  • طريقة السير: بعضها يسير بشكل التواء جانبي وبعضها من خلال التحرّك الانقباضي.
  • السموم: يختلف كلّ نوع عن غيره في درجة السميّة لها، وتتأثر السموم بعوامل أهملها: التركيب الجغرافي، وعدد الأصناف، والصحّة العامة وغيرها.
  • الندبة: بعض الأنواع تمتلك فتحات فوق الفم وهي تشكّل الرادار الحراري لها، بحيث تسمح لها بالرؤية في الليل.
  • العظام: تتميّز الثعابين بجسمها الطويل وهيكلها العظمي المميّز، وعدد فقراتها يتراوح من 200 إلى 400 فقرة، وتساعدها في التحرّك بسهولة وسلاسة، وتجعلها قادرة على عصر الفريسة.
  • الجلد: تغطى أجسامها بحراشف سميكة، وتتجدد بشكل مستمر من أجل حماية الجلد.
  • الموازنة المائية: تكون الثعابين التي تعيش في المناطق الحارة الجافة قادرةً على موازنة نسبة الماء الموجودة في أجسامها، فتصبر على العطش لفترة طويلة.


تصنيف الثعابين

تصنّف الثعابين حسب كل من:

  • مكان المعيشة: منها ما يعيش في الصحراء أو بين الصخور أو بين الأشجار أو في البرك والمستنقعات أو في البحار والمحيطات.
  • درجة السميّة:
    • ثعابين سامّة، ومنها يكون شديد السميّة ومنها ضعيف.
    • ثعابين غير سامّة، ومنها يكون عاصر ومنها غير عاصر.
  • وجود الأنياب:
    • عديمة الأنياب.
    • أنيابها الأماميّة متّحركة.
    • أنياب الأماميّة ثابتة.
    • أنياب خلفيّة.


التغذية

تتغذّى الثعابين على كل ما يدبّ على هذه الأرض من كائنات حية، من حشرات، وزواحف، وثديات، وطيور، وبيض، وأسماك، وإنسان، حيث إنّها تتناول الوجبات بين فترات متباعدة، وبعضها قادر على أن يصبر ويتحمل لمدة عام كامل دون طعام ودون أن يتأثّر، وتحصل الثعابين على غذائها من خلال اتّباع الخطوات التالية:

  • البحث عن الفريسة: فعندما يجوع يبدأ بالبحث عن واحدة تناسب حجمه، وعندما يجدها يتربّص لها ويقترب منها بهدوء، ثمّ ينقض عليها.
  • القبض على الفريسة: يقبض الثعبان على الفريسة عندما يتأكد الثعبان بأنّها لا تشكّل أي خطرٍ عليه، فيلتف حولها ويعصرها حتّى الموت، أو تحقن السم فيها وتتركها لتموت.
  • ابتلاع الفريسة : يبتلع الثعبان الفريسة إذا كان حجمها أكبر من حجمه، وبعد البلع يبدأ بالحركة إلى اليمين وإلى اليسار من أجل دفع الفريسة للمعدة، وتهضمها هناك من خلال السم والإفرازات الموجودة في المعدة، وتستغرق هذه العمليّة ساعات كثيرة أو حتى أيام.
  • إخراج الفضلات: تخرج الفضلات إما من فتحة الشرج أو عن طريق الفم إذا كانت الفضلات عظام كبيرة لا تستطيع المعدة هضمها.


التكاثر

  • مرحلة وضع البيض: تبحث الأنثى عن عش تضع فيه البعض، وذلك بعد عدّة أيّام من عملية التلقيح، وتتوفّر الحرارة والرطوبة المناسبتين فيه من أجل فقس البيض.
  • مرحلة حضن البيض: تضع الأم البيض في العش وتتركه ليفقس وحده دون رعاية.
  • مرحلة فقس البيض: يحتاج البيض لست أسابيع حتى يفقس، ويخرج حينها الصغار معتمدين على أنفسهم، ويبدؤون حياتهم المليئة بالمتاعب.


طرق دفاع الثعبان عن نفسها

  • العضّ.
  • حقن السمّ.
  • إخراج روائح مزعجة.
  • التبوّل على العدو.
  • فرد الرقبة ورفع الذيل واصدار أصوات مخيفة.
  • القفز أو الطيران.
  • عصر العدو.
  • نفخ الجسم.
  • بصق الدم.
  • التخشّب.
  • التظاهر بالموت.