معلومات عن الثعبان

معلومات عن الثعبان

تصنيف الثعبان

يعد الثعبان أحد أنوع الزواحف من الفقاريات التي لا تمتلك أطرافًا، ولا فتحات أذن خارجية، ويغطي جسمه القشور، وقد صُنِف مع السحالي؛ ذاك لأن الثعبان بالأصل من السحالي، ولكن تطور وتقلص الشكل الهيكلي له، لكن لا يمكن القول بأن جميع الزواحف هي ثعابين.[١]


وفيما يأتي جدول يوضح تصنيف الثعبان:

المملكة
الحيوانات
الشعبة
الحبليات
الطائفة
الزواحف
الرتبة
الحرشفيات
الرتيبية
ثعابين


تغذية الثعبان

تعد الثعابين من الحيوانات آكلة اللحوم، وقد تعددت أنواعها واختلف طعام كل نوع منها، فمنها من تكون فريسته من القوارض، والأرانب، والطيور، ومنها من يتغذى على الحشرات، والضفادع، والأسماك، والديدان، والبيض أيضاً، وفي غالب الأمر تأكل الثعابين الحيوانات كالفئران، والجرذان، والجربوع، والأرانب بصورة كاملة.[٢]


يفضل عدم تقديم الفريسة الحيّة للثعبان؛ لكي لا تعاني الفريسة أثناء مطاردتها من قبل الأفعى، ولكي لا يلحق الضرر بالثعبان إذا قامت الفريسة بعضه قبل أن يتناولها عن طريق إحداث عدوى خطيرة له.[٢]


في واقع الأمر المربي غير مجبور على قتل فريسة للثعبان الخاص به؛ لقدرته على توفير الفريسة بشكل أسهل تبعاً لتوفرها في المتاجر سواء أكانت مجمدة، أو مقتولة حديثاً، أما في حال كون الثعبان في الغابة ليس له مربي فسيتولى هو أمر فريسته بنفسه، ويتغدى على ما توفره له البيئة المحيطة.[٢]


البيئات التي يعيش فيها الثعبان

تنوعت البيئات التي يستقر فيها الثعبان، فهو يعيش في الغابات، والمستنقعات، والأراضي العشبية، وفي المياه سواء عذبة أو مالحة، ومنها من ينشط ليلاً أو نهارًا.[٣]


وبما أن الثعابين من ذوات الدم البارد، فيجب نقلها إلى بيئة مناسبة لتنظيم درجة حرارة أجسامها، كما أن الثعابين لا تتحمل حرارة الصيف الشديدة لأكثر من 20 دقيقة، وقلما توجد في العراء.[٣]


أنواع الثعبان

تعددت أنواع الثعابين وقد وصلت إلى 3000 نوع في العالم، ففي كل قارة يوجد عدة أنواع عدا القارة القطبية الجنوبية، وفيما يأتي توضيح للنوعين الرئيسيين للثعابين:[٤]


الثعبان الخيطي

يطلق على الثعبان الخيطي (بالإنجليزية: cairo Blind Snake) مسمى الثعبان الدودي، ويتميز بأنه صغير الحجم، ولون جسمه وردي، ويمتلك حراشف ناعمة ملساء، ويتميز بوجود مقدمة معقوفة، واسمه العلمي (Leptotyphlops macrorhynchus)، ويعيش هذا الثعبان في المناطق الزراعية، ويتغذى على النمل الأبيض.[٤]


الثعبان الحقيقي

الثعبان الحقيقي (بالإنجليزية: Nopcsa Snake) شامل لجميع الثعابين الأخرى، فهو حيوان زاحف من ذوات الدم البارد يمتلك جسمًا متطاولًا، ولا توجد له أطراف، ولكن له حواف في جسمه، ويعتقد أنها كانت تمثل أطرافه التي تلاشت.[٤]


ينتشر الثعبان الحقيقي في جميع القارات، عدا قارة القطب الجنوبي، ويتواجد بمختلف الأطوال التي تتراوح من 10 سم للثعابين الصغيرة إلى عدة أمتار للثعابين الكبيرة، ويتغذى هذا الثعبان على اللحوم مثل؛ القوارض، والحشرات، والديدان، والضفادع، وغيرها الكائنات الحية.[٤]


