معلومات عن دولة موزمبيق

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٣٦ ، ١٩ مارس ٢٠١٧
معلومات عن دولة موزمبيق

دولة موزمبيق

تقع جمهورية موزمبيق في جنوبي شرق أفريقيا، يحدها من الجهة الشرقية المحيط الهندي، ومن الجهة الشمالية تنزانيا، في حين يحدها من الشمال الغربي كلّاً من زامبيا، ومالاوي، ومن الغرب زيمبابوي، وتقع سوازيلاند، وجنوب أفريقيا في جنوبها الغربي، وتبلغ المساحة الإجمالية لموزمبيق 799380كم²، وعاصمتها هي مدينة مابوتو، ونالت موزمبيق استقلالها عام 1975م بعد أن وقعت تحت الاحتلال البرتغالي لمدّة طويلة استمرت أربعمئة وخمسين عاماً، ويوجد في موزمبيق العديد من الثروات الطبيعية مثل: الغاز الطبيعي، والفحم، والجرافيت، والطاقة الكهرومائية، والتيتانيوم.


تضاريس موزمبيق ومناخها

تتنوّع تضاريس موزمبيق، ففيها هضاب عالية في شمالها الغربي، وأراضٍ منخفضة تقع على الساحل، كما يوجد في وسطها أراضٍ مرتفعة، وتتركز الجبال في الجهة الغربية، ويشار إلى أنّ قمة جبل مونت بينجا هي أعلى القمم الجبلية حيث أنّ ارتفاعها يصل إلى 2436م فوق سطح البحر، ويمرّ شمال البلاد ووسطها نهر زامبيزي، لذا فهي من أكثر المناطق خصوبة.


يتميز مناخ موزمبيق بأنّه حار ورطب خاصّة في القسم الساحلي، كما أنّ مرور تيار موزمبيق بسواحلها الطويلة يرفع درجة حرارتها، وتزداد غزارة الأمطار في الجزء الجنوبي للبلاد.


مشاكل موزمبيق البيئية

أدت مواسم الجفاف المتكررة والحرب الأهلية الطويلة التي شهدتها البلاد إلى زيادة هجرة السكان للمناطق الساحلية والحضرية، الأمر الذي ترك نتائج سلبيّة على البيئة، إلى جانب ذلك تعاني موزمبيق من مشكلة التصحّر، وتلوّث المياه الساحلية والسطحية، كما يكثر فيها صيد الفيلة غير القانوني في سبيل الحصول على العاج.


لغة الموزمبيق وعدد سكانها

تعتبر اللغة البرتغالية هي اللغة الرسمية في البلاد، كما يتحدث بعض السكان بلغات أخرى مثل إماكووا، وإلوميوا، وإشوابو، وسيسينا، ويشار إلى أنّ النسبة الأكبر من السكان يتّبعون الديانة المسيحية، مع وجود أقلّيّات يتّبعون الديانة الإسلامية، وديانات تقليدية إفريقية.


يبلغ عدد سكان موزمبيق 24692144 نسمة حسب تقديرات عام 2014م، وتتعدد التقسيمات العرقية للسكان، فتشكل نسبة القبائل الإفريقية المحلية الموجودة في موزامبيق 99.66% وتشمل هذه القبائل كلّاً من: سينا، وتسونغا، وماكوا لوموي وغيرها من القبائل، أمّا الأوروبيون الموجودين فيها فتبلغ نسبتهم 0.06%، ويبلغ عدد الذين يعودون إلى أصول إفريقية وأوروبية حوالي 0.02%، في حين يشكل السكان الذين يعودون لأصول هندية حوالي 0.08%.


الاقتصاد في موزمبيق

يعتمد اقتصاد موزمبيق على الزراعة بشكل كبير، إضافة إلى الصناعة مثل صناعة المشروبات والأغذية، والصناعات الكيميائية، وتشهد تزايداً في إنتاج الألمنيوم والبترول، وتعتبر دولة جنوب أفريقيا الشريك التجاري الأساسي لموزمبيق، كما تعتبر البرازيل، وبلجيكا، والبرتغال، وإسبانيا، من أهم شركائها الاقتصاديين في البلاد أيضاً.

224 مشاهدة