معلومات عن زهرة الياسمين

معلومات عن زهرة الياسمين

زهرة الياسمين

زهرة الياسمين (بالإنجليزية: Jasminum polyanthum) هي إحدى أنواع الشُجيرات المزهرة التي تنتمي للفصيلة الزيتونية وتنتشر في مُعظم أنحاء العالم بسبب جمال زهرتِها التي تأتي غالباً باللون الأبيض أو الأصفر، كما تتميز زهرة الياسمين برائحتها الفوّاحة.[١]


وعادةً ما يتراوح طول نبتة الياسمين بين 3 و4.5 متر إذ تُضفي منظراً جميلاً على المكان، في حين يوجد نوعين من الياسمين يُمكن استخدامهما في إنتاج النفط، وتُعتبر زهرة الياسمين الزهرة الوطنية لكل من إندونيسيا والفلبين، كما يُعتقد أن أصل هذه الزهرة يعود إلى غرب الصين.[١]


تتميز زهرة الياسمين برائحتها القوية والنفاذة والتي تفوح بعد غروب الشمس وخاصةً في الأيام التي يوشك فيها القمر على الاكتمال، وتُزهر شجرة الياسمين في الصيف أو الربيع بعد ست أشهر من زراعتها، ومن الجدير بالذكر وجود نوعين من زهرة الياسمين هُما الياسمين الحقيقي والياسمين الكاذب، ويتم الخلط بينهُما بسبب تشابُه الرائحة.[١]


وصف خصائص الياسمين

تأتي زهرة الياسمين بفروع متسلقة، وتتميز بألوانها البيضاء أو الصفراء، كما يُمكن أن تكون أوراقها متساقطة أو دائمة الخضرة، ويُذكر أنّها تمتلك أوراقاً بسيطة، أو أوراقاً مكونة من وريقتين أو أكثر، وتنمو أزهارها مزدوجة أو منفردة على نهاية فروعها ويُشبه شكلها شكل المروحة، وتتحول هذه الأزهار إلى فاكهة التوت الأسود.[٢]


أنواع زهرة الياسمين

تنمو زهرة الياسمين في المناخات الاستوائية والمعتدلة، وتضم حوالي 200 نوعًا مختلفًا،[٣] ومن هذه الأنواع ما يأتي:

  • الياسمين الأبيض

يقع الموطن الأصلي لزهرة الياسمين الأبيض في الصين وبورما، وهي زهرة ذات فروع متسلقة ودائمة الخضرة، وتُشبه أزهارها بعد التفتح شكل النجمة، ويُمكنها النمو لتصل إلى ارتفاع 6-9 م وعرض 2-4.5 م.[٣]

  • الياسمين الشتوي

يقع الموطن الأصلي لزهرة الياسمين الشتوي في الصين، وهي زهرة تتميز بلونها الأصفر الجذاب، ويُمكنها النمو لتصل إلى ارتفاع 4.5 م إذا دُعم تسلقها بسياج أو عريش، وتحتاج إلى تقليم مستمر أكثر من الأنواع الأخرى.[٣]

  • الياسمين الإسباني

تُستخدم زهرة الياسمين الإسباني العطرية بشكل شائع في صناعة العطور، وهي زهرة متسلقة ومتساقطة الأوراق، ويُذكر أنّها يُمكنها النمو إلى ارتفاع يصل إلى 2-4.5 م.[٢]

  • ياسمين الشاعر

تُعرف أيضًا باسم الياسمين الشائع ويقع موطنها الأصلي في إيران، تمتلك أزهاراً بيضاء تتفتح في فصل الصيف، وهي أزهار عطرية تُستخدم في صناعة العطور.[٢]

  • الياسمين الياباني

تُعرف أيضًا باسم زهرة الربيع، وتمتلك أزهارًا تتفتح في فصل الشتاء، وهي أكبر حجمًا من الأنواع الأخرى.[٢]

  • الياسمين الإيطالي

تتميز زهرة الياسمين الإيطالية بأزهارها الصفراء.[٢]


فوائد زهرة الياسمين

يَدخُل الياسمين في العديد من التركيبات الدوائية لعلاج العديد من الأمراض كأمراض الكبد وآلام البطن، كما يُستخدم لصنع أدوية مُهدّئة، وفي علاج السرطان. ويُستخدم الياسمين في الصّناعات الغذائية أيضاً لإضفاء نكهة مُميزة على الحلويات والألبان المُثلجة والحلوى والمخبوزات والجيلاتين، كما يُستخدم كمُعطر بسبب رائحته الفريدة في العديد من المنتوجات كالعطور والكريمات المُرطبة للبشرة.[٤]


زيت الياسمين

زيت الياسمين هو زيت طبيعي يُستخرج من زهرة الياسمين البيضاء، والتي عُرفت بأن أصولها تعود إلى إيران، ولكن يُمكن إيجادها في الوقت الحالي في الأماكن ذات المناخ الاستوائي، وقد عُرف زيت الياسمين لقرون برائحته الزكية والمُنعشة، واستُخدم في صناعة الكثير من العطور الشهيرة، كما يدخل في صناعة الكحول والحلويات، ولزيت الياسمين فوائد عديدة، منها:[٥]

  • مضاد الاكتئاب والقلق.
  • مُطهر وقاتل للجراثيم.
  • مُحفّز للرغبة الجنسية.
  • مُضاد للتشنّجات.
  • يُساعد على سرعة التئام الجروح.
  • مُهدئ للأعصاب.
  • زيادة المناعة ومحاربة الالتهاب.
  • يُحارب الأرق.
  • تقليل حدة الأعراض المرافقة لسن اليأس عند النساء.


