مفاهيم جودة المعلومات المحاسبية

كتابة - آخر تحديث: ٠٨:٤٠ ، ١٦ أبريل ٢٠١٨
مفاهيم جودة المعلومات المحاسبية

تعريف جودة المعلومات المحاسبيّة

تعدّ المعلومات نتائج نهائيّة من البيانات التي أخضعت للمعالجة بطريقة معيّنة، حتّى تعطي معنً كاملاً يستخدم في العمليات الحاليّة والمستقبليّة لاتخاذ القرارات، وتعتبر المعلومات المحاسبيّة هي تلك المعلومات ذات المصادر المختلفة، والتي تمثّل المادة الحيّة التي تسجل ويمكن التعامل معها تحليلاً، وتفسيراً، وشرحاً، ووصفاً، بهدف معالجتها وإخراجها على شكل معلومات تمثّل المعطيات وعلى شكل قوائم ماليّة التي تفيد في عملية اتخاذ القرار، والمعلومات المحاسبيّة تلعب دوراً مهمّاً في تنمية الاقتصاد الوطنيّ، وتنمية الاستثمارات، كما أنّها أحد العناصر الأساسيّة التي يعتمد عليها سوق المال، أمّا جودة المعلومات المحاسبيّة فهيَ مجموعة من الوسائل التي قد تكون على شكل برنامج، تهدف لزيادة التشديد على المخرجات النهائيّة لنظام المعلومات المحاسبي، للحد من العيوب في الأداء والوصول للشيء المراد تحقيقه.[١]


مفاهيم جودة المعلومات المحاسبيّة

إنّ مفاهيم جودة المعلومات المحاسبيّة عبارة عن مجموعة من الخصائص النوعيّة التي لا بدّ أن تتصف بها المعلومات المحاسبيّة لتكون ذات فائدة للأطراف المستفيدين منها، وتختلف هذه الخصائص من مؤسسة لأخرى، مع الإجماع على أربعة خصائص وهي: الملاءمة، والموثوقيّة، والثبات، والقابليّة للمقارنة.[٢]


الملاءمة

يتطلّب من المعلومات أن تكون قادرة على التأثير في عمليّة صنع القرار، وذلك بكون وجودها يغيّر من القرار الذي كان سيُتخذ في حال عدم وجودها، وحتّى يتحقق ذلك على المعلومات أن تتصف بالملاءمة، التي قد تكون معلومات تتصف بملاءمة مطلقة تتلائم مع احتياجات أكبر عدد من المستخدمبن، أو ملائمة نسبيّة يستفيد منها مستخدم معيّن، وتظهر الملاءمة من خلال مجموعة من الخصائص، وهي:[٢]

  • التنبؤ بالمستقبل: إذ إنّ المستخدم يرغب أن يحصل على معلومات تساعده على اتخاذ القرار بأقلّ خسارة، فهو يسعى لمعرفة النتائج المستقبليّة والتنبؤ بالأحداث والنتائج المتوقعة، باستخدام معلومات الماضي والحاضر.
  • التغذية العكسيّة: ذلك بكون المعلومات تستفيد من الأحداث الماضية، لتأكيد التوقعات الأوليّة المستقبليّة.
  • التوقيت: أي أن يحصل صانعو القرار على المعلومات في الوقت المناسب، وليس بعد اتخاذهم للقرار.
  • التقييم: ذلك بأن تكون المعلومات قابلة لقياس قيمتها، بهدف مقارنتها مع تكلفة الحصول عليها.
  • القدرة على الفهم والاستيعاب: فلا بدّ أن تكون المعلومات واضحة، وأسلوبها خالٍ من التعقيد، حتّى يمكن فهمها واستخدامها بالشكل الصحيح.


الموثوقيّة

يستخدم صانعو القرار المعلومات المحاسبيّة ويتوقعون منها أن تكون موثوقةً، بحيث تعكس الأحداث الاقتصاديّة التي تشملها بصدق وموضوعيّة، ومن الخصائص التي ترتبط بموثوقيّة المعلومات مايلي:[٢]

  • المصداقيّة: تكون المعلومات المحاسبيّة على ارتباط الأحداث الاقتصاديّة التي تعبّر بصدق وأمانة.
  • الموضوعيّة: تكون المعلومات مرتبطة بالحقائق فقط، بعيداً عن التحيّز.
  • القابليّة للتحقق: تكون المعلومات غير سريّة، فتستطيع الجهات الأخرى الوصول إليها.
  • الشمول: تكون المعلومات كاملة غير منقوصة، حتّى لا تصبح مضللة.


