معلومات عن برج خليفة

كتابة - آخر تحديث: ١٣:٠٠ ، ٤ ديسمبر ٢٠١٩
معلومات عن برج خليفة

نظرة عامة حول برج خليفة

يُعدّ برج خليفة أطول مبنى وناطحة سحاب في العالم وفقاً للمعايير العالمية الرئيسية لتقييم المباني؛ حيث يبلغ ارتفاعه 828م، ويبلغ عدد طوابقه 162 طابقاً، تم تجهيزها بهدف استيعاب مجموعة متنّوعة من المشاريع التجارية، والسكنية، ودور الضيافة، ويقع برج خليفة في إمارة دبي في الإمارات العربية المتّحدة، وسُمّي بهذا الاسم تيمّناً بالشيخ خليفة بن زايد آل نهيان حاكم إمارة أبو ظبي وتكريماً له، علماً أنّه كان يحمل اسم برج دبي أثناء بنائه، ويُشار إلى أنّ ارتفاعه بقي سرّاً محفوظاً طوال تلك الفترة حتى افتتاحه في عام 2010م؛ ليكون المبنى الأطول في العالم متجاوزاً بذلك مبنى تايبيه المالي في تايوان الذي يبلغ ارتفاعه 508م.[١]


افتتاح برج خليفة

تم افتتاح برج خليفة رسمياً تحت رعاية الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في الرابع من شهر كانون الثاني من عام 2010م، وذلك تزاماً مع الذكرى الرابعة لتسلّمه لمنصبه كنائب للرئيس ورئيس لمجلس وزراء الإمارات العربية المتّحدة،[٢][٣] على الرغم من عدم انتهاء أعمال البناء الداخلية له في ذلك التاريخ،[١] ويجدر بالذكر أن بناء برج خليفة قد بدأ في شهر كانون الثاني من عام 2004م على مساحة مقدارها 1.98كم2، ليكتمل بناء الواجهة الخارجية له في أوائل شهر تشرين الأول من عام 2009م.[٤]


استقطب حفل افتتاح البرج زوّاراً من جميع أنحاء العالم جاؤوا لحضور افتتاح أطول مبنى في العالم، ومشاهدة أعلى عرض للألعاب النارية يمكن مشاهدتها من بعد يصل إلى نحو 100كم، وشاهد هذا العرض نحو مليار شخص حول العالم، وقد وصل عدد الألعاب النارية التي تم إطلاقها فيه إلى 10,000، بالإضافة إلى ذلك شهد الحفل تقديم عروض ضوئية ومائية؛ حيث تم استخدام 868 من أجهزة الستروبوسكوب الضوئية القويّة التي تم دمجها بواجهة البرج وقمته، لتقديم عروض ضوئية مختلفة بتسلسل معيّن.[٣][٥]


الأرقام القياسية التي حققها برج خليفة

حقّق برج خليفة العديد من الأرقام القياسية عند اكتمال بنائه، ومن هذه الأرقام ما يأتي:[٦][٧]

  • يعتبر أطول مبنى في العالم؛ حيث يعادل ارتفاعه ضعفي ارتفاع مبنى الإمباير ستيت (بالإنجليزية: Empire State Building)، ويعادل حجمه ما يقارب من ثلاثة أضعاف حجم برج إيفل.
  • يعتبر أطول هيكل بناء قائم بذاته في العالم.
  • يضم أكبر عدد من الطوابق في مبنى واحد.
  • يضم أعلى طوابق مأهولة بالسكان في العالم.
  • يضم ثاني أعلى شرفة مراقبة في العالم؛ والتي يبلغ ارتفاعها 555.7م، وتعبر من أهمّ ميّزات برج خليفة، وحظيت منذ افتتاحه بلقب أعلى شرفة في العالم حتّى افتتاح برج شنغهاي الصيني في عام 2015م الذي بلغ طوله 632م، وبلغ ارتفاع شرفة المراقبة فيه 561.3م.
  • يضم أطول مصعد خدمات في العالم.
  • يضم أكثر مطعم في العالم ارتفاعاً عن مستوى سطح الأرض بارتفاع يبلغ 411.3م.
  • يضم ثالث أسرع مصعد في العالم؛ حيث يتحرّك المصعد بسرعة 35.4كم/ساعة، ويحتاج لدقيقة واحدة فقط للوصول لسطح المراقبة في الطابق 124، فيحافظ بذلك على تيسير حركة الزوّار وسرعتها.[٨]