هُناك عِدّة طُرق لاستخدام زيت الياسمين، حيث يُمكن استنشاقه مُباشرة، أو خلطه مع زيت آخر كزيت اللوز واستخدامه في التدليك، كما يُمكن وضعه في مياه الاستحمام، ويُعتبر الياسمين آمناً بشكلٍ عام، ولكن شأنه شأن أي نباتٍ آخر يُمكن أن يُعاني بعض الأشخاص من ردّ فعلٍ تحسسي تجاه الياسمين، لذا يجب اختبار زيت الياسمين على الجلد قبل استخدامه للتأكد من عدم وجود حساسية، وتُعتبر الزيوت الطبيعية بشكل عام غير صالحة للشرب وبعضها يُعتبر سام.[٥]


شاي الياسمين

يُعتبر شاي الياسمين أشبه بالشاي العادي من كونه شاياً عُشبي، حيث إنه يتكون من أوراق الشاي العادي بأنواعه الأسود منه والأبيض والأخضر مُنكّهاً بنكهة الياسمين لإضفاءِ نكهةٍ مُميّزة وفريدة، وللصين تاريخ كبير مع أنواع الشاي المُنكّهة ولعلّ أبرزها شاي الياسمين، يُمكن إعداد هذا الشاي بدرجاتٍ مُتفاوتة في قوة المذاق.[٦]


وقد اكتسب هذا الشاي شُهرته من العناصر الغذائية الموجودة فيه، بالإضافةِ إلى مُضادّات الأكسدة الموجودة فيه مما يجعله مُفيداً للصحة بشكلٍ عام ومليئاً بالفوائد التي يُمكن أن يُقدمها للجسم، ومن فوائد شاي الياسمين:[٦]

  • يُحفز الجسم لخسارة الوزن.
  • يُمكن أن يحمي الجسم من السرطان.
  • يُحافظ على صحة القلب.
  • يُقلل التوتر ويُهدئ الأعصاب.
  • يُمكن أن يتحكم بمرض السكري.
  • يرفع من مناعة الجسم.
  • تخفيف آلام المفاصل.
  • يحتوي على مُضادات الأكسدة التي تُحارب الجذور الحُرة في الجسم.
  • يمنع اضطرابات الجهاز الهضمي.


زراعة زهرة الياسمين

يُمكن زراعة الشجيرات في الفترة من حزيران إلى تشرين الثاني، ويتم وضعها في مكان تصله أشعة الشمس، مع مراعاة ترك مسافة بينها تفادياً لازدحامها خلال النّمو، ثم تسميدها في فصل الربيع، ويُفضل تهذيبها بين فترةٍ وأخرى للسيطرة على امتدادها، بالإضافة إلى المحافطة على رطوبتها، كما تُحب الطقس الدافئ وتُفضّل أشعة الشمس المُباشرة أو الجُزئية بحسب نوع الياسمين، وفي حال زراعة الياسمين في داخل المنزل يجب الحرص على تعريضه لأشعة الشمس المُباشرة لمدة أربع ساعات على الأقل.[٧]


العناية بزهرة الياسمين

تحتاج زهرة الياسمين إلى عناية خاصة والتي تتضمن ما يأتي:[٣]

  • ري الزهرة بالماء

يجب ري زهرة الياسمين المزروعة في الأرض بالماء مرة كل أسبوع في الأجواء المعتدلة، وأكثر من مرة في الأجواء شديدة الحرارة، ولكن يجب ترك التربة تجف بين كل مرة وأخرى،أما إذا كانت مزروعة في الأصيص فيجب ريّها بالماء أكثر من مرة في الأسبوع وذلك بعد أن يجف قرابة 3 سم من الجزء العلوي من التربة.

  • مُساعدة الزهرة على التسلق

يُفضل ربط السيقان الصغيرة لزهرة الياسمين بالسياج أو العريش لمُساعدتها على النمو والتسلق في حال كان الهدف من زراعتها تسلق العريش.

  • تعريض الزهرة لأشعة الشمس

تختلف المدة التي تحتاجها زهرة الياسمين من أشعة الشمس حسب اختلاف نوعها، إذ تحتاج بعض أنواعها إلى أكثر من 6 ساعات يوميًا للتعرّض لضوء الشمس المباشر، كما تحتاج أنواع أخرى إلى 2-4 ساعات في اليوم، وذلك يعتمد على نوع الزهرة وظروف المناخ.

  • تقليم سيقان الزهرة

يجب إزالة سيقان الزهرة التالفة، أو الميتة، أو المريضة لتجنب إصابة الزهرة بالمرض، كما يجب إزالة السيقان المتشابكة، إضافةً لتقليم الأزهار بعد تفتحها لتتمكن من أخذ الوقت الكافي للنمو قبل الموسم التالي.

المراجع

  1. ^ أ ب ت " Jasmine ", www.theflowerexpert.com, Retrieved 23-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "jasmine", Britannica, Retrieved 10/11/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Tips & Techniques Betterdays in Full Swing", Gilmour, Retrieved 10/11/2021. Edited.
  4. "JASMINE", www.webmd.com, Retrieved 23-4-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Everything You Need to Know About Jasmine Essential Oil", www.healthline.com, Retrieved 5-5-2019. Edited.
  6. ^ أ ب Meenakshi Nagdeve (25-4-2019), "10 Wonderful Benefits of Jasmine Tea"، www.organicfacts.net, Retrieved 5-5-2019. Edited.
  7. Jasmine, "Jasmine"، www.garden.lovetoknow.com, Retrieved 23-3-2019. Edited.

هل لديك أي سؤال حول هذا الموضوع؟

هل لديك سؤال؟

1610 مشاهدة
Top Down