صفات الثعبان

يتسم الثعبان بصفات شكلية وسلوكية اختص بها عن سائر الحيوانات، وفيما يأتي توضيح لتلك الصفات:[٥]


صفات الثعبان الشكلية

تميز الثعبان بصفات شكلية خاصة به، فيما يأتي توضيح لها:[٥]

  • يمتلك جلدًا ذا قشور؛ قد تكون ناعمة أو منتفخة.
  • يمتلك حراشف أكثر سماكة من ناحية البطن مقارنة بالحراشف الموجودة على جانبيه وظهره.
  • لا يمتلك أطرافًا، كما أنه لا يمتلك جفونًا متحركة.
  • لا يمتلك فتحات للأذن، بالرغم من هذا إلا أنه يمتلك عظمة أذن يمكنها اكتشاف اهتزازات الموجات الصوتية لما حوله.
  • يعتمد الثعبان بشكل أساسي على حاستي الشم واللمس، فهو يتنفس عن طريق لسانه المتشعب، ويتعرف الثعبان على الروائح من خلال عضو في سقف الفم.
  • تتكون أسنان الثعبان غير السام من صفين في الفك العلوي وصف واحد في الفك السفلي، وتتميز الأسنان بأنها منحنية للخلف؛ لتساعده في الحفاظ على الفريسة التي تحاول الهروب منه عند افتراسها.
  • تكون أنياب الثعبان السام ذات فتحات؛ ليتم استخدامها في حقن السم في الفريسة.
  • تحتوي جمجمة الثعبان على مفاصل؛ لتسمح له بابتلاع فريسة كبيرة داخليًا.
  • يحتوي جسم الثعبان على العديد من الأضلاع؛ لدعم طوله، وهذه الأضلاع مرنة لدرجة أنها تسمح بتحرك الفريسة بداخله.
  • يمتلك الثعبان أعضاء داخلية طويلة وضيقة؛ لتناسب تجويف جسمه الداخلي. 


صفات الثعبان السلوكية

يقوم الثعبان بعدة سلوكيات خاصة به، وفيما يأتي أبرزها:[٦]

  • يتحرك الثعبان بمفرده بحثًا عن الغذاء، أو من أجل التزاوج.
  • ينشط أغلب الثعابين في فترة النهار، بينما يتحرك القليل منها ليلاً وتستريح نهارًا.
  • يظل الثعبان خاملًا وكسولًا لفترات طويلة؛ لبرودة الطقس أو حرارته، أو لقلة مخزون الغذاء الخاص به.
  • يمكث الثعبان في مناطق محدودة جدًا.
  • يتخلص الثعبان من جلده كل شهر تقريباً مرة واحدة.
  • يبيض معظم الثعابين عدا ثعبان البحر فإنه يلد.


تكاثر الثعبان

تطلق إناث الثعابين رائحة مميزة يدرك الثعبان من خلالها أن هذه الأنثى جاهزة للتزاوج، وبمجرد التقاط الثعبان للرائحة يستمر بالبحث عن صاحبتها هو وغيره من أفراد جنسه، وقد يصل الأمر إلى إحداث مشاجرات بينهم، والأقوى هو من يقع عليه الاختيار من قبل الأنثى.[٧]


يبدأ الثعبان بمغازلة أنثاه عن طريق الالتفاف حولها لتتشابك أجسامهما، فترفع الأنثى ذيلها عند استعدادها لإتمام التزاوج، ليسارع الثعبان بالبحث عن العضو الأنثوي لها ليتم التزاوج، وخلال عملية التزاوج يقوم الثعبان بتخصيب البيض الذي لا زال موجوداً في رحم أنثاه، كما تمتد هذه العملية من ساعة إلى يوم كامل.[٧]


