معوقات عمل المرأة

كتابة - آخر تحديث: ١٤:٤٨ ، ١ سبتمبر ٢٠١٦
معوقات عمل المرأة

عمل المرأة

تحتل المرأة في يومنا هذا موقعاً هامّاً في المجتمعات الحديثة، كما أنّها تساهم وبشكل فعّال في صناعة النهضة العمليّة والعلميّة للعديد من الدول، حيث أكدت بعض الدراسات أن النساء يؤدين عملاً يوازي 67 % من ساعات العمل على مستوى العالم. تزداد نسبة النساء العاملات في القارّة الأوروبية عن 50 %، بالإضافة إلى نسبة لا يستهان بها من العاملات في العديد من الدول النامية، وبعض الدول الاسلامية.


كما أنه لم يعد أمر عمل المرأة أو عدمه اختياريّاً، وذلك بسبب الحاجة الماليّة والأوضاع الاقتصادية السيّئة التي تتطلّب بذل الجهد المشترك بين الرجل والمرأة من أجل توفير حياة أفضل للعائلة بشكل عام.


أبرز معوّقات عمل المرأة

هناك معوّقات كثيرة لعمل المرأة ومنها ما يأتي:

  • التوازن بين العمل والبيت: حيث إنّ قيام المرأة بعدّة أدوار ومدى قدرتها على التوفيق بين تلك الأدوار هو من أكثر المعوّقات التى تواجه المرأة العاملة، ومن هذه الأدوار نذكر: دورها المهني، ودورها كزوجة في البيت، ودورها كأم ومطلوب منها التواصل مع صغارها، بالإضافة الى قيامها بأعمال المنزل، وحتى تستطيع تحقيق هذا التوازن، فلا بد لها أن تراعي التخطيط السليم لذلك وتتعامل بعقلانيّة ومهارة.
  • رفض بعض المؤسسات في تشغيل المرأة الأم: حيث يتم رفض تشغيل المرأة التى لديها أطفال من قبل بعض المؤسسات، وذلك بسبب ما تحتاجه بعض الأعمال من ساعات عمل طويلة، وفي بعض الأحيان تحتاج سفر إلى خارج البلاد .
  • التمييز: يوجد تمييز في بعض المؤسسات ضد المرأة العاملة من حيث الأجر، فتُعطى أجراً أقل من أجر الرجل.
  • التحرّش: بجميع أنواعه سواءً الجنسي، أو اللفظي، أو المعنوي.


إيجابيّات عمل المرأة

لعمل المرأة إيجابيّات عدة ومنها:

  • تعتبر المرأة نصف المجتمع، وتمتلك طاقات عظيمة وإمكانات كبيرة لم تستهلك بعد.
  • يعد عمل المرأة قيمة اقتصاديّة للدولة.
  • يوسّع عمل المرأة من آفاقها، كما يبرز وينمّي مقوّمات شخصيّتها، ويشغل وقت الفراغ لديها.
  • يشعرها بقيمتها في المجتمع.
  • يجعلها تكتسب مهارات جديدة سواءً ذهنية أو مهنية تنمّي مواهبها وثقافتها.
  • يجعلها تكتسب خبرة التعامل مع مختلف النّاس، ممّا ينعكس إيجابيّاً على منزلها وأهلها.


مجالات عمل المرأة من وجهة نظر إسلاميّة

  • الدعوة إلى الله والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وتحفيظ القرآن والسنة النبوية.
  • التعليم و التدريس.
  • مجالات الطب والتمريض الخاصّة بالنساء مثل التوليد والنسائية.
  • الخدمة الاجتماعية، والأعمال الخيريّة في المجتمعات النسائيّة كالجمعيّات الخيرية والتعاونيّة.
  • الأعمال الإداريّة في محيط النساء.
  • شؤون المكتبات الخاصّة بالنساء.
251 مشاهدة