معلومات عن عاصمة جزر المالديف

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٣ ، ٧ مارس ٢٠١٨
معلومات عن عاصمة جزر المالديف

عاصمة جزر المالديف

مدينة ماليه هي عاصمة جزر المالديف، والتي تقع على الجزء الجنوبي الشمالي لولاية ماليه المرجانية،[١] وتبلغ مساحتها 5.798 كيلومتراً مربعاً، كما يبلغ عدد سكانها مقدار 103693 نسمة، والذي ينتمي معظمهم إلى الديانة الهندوسية بشكل رئيسي بالإضافة إلى الديانة الإسلامية والديانة المسيحية، ويجدر بالذكر أنَّها تأسست في فترة حكم دريفاديان.[٢]


تتخذ حكومة جزر المالديف مدينة ماليه مقراً لها، فهي تحتوي على العديد من المحاكم المركزية، ومستشفى حكومي، ومدارس حكومية وخاصة تُدرس باللغة الإنجليزية، ومدرسة للتدريب المهني الهندسي، بالإضافة إلى مركز تجاري وسياحي يرتبط مع سريلانكا والهند عن طريق خطوط الباخرة، كما تمتلك مدينة ماليه مطاراً دولياً يدير رحلات داخلية وخارجية، كما أنَّ مدينة ماليه تصنع العديد من المنتجات المختلفة منها: أسماك البونيتو، وأسماك التونة، وثمار شجرة جوز الهند، وثمار شجر النخيل.[٣]


الأماكن السياحية في مدينة ماليه

تشتهر عاصمة جزر المالديف ببناياتها ومساجدها ذات الألوان المتعددة، وتحتوي على المركز الإسلامي الذي يتميز بقبتة الذهبية الجذابة الذي بداخله مكتبة ومسجد، كما تمتلك سوق أسماك شهير بالقرب من ميناء المدينة،[١] ومسجد ماليه الجمعة بالإضافة إلى جزيرة هولهولي والمتحف الوطني.[٢]


معلومات تاريخية عن مدينة ماليه

أُعتبرت مدينة مالية في القدم مكاناً محورياً مركزياً للسلالات الملكية القديمة، وتحيط المدينة أبواب متعددة لتكون محصنة ضد الأخطار، وفي عام 1968م تم تدمير القصر الملكي بعد إعادة تشكيل المدينة خلال نظام الرئيس إبراهيم ناصر، بالإضافة إلى ذلك دُمرت المعاقل، ولكن بقي مسجد الجمعة صامداً حتّى الآن،[١] وفى شهر ديسمبر من عام 2004م هاجمت موجة تسونامي الضخمة التي نجمت عن زلزال وقع في المحيط الهندي بالقرب من دولة اندونيسيا مدينة ماليه وغمرتها بالفيضانات والتي أدت إلى إلحاق الضرر الكبير فيها.[٣]


المراجع

  1. ^ أ ب ت Salome Chelangat (29-11-2017), "What Is The Capital Of Maldives?"، worldatlas, Retrieved 11-02-2018. Edited.
  2. ^ أ ب "Male Map", mapsofworld,18-02-2014، Retrieved 11-02-2018.
  3. ^ أ ب "Male", britannica, Retrieved 11-02-2018. Edited.