حافظ برج خليفة على رقمه القياسي باعتباره أطول مبنى في العالم لما يقارب من 10 سنوات حتى الآن، إلّا أنّه قد يفقد لقبه هذا عند اكتمال بناء برج في إمارة دبيّ، وبرج جدة الذي شُرع في بنائه في عام 2013م، وخُطِّط أن يتجاوز في طوله برج خليفة بنحو 71.9م، والذي يُتوقّع أن يتأخر انتهاء تنفيذه حتّى عام 2023م بدلاً من عام 2020م كما كان مخططاً في السابق، وهو الأمر الذي قد يمنح برج خليفة سنوات أُخرى للحفاظ على رقمه القياسيّ باعتباره المبنى الأطول في العالم.[٨]


نبذة عن تصميم وإنشاء برج خليفة

صُمّم برج خليفة من قِبل مكتب الهندسة المعمارية سكيدموري، أوينغس وميريل (بالإنجليزية: Skidmore, Owings & Merrill)، ومقرّه مدينة شيكاغو، تحت إشراف المهندس المعماري أدريان سميث (بالإنجليزية: Adrian Smith)، بمشاركة المهندس الإنشائي وليام فريزير بيكر (بالإنجليزية: William F. Baker)، وحاكى بتصميمه للبرج زهرة صحراويّة محلّية واسمها زهرة زنبق العنكبوت.[١][٨]


استُخدم في بناء البرج نحو 330,000 م3 من الخرسانة، وكمّية من حديد التسليح قُدّرت بنحو 39,000 طن متري، و103,000م2 من الزجاج، إضافة إلى 15,500م2 من ألواح الفولاذ المقاوم للصدأ، وتم استخدام ما يزيد عن 26,000 لوح زجاجي لتغطية الواجهة الخارجية للبرج، وقد وصل عدد العاملين في بنائه في ذروة عملية البناء إلى أكثر من 12,000 من العمّال المختصّين والمحترفين من أكثر من 100 دولة حول العالم، والذين تواجدوا يومياً في الموقع لإكمال تنفيذ أعمال بناء البرج، ويجدر بالذكر أن بناءه بالكامل استغرق نحو 22 مليون ساعة عمل، وقد نفّذ أعمال تغطية البرج بالزجاج أكثر من 300 عامل مختصٍّ في هذا المجال تمّ جلبهم من دولة الصين.[٣]


استُوحيَ التصميم الداخلي لبرج خليفة من الثقافة المحلّية، مع مراعاة أن يكون في النهاية أيقونة ومركز إقامة عالميّ، وقد تميّز البناء من الداخل باستخدام الزجاج، والفولاذ غير قابل للصدأ، وأحجار البناء المصقولة وداكنة اللون، بالإضافة إلى الأرضيات الحجرية المصنوعة من الترافرتين -وهو نوع من الأحجار الجيرية فضية اللون- والجدران الجبسيّة، والسجّاد اليدويّ الصنع.[٣]


بلغت مساحة المنطقة المخصّصة للسكن في البرج نحو 171,871م2، في حين بلغت مساحة مكاتب العمل نحو 278,709 م2، كما يضم فندق ومركز إقامة أرماني دبي (بالإنجليزية: The Armani Hotel Dubai)، ويحتوي كذلك على العديد من مرافق العناية الصحّية، وأربعة أحواض للسباحة، وشرفتيّ مراقبة، ليُعتبر بذلك مبنىً شاملاً متعدد الاستعمالات.[٩]


المراجع

  1. ^ أ ب ت The Editors of Encyclopaedia Britannica, "Burj-Khalifa"، www.britannica.com, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  2. John Golder (27-3-2019), "World's tallest building: The Burj Khalifa, Dubai"، www.traveller.com.au, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث LEGO Architecture (2013), Burj Khalifa, Page 2,5. Edited.
  4. "What Is The Tallest Building In The World?", www.worldatlas.com, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  5. "BURJ KHALIFA OPENING", www.prisme-entertainment.com, Retrieved 31-10-2019. Edited.
  6. "Facts & Figures", www.burjkhalifa.ae, Retrieved 1-11-2019. Edited.
  7. "Burj Khalifa: The tallest building in the world", www.guinnessworldrecords.com, Retrieved 1-11-2019. Edited.
  8. ^ أ ب ت ALVIN WARD (30-5-2019), "9 Huge Facts About the Burj Khalifa"، mentalfloss.com, Retrieved 1-11-2019. Edited.
  9. "Live, Work, Play", www.burjkhalifa.ae, Retrieved 3-11-2019. Edited.