الثبات

لكلّ مؤسسة نظام معلومات محاسبيّ خاص بها، ويجب أن يكون ثابت فلا يتغيّر كلّ فترة دونَ أي مبرر، ولا يعني ذلك عدم تطويرها، فإذا كانت هناك وسائل تقدم معلومات أعلى جودة، فتقوم الجهة المسؤولة بدراستها وتحديد إذا ما كانت مناسبة لتحلّ محلّ النظام الحاليّ المتبع فيها.[٢]


القابليّة للمقارنة

تخضع المعلومات لتقييم مستمرّ بهدف الإبقاء على فاعليتها، ودراسة مدى النفع الذي تقدمه للمؤسسة وصانعي القرار، لذا لا بدّ أن تمتلك خاصيّة القابليّة للمقارنة، بحيث تقوم الشركة بمقارنة المعطيات التي تقدمها المعلومات للشركة في عدّة سنوات، وهذه الخاصيّة ترتبط بمدى الانتظام والثبات التي كان عليه النظام المحاسبيّ التابع للشركة.[٢]


أنواع المعلومات المحاسبيّة

تتنوع المعلومات المحاسبيّة التي تنتجها الأنظمة المحاسبيّة التابعة للشركات، وكل نوع تستخدمه المؤسسة لأهداف معيّنة، تتعلق لعمليّة صنع القرار، والتحسين من الأداء، وتشمل هذه الأنواع ما يلي:[٣]

  • معلومات تاريخيّة ماليّة: تسجل هذه المعلومات التكاليف والإيرادادت بعد حدوثها، وذلك بغرض تحديد الربح والخسارة خلال فترة معيّنة، وتسمح للإدارة بإجراء عمليات المقارنة، وبالرغم من أهميّة هذه المعلومات إلّا أنّ المؤسسات تهتم بالمعلومات التي تستفيد منها قبل اتحاذ القرار، وليس بعده، وتعتبر هذه المعلومات ذات علاقة بالاستخدام الخارجيّ بشكلٍ أكبر.
  • معلومات عن التخطيط والرقابة: تتعلق هذه المعلومات بالأداء الجاري والمستقبلي، إذ تقوم بتوجيه الإدارة لفرص تحسين الاداء، ومعرفة أسباب انخفاض الكفاءة ومعالجتها، ويتم ذلك من خلال وضع التقديرات اللازمة لإعداد برامج الموازنات التخطيطيّة والتكاليف المعياريّة.
  • معلومات لحلّ المشاكل: تستخدم هذه المعلومات في التخطيط طويل الأجل، إذ تقوم بتقييم بدائل القرارات والاختيار بينها، وهي غير دوريّة.


معايير جودة المعلومات المحاسبيّة

إنّ المعلومات التي تقدمها الأنظمة المحاسبيّة تشمل بعض المعايير التي تقيس وتحدد مدى جودة هذه المعلومات، إذ تعدّ أهم المعايير العامة التي تتخذها المؤسسات هي الدقة التي تتصف بها المعلومات، والتي تتناسب طرديّا مع جوة وقيمة المعلومات التي تعبّر عن التوقعات المستقبليّة والأحداث التاريخيّة، وتقاس جودة المعلومات بمدى منفعتها سواءً أكانت شكليّة أي تتطابق بشكلها ومحتواها مع المتطلبات اللازمة لصنع القرار، أو زمنيّة أي يسهل الوصول إليها عند الحاجة لها، أو تقييميّة أي تقيّم نتائج تنفيذ القرار وتحدد انحرافاتها وتصححها.[٢]


يمكن قياس جودة المعلومات بمقدار فاعليتها لتحقيق أهداف المؤسسة أو صانعي القرار، أو من خلال كفاءتها التي تظهر من خلال تحقيق المؤسسة لأهدافها بأقل موارد ممكنة وبأقل التكاليف، وتتحدد مدى جودة المعلومات بالقدرة التنبؤيّة التي تظهرها بعد الحصول على النتائج، فكلّما قلّت حالة عدم التأكد أصبحت المعلومات ذات جودة مرتفعة.[٢]


المراجع

  1. فوزية هلالي، خديجة عمران، نادية طيبي (2016)، جودة المعلومات المحاسبية في ظل النظام المحاسبي المالي SCF ، الجزائر: جامعة الدكتور مولاي طاهر، صفحة 11،13،19. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ علي حامدي، بشير بن عيشي (2011)، أثر جودة المعلومات المحاسبية على صنع القرار في المؤسسات الاقتصادية الجزائرية، الجزائر: جامعة محمد خيضر بسكرة ، صفحة 99-102. بتصرّف.
  3. كاظم الهبيتي، زيد السقا (2003)، نظام المعلومات المحاسبية ، العراق: وحدة الحدباء للطباعة والنشر، صفحة 29-31. بتصرّف.