بعد مرور شهر من التزاوج تضع الأنثى بيضها الذي سمحت له بالنمو داخلها، وتعمل على تغطيته بالمخاط؛ لتثبيت البيض، ومنعه من التدحرج، ومن الجدير بالذكر أن الكثير من الثعابين تترك بيضها بمجرد وضعها له، تبعاً لذلك خلق الله الثعابين الصغيرة مزودة بكافة الغزائز التي تساعدها على البقاء على قيد الحياة.[٧]


إن السمة العامة للثعابين أنها تضع بيضاً، ولكن وُجِد ثعابين تلد صغارها مثل؛ ثعبان البحر، ويتم هذا الأمر في حين عدم نمو البيض بشكل كامل أثناء وجوده داخل الأم، فتقوم الأم على فقس البيض بداخلها وتلده في حين تكن مستعدة لوضعه، وفي غالب الأمر أن الإناث التي تلد الثعابين الصغيرة على قيد الحياة يتناولن صغارهن.[٧]


فوائد الثعبان

تعددت فوائد الثعبان منها ما خُص للبيئة والقسم الآخر خاص بالإنسان، وفيما يأتي توضيح لكل منها:[٨]


فوائد الثعبان للبيئة

وأبرزها ما يلي:[٨]

  • يحافظ الثعبان على التوازن في النظام البيئي.
  • يساعد على التخلص من الأعشاب السامة عن طريق تناولها.
  • ينظف الحقول من الحشرات الضارة.
  • يلاحق الفئران والقوارض فيحد من زيادتها.

فوائد الثعبان للإنسان

للثعبان فوائد متعددة للإنسان، وفيما يأتي توضيح بعض فوائده:[٩]

  • يستخدم الجلد الذي يسقطه الثعبان في تجارب الأدوية البشرية.
  • يعالج جلد الثعبان اضطرابات الجلد، وواضطرابات المرارة.
  • يعالج جلد الثعبان ارتفاع ضغط الدم والتشنجات.
  • يستخدم جلد الثعبان في التخلص من التهاب العين، والهالات السوداء المحيطة بالعين.
  • يستخدم جلد الثعبان في المراهم لمعالجة التصلب وتخفيف الألم.
  • يعالج جلد الثعبان القروح، والدمامل، والصدفية، والجرب أيضاً.
  • يستخدم جلد الثعبان في علاج البواسير.
  • يستخدم سم الثعبان في تصنيع أفضل الأدوية المعالجة لفشل القلب، والنوبات القلبية، وارتفاع ضغط الدم.[١٠]
  • يستخدم سم الثعبان في تصنيع مضادات السموم.[١١]
  • يستخدام سم الكوبرا في علاج آلام المفاصل، والتهابها، وعلاج الالتهابات بشكل عام.[١٢]
  • يستخدم سم الثعبان لعلاج إدمان الأفيون.[١٢]

المراجع

  1. "Scientific Classification", seaworld, Retrieved 2/11/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Feeding Pet Snakes", vcahospitals, Retrieved 2/11/2021. Edited.
  3. ^ أ ب "Snakes ", fs.usda, Retrieved 2/11/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "Snake Facts & Types of Snakes", livescience, Retrieved 2/11/2021. Edited.
  5. ^ أ ب "Description and Physical Characteristics of Reptiles", msdvetmanual, Retrieved 2/11/2021. Edited.
  6. "Snakes", nationalgeographic, Retrieved 2/11/2021. Edited.
  7. ^ أ ب ت ث "How Do Snakes Mate & Reproduce? Are They Asexual or Sexual?", petkeen, Retrieved 3/11/2021. Edited.
  8. ^ أ ب "Saving Snakes", pbs, Retrieved 2/11/2021. Edited.
  9. "Snake Skin", rxlist, Retrieved 3/11/2021. Edited.
  10. "How venoms are shaping medical advances", bbcearth, Retrieved 3/11/2021. Edited.
  11. "The amazing science behind fatal snake bites", bbc, Retrieved 3/11/2021. Edited.
  12. ^ أ ب "Snake Venoms in Drug Discovery: Valuable Therapeutic Tools for Life Saving", ncbi-nlm-nih, Retrieved 3/11/2021. Edited.

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

هل لديك سؤال؟

546 مشاهدة
Top Down